الوطن يابني رقم واحد ... وبعد مية يجي العالم ... الوطن ناموس للي يخجل


وأخبار منوعة أخرى..: ( 1 ) : (( جهينة نيوز )) : أكدت منظمة العفو الدولية أن عشرات العمال المهاجرين الذين لم يقبضوا أجورهم منذ نحو عام في قطر مهددون بالمجاعة. وذكرت "ا ف ب" أن المنظمة دعت في بيان نشر اليوم السلطات في مشيخة قطر إلى "إيجاد حل للوضع الحرج لعمال شركة تريدينغ اند كونتراكتينغ" الذين يزيد عددهم عن 80 عامل بناء من مختلف الجنسيات ومعظمهم من النيباليين. وقالت المنظمة في البيان إن الأمين العام للمنظمة سليل شطي لفت في منتصف تشرين الثاني نظر وزارة العمل في قطر إلى حالة هؤلاء العمال بعد أن زارهم في مخيمهم.
وقال شطي في البيان "زرنا منذ أكثر من شهر هؤلاء الرجال ولاحظنا سخطهم ولكن وضعهم لم ينته بعد" مضيفا.. "عار بأن يترك بلد من أغنى دول العالم عمالا يتعرضون لخطر المجاعة". وأشار شطي إلى أن هذه الحالة تجسد تماما المشاكل التي يعاني منها المهاجرون في الوصول إلى القضاء. ويفتقد هؤلاء العمال للمال لشراء الطعام أو حتى لإرساله إلى ذويهم ورغم أنهم أنهوا العمل في طابقين من برج سيضم مكاتب عدد من المنظمات التي لها علاقة بكرة القدم منذ منتصف تشرين الأول الماضي إلا أنهم لا يزالون عالقين في مخيمهم وحاولوا رفع شكوى ولكن محكمة العمل طلبت من كل منهم مصاريف تصل إلى 165 دولارا وهم عاجزون عن دفعها.
****************************************
علاقات جنسية محرمة بمستوطنة في استراليا
(( جهينة نيوز )) : اكتشفت شرطة ولاية ويلز الاسترالية الجنوبية الجديدة مستوطنة وسط الصحراء على بعد أكثر من 40 كيلومترا عن أقرب نقطة مأهولة، لأناس أقاموا علاقات جنسية محرمة بينهم وبين اقربائهم وذلك على مدى حياة عدد من الأجيال. يعيش زهاء 40 شخصا من الكبار والصغار في هذه المستوطنة في منازل بدائية وسقائف وخيم دون أي مرافق صحية. ويتسكع في هذا الموقع أطفال مصابون بتشوهات جسدية مختلفة وبقصور في التطور العقلي. كانت أجسام بعض الصغار مكسوة بالجرب والقرح، كما تم تشخيص حالات الحول والخلل في جهاز النطق لدى بعضهم فيما بعد. انتهك سكان المستوطنة كل القواعد الصحية انتهاكا مطلقا ، كما وجد كنغر نائما في فراش للأطفال. كما تبين، ان هؤلاء الأستراليين العائشين في عزلة عن الحضارة،1 كانوا يمارسون الجنس فيما بينهم بغض النظر عن درجة صلة القرابة، طيلة حياة أجيال عدة، حيث يحتذى الاأطفال بمثال آبائهم . ولم يعرف المراهقون والاطفال الذين انتشلهم من المستوطنة موظفو القطاع الاجتماعي المحلي القراءة والكتابة، وكذلك لم يعرفوا ممارسة حتى الاجراءات الصحية البدائية. كما أصيب أغلبهم بفقدان جزئي للسمع اوالبصر. وتم نقل 12 طفلا من الأطفال المكتشفين في الصحراء إلى عائلات تبنتهم، وذلك بعد تغيير معطياتهم المدنية الشخصية . وأكدت السلطات المحلية أنهه لم يسبق لها مصادفة شيء شبيه بهذه الحالة الانسانية.
****************************************
رجل دين سعودي : مانديلا "هالك كافر" والترحم عليه من نواقض الإسلام
(( جهينة نيوز )) : جدل واسع أثاره الشيخ عبد الرحمن البراك عضو هيئة التدريس في جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية عندما وصف في بيان له الزعيم الجنوب أفريقي الراحل نلسون مانديلا "بالهالك الكافر "، وجاء الخبر ضمن الأنباء الأكثر تداولا على الشبكات الاجتماعية  وحذر من الترحم على مانديلا مؤكداً أن ذلك الأمر من نواقض الإسلام ومحرم بإجماع العلماء.
وقال البراك في البيان الذي أصدره بعنوان - "لم التمجيد لهذا الكافر الهالك" ؟
ـ قال فيه  "التمجيد الذي طفح به الإعلام العربي لمانديلا لم يكن إلا لرضا أمريكا وهيئة الأمم عنه، كما يظهر". و أردف : "لو كان مسلماً ما نال هذه الإشادة وهذا التعظيم والتضخيم".وأضاف "نُقل لي من بعض الثقات أن "مانديلا" دعي إلى الإسلام لكنه لم يسلم، وذلك يجعل كفره أغلظ من كفر عوام النصارى، كما نُقل لي أنه نشر الفساد في البلاد من زنا وفجور وشرب خمور".
وفيما يلي جزء من نص بيان الشيخ عبدالرحمن البراك : الحمد لله، والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وصحبه؛ أما بعد : فهلك في هذه الأيام "مانديلا" الكافر، وقد قيل إنه ملحد أو نصراني، كما هو مشهور في الإعلام، وقد بادرت صحف محليةٌ وغير محلية وقنوات عربية إلى تمجيده والبكاء عليه، وليس للرجل ما يحمد عليه إلا ما يذكر عنه من تصديه لمقاومة العنصرية في بلاده، وصبره على الأذى في ذلك، مع أنه لم يتفرد بالجهد في هذا السبيل، ولا يمتنع في الشرع ذكر الكافر بما فيه من خصال حميدة، بل هذا من العدل في القول: (وَإِذَا قلْتمْ فَاعْدِلوا)، ولكن هذا لا يسوغ التبجيل والتمجيد والإطراء المشعر بالاحترام والولاء، مع تجاهل أسوأ السيئات، وهو الكفر، وتجاهل سيئاته في سياسة بلاده، وقد نقل بعض الثقات أنه دعي إلى الإسلام فأصر على كفره، مما يجعل كفره أغلظ من كفر عوام النصارى، فكيف إذا كان ملحداً؟! ونَقَل الثقة أيضاً أنه نشر الفساد في البلاد من الزنا والفجور وشرب الخمور.
****************************************
ممرضة فرنسية تعترف بقتل عدد من كبار السن بحجة "القتل الرحيم"‎
(( جهينة نيوز )) : سجّل في مستشفى بمنطقة شامبيري الفرنسية عدد من الوفيات المشبوهة لكبار السن خلال الشهرين الأخيرين، ولدى تحقيق الإدارة في ملابسات هذه الوفيات استطاعت الحصول على اعتراف ممرضة، تعمل في المشفى منذ صيف العام الماضي، بأنها سمّمت ستة من كبار السن بمزيج من أدوية قوية. ونقلت دييتليند بودوين نائب المدعي العام في شامبيري قول الممرضة إنها أقدمت على ذلك بهدف إنساني لوضع حدّ لمعاناة الكبار، رغم أن نتائج التحقيق تشير إلى أن الحالة الصحية لكل الضحايا كانت مرضية. وأضافت بودوين1 أن عمر معظم الضحايا كان حوالي 80 عاما، وكانوا مصابين بأمراض مختلفة، لكن التأكيد أنهم كانوا على وشك الموت ليس صحيحا. وكشف المحققون أن عدد ضحايا الممرضة كان قابلا للزيادة، إذ أن ثلاثة مرضى تناولوا المزيج القاتل وبقوا أحياء. تجدر الإشارة إلى أن "القتل الرحيم" محظور في فرنسا.
****************************************
جل في الـ 97 متهم باغتصاب فتاة دون سن 16
(( جهينة نيوز )) : اتهمت الشرطة البريطانية، رجلاً في الـ 97 من العمر، باغتصاب فتاة دون سن 16 عاماً، لكنه لن يواجه المحاكمة بسبب تدهور صحته العقلية. وذكرت هيئة الإذاعة البريطانية “بي بي سي”، اليوم، أن ليونيل فيك، اتهم بالاغتصاب وباثنتين من جرائم هتك العرض يعود تاريخها إلى عقد السبعينات من القرن الماضي، غير أن التقرير الطبي عن حالته الصحية أظهر بأنه في مرحلة متقدمة من العمر، وأن صحته العقلية تدهورت أخيرا.
وأوضحت “بي بي سي” أن التهم تشمل اغتصاب فتاة دون سن 16 عاماً خلال الفترة بين أغسطس 1975 وأغسطس 1977، وتهمتي هتك العرض لفتاة دون سن 14 عاماً بين أغسطس 1972 وأغسطس 1977. وأضافت أن محاكمة فيك كان من المقرر أن تبدأ في وقت سابق، لكن محكمة التاج بمدينة بورتسموث البريطانية أوقفتها بموجب قرار من النيابة العامة بعد صدور التقرير عن حالته الصحية. يشار إلى أن فيك، عمل جزاراً، وخدم في سلاح الجو الملكي البريطاني في قسم صيانة المحركات خلال الحرب العالمية الثانية.
****************************************
نمر يهجم على مدربه ويقضم رقبته
(( جهينة نيوز )) : أصيب مدرب نمور في حديقة حيوان أسترالية بجروح خطيرة إثر تعرضه لهجوم شرس من نمر كبير، أثناء عرض كانا يتشاركان فيه بالحديقة أمام عدد من الزائرين بلغ 50 شخصاً، ما أثار الذعر بين الجميع. وقام فريق من المسعفين بالحديقة بنقل المدرب، الذي لم يتم الكشف عن هويته، إلى أحد مستشفيات مدينة “بريزبين” الأسترالية بواسطة طائرة مروحية لتلقي العلاج اللازم، ورغم استقرار حالته فإن الأطباء المعالجين يؤكدون خطورة جروح الرقبة نظراً لأنها تعتبر المجرى الهوائي الرئيسي بجسم الإنسان، فضلاً عن احتوائها على عدد كبير من الأوعية الدموية، ما يجعل تعرضها للنزيف أمراً قد يودي بحياة المريض، حسبما ذكرت صحيفة “كورير ميل” الأسترالية.
وأفاد شهود عيان من زوار الحديقة بأن المدرب قد استثار النمر أثناء العرض ما دفع الأخير للهجوم عليه بضراوة شديدة، في حين أكد مدربون آخرون بالحديقة أن المسألة من قبيل الصدفة وأن المدرب يتمتع بخبرة عريضة في المجال، وأنه يقوم بتدريب النمر منذ يومه الأول بحديقة حيوانات “كوينزلاند” الأسترالية، والتي طالما اشتهرت بغامرات مالكها الراحل الُملقب  بـ “صائد التماسيح”.