الوطن يابني رقم واحد ... وبعد مية يجي العالم ... الوطن ناموس للي يخجل


(( موقع بطولات الجيش السوري : 6 | 6 | 2017 )) : تناقلت مواقع التواصل أنباء عن لقاء تم بين لجنة من وزارة الدولة لشؤون المصالحة الوطنية دخلت دوما وممثلين عن مسلحي “جيش الإسلام” وشخصيات من المدينة. ما اعتبره متابعون أنه بداية لتنفيذ مصالحة في دوما على غرار ما حدث في الكثير من مناطق سوريا.

وأشار مصدر في وزارة المصالحة وفق ما نقلت مواقع الكترونية إلى أن “اللقاء الذي تم في مدينة دوما يوم الجمعة الماضي لم يكن الأول، وقد سبقته عدة لقاءات تبادل فيها الطرفان الطلبات المتبادلة لدراستها”.

ووصف اللقاءات بأنها كانت “جيدة، مهدت الطريق لاحتمال عقد مصالحة” بين الحكومة السورية و”جيش الإسلام” فيما يخص المدينة.

وأشار إلى وجود لجنتين من طرف الحكومة تختص الأولى بدراسة تبادل الأسرى، والثانية تبحث مسألة المصالحة، مؤكداً أن الاتصالات والمفاوضات لا تزال مستمرة.

واعتبرت المواقع، أن حديث الرئيس بشار الأسد لشبكة “ويون تي في” الهندية عن عمليات مصالحة كبيرة يجري الإعداد لها في سورية، كان يقصد فيه ما يتم الإعداد له في دوما.

في حين نفى المتحدث باسم “جيش الإسلام” حمزة بيرقدار، بحسب المواقع التابعة للمعارضة، الأنباء التي تتحدث عن المصالحة، ووصفها بأنها “عارية عن الصحة ولا أصل لها”.

وفي سياق متصل، ازداد مؤخراً الحديث عبر وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي عن التحضير لعملية كبيرة لمبادلة المخطوفين لدى “جيش الإسلام”، بموقوفين لدى الدولة وأن العملية ستتم قبل عيد الفطر، وتشمل إطلاق سراح 4 آلاف من كل طرف.