الوطن يابني رقم واحد ... وبعد مية يجي العالم ... الوطن ناموس للي يخجل


وأخبار منوعة أخرى..: ( 1 ) : (( بكين ـ سانا : 14 كانون الثاني , 2014 )) : لجأت طالبة صينية إلى طريقة مبتكرة لمواصلة المذاكرة ومراجعة دروسها طوال الليل حيث ربطت شعرها بمجفف ملابس معلق ليشد شعرها كلما غلبها النعاس. وكشفت صور طريفة بثتها صحيفة الديلي ميل البريطانية عن قيام الطالبة الصينية تشن تانج20 عاماً التي تدرس الزراعة والغابات بجامعة فوجيان بربط شعرها بمجفف الملابس.
وقالت الصحيفة إن الطلاب الصينيين يلجؤون إلى طرق عدة للبقاء ساهرين لمراجعة دروسهم فمنهم من يلجأ إلى تناول القهوة ويقوم آخرون بوخز أنفسهم بالإبر كلما غلبهم النعاس لكن تانج لجأت إلى كتب التاريخ حيث عرفت أن بعض علماء الصين القدامى كانوا يربطون شعورهم بالسقف ليظلوا ساهرين وجربت الطريقة ووجدتها مفيدة.
****************************************
يهديها في عيد ميلادها برنامجا غذائيا لانقاص الوزن
(( دمشق ـ سانا : 14 كانون الثاني , 2014 )) : تعددت البرامج الغذائية والحمية وأنواع ما يسمونه الريجيم ولكن المرأة المهتمة برشاقتها هي من تستفيد من الريجيمات وتحقق أجمل قوام . سانا المنوعة التقت طبيبة الاغذية ندى تاجر التي قالت إن رجلا في الأربعينيات طلب برنامجا غذائيا لزوجته ليقدمه كهدية في عيد ميلادها واشترط أن يحقق هذا النظام الغذائي لزوجته الراحة بعيدا عن الضغط النفسي وذلك لأنه أخبرها أنه حزين عليها لأنها خضعت لعدة برامج غذائية لانقاص الوزن لكنها فشلت في تحقيق حلمها في الرشاقة.
وأضافت تاجر إنها عندما رأت زوجته سألتها عن كل الأنظمة الغذائية التي لم تفدها خلال السنوات العشر الماضية فأخبرتها خلسة عن زوجها أنها لم تطبق أي برنامج غذائي أو ما يسمى الريجيم طوال حياتها إنما كانت تخدع زوجها حتى يشعر أنها مع الرشاقة وأنها في حالة تنظيم غذائي دائم ولكن جسمها لا ينفع معه أي ريجيم لذلك هو لن يرى زيادة وزنها بل يرى فيها المرأة العصرية التي تحب الرشاقة وما يسمونه البريستيج وجعلت الأمل والانتظار اللذين ظل زوجها يعيش عليهما لعشر سنوات هما الصبر الذي جعلهما متحابين فهو دائما يثني عليها أمام أقربائه ويباهي بها لأنها حتى قطعة الحلوى الصغيرة لا تأكلها من أجل نظامها الغذائي .
وأردفت تاجر أن الزوجة عبرت عن مدى تقديرها بهدية زوجها في عيد ميلادها لأنه تعاطف معها وأراد مساعدتها على إنقاص وزنها بنظام غذائي مريح وهذا يعني أن خداعها له طوال عشر سنوات قد أتى ثماره ولكنها الان تمتلك رغبة حقيقية في الوصول إلى جسم جميل ومثالي بعد أن قطعت على نفسها عهدا أن تطبق البرنامج الغذائي دون مراوغة وغش لأنها أرادت أن تكون رشيقة فعلا وتحقق حلم زوجها بالحصول على الرشاقة .
****************************************
عراقية حامل لمدة 40 سنة
(( بغداد ـ سانا : 14 كانون الثاني , 2014 )) : أخرج طبيب عراقي في مدينة كربلاء في العراق من بطن امرأة عجوز طفلة متحجرة منذ40 عاماً بعد تقطيعها بواسطة منشار طبي في عملية تعد الأغرب من نوعها.
ونقلت صحيفة العراق الالكترونية عن الطبيب الجراح قوله إنه أجرى عملية لإخراج الكيس من بطن امرأة عجوز تبلغ من العمر70 عاماً وقد وجده متحجراً لافتا الى انه لم يستطع فتح الكيس إلا بواسطة منشار طبي حيث وجد بداخله طفلة متكاملة متحجرة.
وقالت العجوز إنها قبل40 عاماً نصحت من قبل الأطباء بإجراء عملية لاستخراج جنينها لأنه خارج الرحم لكنها لم تخضع للعملية مضيفة انها سبق وأن أنجبت لمرتين بصورة طبيعية وفي الحمل الثالث رافقه الكثير من الأوجاع والآلام وبعد مراجعة العجوز للطبيب اتضح أن الحمل خارج الرحم ويتطلب إجراء عملية لإخراج الجنين الامر الذي لم تقدم على فعله حينها.
****************************************
عالم ديزني من الجو يبدو كأنه لعب أطفال
(( واشنطن ـ سانا : 14 كانون الثاني , 2014 )) : نشرت صحيفة الديلي ميل البريطانية تقريراً مصوراً حول ما وصفته ب لقطات مذهلة بعين الطائر لعالم ديزني واستوديوهات يونيفرسال وعالم البحار. وأشارت الصحيفة البريطانية إلى أن تلك الصور التقطها المصور المحترف الذي تخصص في مجال التصوير الجوي لأكثر من 22عاماً جيسون هاوكس.
والتقطت تلك المشاهد من على متن مروحية كان على متنها هاوكس، وارتفعت لأكثر من ألف قدم؛ ما جعل منظر مدينة الملاهي الأشهر في العالم بولاية فلوريدا الأمريكية، يبدو وكأنها لعب أطفال صغيرة الحجم.
****************************************
الأطفال يتحدون البرد بحذاء صوفي على شكل دمى
(( دمشق ـ سانا : 15 كانون الثاني , 2014 )) : توجهت بعض ورشات صناعة الصوف مؤخرا لإضافة إبداعات جديدة على الصناعة الصوفية وابتكرت أشكالا صوفية أنيقة منها الدمى وقال أبو أمجد أحد محترفي الصناعة الصوفية لنشرة سانا المنوعة إنه نتيجة برودة الطقس هذا العام توجه الكثير من السوريين إلى ارتداء الصوف الثقيل وارتقى أن يبتكر لباسا صوفيا للقدمين ولاسيما للأطفال وقد نافس بهذا الحذاء الصوفي السوري الصنع كل ما وجد في السوق من جوارب سميكة أو أحذية منزلية انتشرت في السوق مشيرا إلى أنه صمم أحذية خاصة للأطفال يرغبون بها بعد أن أدخل عليها شكل الألعاب وهذا ما يعشقه الطفل ويستمر بارتدائه طوال النهار.
وأضاف أبو أمجد إنه لاحظ من خلال خبرته مع الأطفال أن الطفل عادة لا يفضل ارتداء الجوارب أو الحذاء لوقت طويل ولكن إذا قدم له خفان من الصوف السميك والفراء على شكل دمى لطيفة مثل الأرنب والدبدوب سوف يرغب بها الطفل ويرتديها دون معاناة آلام وملاحقتها له. وتابع لقد اعتمد في حذائه الجديد على الألوان الزاهية وبعض "البكلات" الخفيفة حيث وجد أن الخف الصوفي لاقى رواجا كبيرا من قبل الأمهات وهو ينافس في جودته أي صناعة أخرى ولاسيما منها المستورد لأنه يعتبر أن السوريين مبدعون وقادرون على المنافسة والابتكار الجديد ولهم الصدارة في ذلك.
****************************************
اعرف مقدار سعادتك من اسم زوجتك
(( لندن ـ سانا : 14 كانون الثاني , 2014 )) : أثبتت دراسة بريطانية نشرت مؤخراً على أحد المواقع الإلكترونية المقولة الشهيرة لكل امرئ من اسمه نصيب حيث ربطت بين أسماء الأزواج والزوجات من جهة وحسن معاملة كل منهما للآخر من جهة أخرى. وذكرت صحيفة ديلي تلغراف البريطانية أن اسم جون احتل مركزاً مرموقاً بين أكثر الرجال الذين ترغب النساء الارتباط بهم.
وبينت الدراسة التي شملت أكثر من 2000 زوج وزوجة في بريطانيا وربطها مع الاسم الأول لكل منهم أن الرجال الذين يحملون أسماء مثل ديفيد وآندرو ودانيال حلوا في الطليعة من بين أكثر الرجال حسناً للمعشر وكذلك الحال بالنسبة لكاتي وصوفي ولويس عند النساء وبالنسبة للزوجات فالأكثر لطفاً وحناناً واهتماماً بالأطفال برزت أسماء مثل سارة وإيميلي في حين تصدرت شارلوت وإليزابيث قائمة أسماء النساء المرغوبات لدى الرجال واللاتي يحظين بأكبر قدر من التقدير والاحترام من قبلهم. واعتبرت الكثيرات من اللاتي شاركن في الاستبيان من يحملون أسماء من قبيل وليام وجيمس وسايمون صيداً ثميناً لا يجب التفريط به.