الوطن يابني رقم واحد ... وبعد مية يجي العالم ... الوطن ناموس للي يخجل


 

وأخبار منوعة أخرى..: ( 1 ) : (( اللاذقية ـ سانا )) : طلب أبو طاهر من كل فرد في عائلته زرع شجرة والاهتمام بها طيلة حياته . وفي التفاصيل لنشرة سانا المنوعة قال ابو طاهر إنه قرر بينه وبين نفسه أن يعود إلى قريته ويهتم بأرضه التي هجرها منذ سنوات طويلة لكنه وجد صعوبة بإقناع أبنائه بالعودة إلى القرية ولا سيما أنهم ولدوا بالمدينة واعتادوا على حياة أبنائها فلجأ إلى خطة ذكية حيث طلب من كل فرد في العائلة أن يقوم بزراعة شجرة أمام باب المنزل في مسابقة عائلية تبين له أفضلهم في الاهتمام بزراعة الأشجار ورعايتها .
وأضاف ابو طاهر أن أحد أبنائه زرع شجرة ليمون والآخر برتقال والثالث دراق وزرع مع زوجته الجوز والتفاح بحيث باتت حديقة المنزل مليئة بالأشجار المثمرة وبهذه الطريقة بات كل شخص يهتم بشجرته ويرعاها. وأشار ابو طاهر إلى أن أفراد عائلته تعلقوا بالأرض وباتت أغلب إجازاتهم وعطلهم يقضونها بالقرية للاهتمام بأرضهم لافتا إلى أنه شعر بالفرح لأنه تمكن بعد جهد من جذب أبنائه للعيش في القرية والاستمتاع بالطبيعة .
*******************************
اكتشاف سفينة بيزنطية نادرة في البحر الأسود
(( موسكو ـ سانا )) : اكتشف غواصون من مدينة سيفاستوبل وروستوف سفينة بيزنطية نادرة في قاع البحر الأسود بعد مشروع تنقيب مشترك للغواصين من وزارة الدفاع الروسية والجمعية الجغرافية الروسية. وذكرت روسيا اليوم أن الغواصين عثروا على السفينة وهي راقدة على عمق 82 مترا وعلى متنها شحنة من الجرار والقدور ذات المقبضين الكبيرين.
ويرى العلماء ان هذا الاكتشاف يعود إما لسفينة بيزنطية واحدة يصل طولها إلى 125 مترا أو أنه عبارة عن سفينتين إلى جوار بعضهما البعض. وهذا الاكتشاف هو الثالث من نوعه في تاريخ اكتشافات البحر الأسود.
*******************************
أم تشتري ساعة من الزمن لتنام
(( دمشق ـ سانا )) : لجات سيدة أربعينية إلى دفع مبلغ من المال لجارتها لقاء قيامها برعاية طفلها ريثما تغفو ساعة من الزمن. وفي التفاصيل لنشرة سانا المنوعة قالت نجاح أن التعب أنهكها فقررت أن تخلد للنوم لكن وجود صغيرها البالغ من العمر أربع سنوات يمنعها لأنه كثير الحركة والشغب. وأضافت نجاح أن جارتها حضرت لزيارتها وبنوع من المزاح طلبت منها أن ترعى صغيرها مقابل مبلغ من المال فقبلت الجارة.

وتابعت نجاح.. “استيقظت أكثر من مرة لكن شعوري بأني دفعت ثمن هذه الساعة مبلغا من المال جعلني أعود إلى سريري أكثر من مرة وأغفو بعمق”. وأشارت نجاح الى ان الجارة اعادت لها المال لكنها اصرت عليها باخذه لان هذه المرة الاولى التي تغفو فيها وهي مطمئنة.
*******************************
العلماء يحذرون : انتظروا المزيد من الأحوال الجوية السيئة
(( شام برس : 31 / 5 / 2015 )) : تشهد أجزاء كثيرة من العالم في السنوات الأخيرة أمطارا غزيرة وفيضانات وجفاف وعواصف ودرجات حرارة قاسية، إلا أن علماء المناخ يؤكدون أنه يمكن توقع الأسوأ في السنوات القادمة. ويربط بعض العلماء بين الأحوال الجوية القاسية التي يعيشها عالم اليوم وبين ما يعرف باسم "التغيرات المناخية"، أو ظاهرة الاحتباس الحراري، الناتجة من ازدياد الأنشطة البشرية الصناعية في العقود الأخيرة، وتوليد كميات كبيرة من غاز ثاني أكسيد الكربون. إلا أن هذا الربط يلاقي الكثير من النقد من جانب علماء آخرين.

ويميل معظم العلماء إلى تفسير التغيرات في الطقس في بعض مناطق العالم بأن ذلك يحدث نتيجة تأثر الجو بالظواهر الطبيعية طويلة المدى، بما في ذلك "ظاهرة النينيو" على سبيل المثال، وأيضا ظواهر أخرى مثل اختلاف درجات الحرارة في المحيطين الأطلسي والهادئ، على سبيل المثال.
ويضرب الباحثون مثالا على ذلك بأن الارتفاع الطفيف في درجات حرارة سطح البحر في بعض المناطق، ربما قد أضاف 4 أو 5% لنسبة هطول الأمطار في الفترة الأخيرة.

وبالرغم من الإجماع على أن العوامل الطبيعية ما زالت تلعب الدور الأكبر في تغير الأحوال المناخية في العالم، إلا أنه بالرغم من ذلك، ربما خلال عدة عقود مقبلة، ستصبح آثار الاحتباس الحراري عاملا أكثر أهمية في تغير أحوال الطقس إلى الأسوأ بشكل واضح، كما يؤكد الباحثون.