الوطن يابني رقم واحد ... وبعد مية يجي العالم ... الوطن ناموس للي يخجل


 

وأخبار فلسطينية أخرى..: ( 1 ) : (( القدس المحتلة.. شام برس : 2 / 5 / 2014 )) : أعلن المتحدث باسم المفوضة السامية لحقوق الإنسان بالأمم المتحدة روبرت كولفيل خلال مؤتمر صحافي في جنيف الجمعة، أن خمس معاهدات دولية لحقوق الإنسان دخلت حيز التنفيذ في فلسطين اليوم، وستكون الأخيرة ملزمة رسميًا بها بموجب القانون الدولي. وأوضح كولفيل أن المعاهدات الخمس هي "اتفاقية مناهضة التعذيب والاتفاقية الدولية للقضاء على جميع أشكال التمييز العنصري، واتفاقية القضاء على جميع أشكال التمييز ضد المرأة، واتفاقية حقوق الطفل، واتفاقية حقوق الأشخاص ذوى الإعاقة".
وأضاف "أن المعاهدات هي من بين سبعة من المعاهدات الأساسية لحقوق الإنسان والتي كانت فلسطين أودعت صكوك انضمامها إليها لدى الأمين العام للأمم المتحدة فى 2 ابريل الماضي، مشيرًا إلى أن البروتوكول الاختياري لحقوق الطفل أيضًا سوف يدخل حيز النفاذ في 7 مايو الجاري بينما يدخل العهدين الدوليين حيز النفاذ فى 2 يوليو.
وأكد المتحدث باسم المفوضة السامية اعتبار هذا الانضمام إلى معاهدات حقوق الإنسان خطوة هامة نحو النهوض بهذه الحقوق وتعزيزها فى فلسطين. ولفت إلى ترحيب المفوضة نافى بيلاى بإعلان الالتزام الفلسطيني بالمعايير الدولية لحقوق الإنسان الواردة فى تلك المعاهدات ومشاركتها مع الهيئات مع الهيئات المنشأة لمراقبة تنفيذ ذلك وأعربت بيلاى عن استعداد مكتبها لتقديم كافة المساعدات إلى فلسطين للوفاء بتعهداتها .
وأكد أمين مقبول، أمين سر المجلس الثوري لحركة "فتح" أن السلطة الفلسطينية تجري مشاوراتها الأخيرة، عقب فشل المفاوضات مع الجانب الإسرائيلي وانتهاء مدتها في الـ29 من الشهر الجاري. وقال مقبول في تصريح خاص لمراسل"وكالة قدس نت للأنباء" أمس : "سنبدأ فعلياً خطوات التجهيز والتحضير لكافة الملفات اللازمة لتقديمها لأكثر من 60 مؤسسة دولية وحقوقية في الأمم المتحدة".
****************************************
بان كي مون : تجنب الخطوات أحادية الجانب وضرورة الحفاظ على حل الدولتين
(( نيويورك.. شام برس )) : 2 / 5 / 2014 : عبّر الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون الجمعة، عن قلقه مما آلت إليه عملية السلام بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي. وطالب كي مون في بيان صحافي نشره المتحدث باسم على موقع "مركز أنباء الأمم المتحدة" تجنب الخطوات أحادية الجانب التي من شأنها تقليل فرص استئناف المفاوضات بعد التدهور الأخير في عملية السلام بالشرق الأوسط.
وشدد كي مون على ضرورة الحفاظ على حل الدولتين، مشددًا "من الضروري للطرفين إقناع كل منهما الآخر من جديد بأنهم شركاء في السلام". ودعا المجتمع الدولي لدعم الالتزام الذي طال عنه الحديث بتحقيق تسوية سلام شامل في الشرق الأوسط، قائلا: "الآن هو وقت تحرك المجتمع الدولي والأطراف المماثلة للاحتفاظ بفرص حل الدولتين". وناشد كي كون مون قائلاً : إنّ "الأمين العام للأمم المتحدة تناشد الجميع باستغلال هذا الوقت بشكل بناء لإيجاد طريق لإحراز تقدم للأمام". يذكر أن المفاوضات دخلت في حالة ركود الشهر الماضي عقب عدم التزام إسرائيل بإطلاق الدفعة الرابعة من قدامى الأسرى، وعقب طرحها عطاءات عديدة لبناء آلاف المباني في المستوطنات في الضفة الغربية.
****************************************
"يديعوت أحرونوت" : انهيار المفاوضات لن يؤدي الى هزة سياسية في "اسرائيل"
(( القدس المحتلة.. شام برس )) : 1 / 5 / 2014 : أوضح رئيس حزب "يوجد مستقبل" وزير المالية الصهيوني يئير لبيد أمس انه "حتى لو انسحب حزب "الحركة" برئاسة تسيبي ليفني من الحكومة في أعقاب فشل المحادثات مع الفلسطينيين فإنه هو وأعضاء حزبه لا يعتزمون السير في اعقابه". وفي أحاديث مغلقة أجراها لبيد مع مسؤولين كبار في حزب "الحركة"، قال "إن حزبه لا يعتزم الانسحاب من الحكومة والانضمام الى صفوف المعارضة بشكل تلقائي. اذا قررتم الانسحاب لا تفكروا باننا ننسحب معكم".
وبحسب "يديعوت احرونوت"، فإنّ" معنى اعلان لبيد هو أنه حتى لو قررت ليفني الانسحاب (الامر غير المطروح حالياً)، فإنها لن تتسبب بسقوط حكومة نتنياهو وانتخابات جديدة. في مثل هذه الحالة، كما يقول مقربو ليفني، "من الافضل لها أن تبقى في الحكومة وتمنع قرارات متطرفة عن البناء في المناطق، مثلما فعلت في جلسة المجلس الوزاري الاخيرة ايضاً".
وأشارت "يديعوت" الى أنه "على ضوء كل هذا ولأن ليفني على أي حال لا تسارع الى ترك الحكومة، فإن التقدير هو أن انهيار المفاوضات لن يؤدي الى هزة سياسية في "اسرائيل". إن السبب المركزي في ذلك هو أن ابو مازن والفلسطينيين يعتبرون في "اسرائيل" بأنهم المسؤولون الاساسيون عن فشل المفاوضات، على خلفية المصالحة مع "حماس" والتوجه الى مؤسسات الامم المتحدة عشية تنفيذ صفقة بولارد. في هذه الظروف لا يمكن للبيد وليفني "ان يلقيا بالذنب" على نتنياهو ويتركا الحكومة" على حد قولها. وذكرت "يديعوت احرونوت" بأن" لفني ولبيد تبادلا رسائل في محاولة لبلورة رد موحد في حالة فشل المحادثات مع الفلسطينيين".
****************************************
كلينتون : الخلاف بين السلطة وإسرائيل كان على 16 متر
(( القدس المحتلة.. شام برس )) : 1 / 5 / 2014 : نقلت القناة الثانية اليوم الخميس على موقعها الالكتروني عن رئيس الولايات المتحدة السابق "بيل كلنتون" كشفه عن بعض تفاصيل محادثات "كامب ديفيد" عام 2000م والتي تدل على مدى كان الطرفان الفلسطيني والإسرائيلي قريبين من التوصل لاتفاق سلام بينهما. ووفقاً لما كشفه "بيل كلينتون" في خطاب له أمام في جامعة "جورج تاون" في ولاية فرجينيا، فإن الخلاف بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي خلال فترة حكمه وعندما كان الرئيس الفلسطيني الراحل ياسر عرفات كان على 16 متراً فقط في حائط البراق في المسجد الأقصى.
وأضاف كلينتون "إن الإسرائيليين كانوا قد عرضوا على الفلسطينيين المسجد الأقصى"، لافتاً إلى الخلاف كان فقط على 16 متراً في حائط البراق، مدعياً أن إسرائيل كانت على حق في حينها، موضحاً أن الرئيس عرفات أراد إعطاء الجانب الإسرائيلي حائط البراق ويبقي فقط 16 متراً والتي كان في نهايتها مدخلاً لنفق. وزعم رئيس الولايات المتحدة السابق أنه وخلال فترة حكمه عقد الطرفان عدة لقاءات مشتركة أدت لتقليص وقوع عدد الضحايا، في حين فإن الأربع سنوات التي تلت حكمه قد وقع الكثير من القتلى الفلسطينيين والإسرائيليين، في إشارة منه إلى فشل إدارة الرئيس الأمريكي "جورج بوش" في التعامل مع ملف عملية السلام بين الجانبين.