الوطن يابني رقم واحد ... وبعد مية يجي العالم ... الوطن ناموس للي يخجل


حقيقة الصورة التي أثارت الجدل يكشفها ضابط سوريوما علاقة السعودية بإغتيال مستشار الحريري الوزير محمد شطح؟..ومسابقة للغناء في جامعة سعودية تشغل المغردين..و627 ساعة و28 دقيقة.. تقضيها المرأة البريطانية أمام المرآة ..: ( 1 ) : (( رواد أبو حمرا ـ خاص الخبر برس )) : مرتزق سعودي يدعى سعيد الغامدي اقام الدنيا ولم يقعدها بنشر صور له في قرى ادلب الدرزية يصف نفسه بالفاتح ويدعي بانه وجماعة الارهاب يفرضون الاسلام على قرى ادلب الدرزية، وسارعت اقلام كثيرة لتدعيم الخبر وصار المحللون ( ما شاء الله ) ينسجون افلام بوليودية تفوق الخيال ويستعينون بصور من هنا وهناك لتدعيم مصداقية الخبر ومن اغرب هذه الصور صورة لارهابي يوزع المصاحف على بعض النساء اللواتي يرتدين زي يشبه زي الدروز.
وبالبحث عن هذه الصورة عبر موقع غوغل الشهير تبين انها من افغانستان وبالتحديد من “كابول” وهي تخريج حوزة علمية من النسوة، ومنذ الساعة الرابعة فجرا ونحن نحاول الاتصال بالأخ “مجد” وهو يخدم في الجيش العربي السوري في مدينة ادلب برتبة ملازم، وقبل ساعة من الان تم التواصل معه وقال لـ”الخبر برس”: “لقد سمعنا ما تسمعوه لكننا لم نراه على أرض الواقع” واكد انه يبعد عن القرى المذكورة بضع الكيلو مترات وقام بالاتصال عبر جهاز التيترا العسكري مع احد زملائه القريبين اكثر منه من القرى المذكورة واسمعنا عبر الهاتف صوته يقول ان ما حصل هو دخول الارهابي السعودي وزعرانه الى قرية واحدة ولكنهم وجدوا ان القرية الدرزية فيها نازحون (سنة) اكثر من عدد سكانها (الدروز) وهم ضيوف كرام على اهلهم الدروز.
“وما كان من اهل القرية الا ان استضافوا الغامدي وجماعته لبضع ساعات دفعا للبلاء والشر وطلب الغامدي ان يعرفوه على المذهب الدرزي، فكان له هذا وأخذوه الى خلوة العبادة الدرزية المعروفة باسم (المجلس)، وهناك التقط بعض الصور مع احد مشايخ الدروز”. “وبعض الصور في احد المنازل، ثم ولى الغامدي وربعه الى غير رجعة لانهم لا يستطيعوا الدخول الى باقي القرى بسبب تواجدنا هناك ( الجيش السوري )”.
ونحن عبر الخبر برس نتحدى الغامدي وغيره من الإعلاميين المطبلين والمزمرين بالخبر ان يظهروا صورا غير الصور الخمسة التي تضم نفس الشيخ ونفس الاشخاص، ونأمل من جميع الزملاء عدم اختلاق الاخبار التي قد ينجم عنها ما لا يحمد عقباه وهذه الصورة المرفقة هي من افغانستان ورابطها الحقيقي موجود على صفحة الكاتب.
****************************************
ما علاقة السعودية بإغتيال مستشار الحريري الوزير محمد شطح؟
(( خا الخبر برس )) : 27 / 12 / 2013 : التفجير الارهابي الذي ضرب مستشار النائب سعد الحريري الوزير السابق محمد شطح، هو عمل مدان ومستنكر بكل عبارات الاستنكار، لانه أدى الى قتل الابرياء، ويهدف الى زعزعة أمن لبنان، وضرب اسفين الفتنة بين اللبنانيين. فالتكفيريون لا يميزون بين مؤيد او معارض، او بين سني وشيعي، الهدف عندهم تنفيذ اهدافهم ومن يدعمهم. .......... ( فما علاقة السعودية بهذا الاغتيال؟ ) :
إن من قام بهذا الاغتيال هم أناس تكفيريون بلا أدنى شك، وطريقة صياغة التفجير واخراجه وتنفيذه يدل إلى أنه من صنع ايادي ارهابية، وهي على صورة انفجارات سابقة ضربت لبنان، وكذلك اغتيالات عديدة نفذت بحق شخصيات لبنانية. وهذه المجموعات يقف وراءها جهاز الاستخبارات السعودي الذي لا يفرق بين احد، ويدعم مجموعات جد تكفيرية تنفذ اهدافه في لبنان.
تؤكد مصادر اقليمية لـ”الخبر برس” أن “من اغتال الوزير شطح هي الاستخبارات السعودية، فمحمد شطح كنز معلوماتي ومالك اسرار تيار المستقبل فهو المستشار السياسي لفؤاد السنيورة والمستشار الحالي لسعد الحريري وهو كان المخوّل الوحيد بالتفاوض في حرب تموز بإسم تيّار المستقبل، وقد إضطرت استخبارات بندر بن سلطان للتخلّص منه لكتم صوته كي لا يفضح آل سعود و دورهم في لبنان والمنطقة في اي لحظة من اللحظات قد ينقلب على السعودية او يعمل على ابتزازها في بعض الملفات”.
وتشير المصادر “الخبر برس” إلى أن “محمد شطح كان العقل المدبر في تيار المستقبل، فهو من اهم كواد التيار المعتمد عليهم في تدبير وتخطيط العمل المستقبلي، من النواحي السياسية والاقتصادية، وكيفية ادارة اللعبة السعودية، وله وزن ثقيل داخل فريق 14 اذار والمستقبل، مع ان عمله مخفي وليس له ظهور بهذه الطريقة، وقد لعب دوراً بارزاً منذ أن تولى وزارة المالية في لبنان حتى اليوم في كل الازمات التي تمر فيها البلاد”، لافتةً الى انه “يعتبر شخص علماني وغير منتمي الى الجماعات المتشددة، وهذا سبب رئيسي ايضاً في اغتيال شطح من قبل التكفيريين”.
كما تقول مصادر “الخبر برس” أنه “لأسباب اخرى إغتالت المخابرات السعودية الوزير اللبناني محمد شطح، وهي بث فتنة بين اللبنانيين لاسيما الشيعة والسنة، والطرفان الابرز المستقبل وحزب الله، للعب على دور الانقسام الحاصل من اجل مزيد من التحريض في لبنان، والذي يخدم في نهاية المطاف مشروع السعودية التكفيري والانتقامي”.
وتضيف المصادر تسعى “السعودية الى تخريب الوضع في لبنان، وهي تقوم بضربات متوازية بين السنة والشيعة وبين الاطراف السياسيين، لكي يتهم كل فريق الاخر وبالتالي زيادة التقسيم بين اللبنانيين”، مشيرةً إلى أنه “هناك ضعاف النفوس يعملون لدى السعودية، يسارعون الى توزيع الاتهامات من أجل إشعال الوضع في لبنان، وزيادة التوتير المذهبي والطائفي، علماً أن هؤلاء لا يسارعون الى اتهام اسرائيل”.
****************************************
مسابقة للغناء في جامعة سعودية تشغل المغردين
(( الخبر برس عن الـ سي ان ان )) : انشغل النشطاء على موقع تويتر في السعودية ببرنامج لاكتشاف المواهب في الغناء والرسم ومواضيع أخرى، قيل إنه جرى في جامعة الأميرة نورة بنت عبدالرحمن. وقد أنشأ المغردون وسم #الغناء_في_جامعة_نورة، تبادلوا من خلاله التعليق على النشاط، حيث انتقد بعضهم الأمر قائلاً إن الجامعة ليست المكان الصحيح لمثل هذه الأعمال، فيما أيده آخرون مؤكدين على أنه شيء طبيعي ومفيد.
****************************************
627 ساعة و28 دقيقة.. تقضيها المرأة البريطانية أمام المرآة
(( الخبر برس )) : وضحت دراسة أجراها فريق من خبراء التجميل فى بريطانيا أن المرأة البريطانية تقضي قرابة شهر في السنة، حوالي 627 ساعة و28 دقيقة، أمام المرآة لتتفحص بدقة شديدة كل ما ظهر عليها. وأشارت الدراسة إلى أن المرأة البريطانية تهتم كثيرا بمظهرها الخارجي ووضع جسدها أثناء الجلوس أو المشي أو حتى في الوقوف أمام أي شخص، فالمظهر الخارجي مهم جدا بالنسبة لها ثم يأتي بعد ذلك شعرها حيث تهتم بلونه وبريقه وطريقة تصفيفه، كما تأخذ في الاعتبار الحبوب التي تظهر فى بعض الأحيان على وجهها، وأخيرا تراعي عملية زيادة الوزن حتى تبدو في أجمل صورها.