الوطن يابني رقم واحد ... وبعد مية يجي العالم ... الوطن ناموس للي يخجل


بالأسماء.. إحالة مدراء ورؤساء أقسام للتحقيق في سورية

(( أخبار سورية والعالم : 25 | 5 | 2017 )) :  اكد مصدر مطلع انه سيبدأ يوم غد الاثنين التحقيق مع خمسة عشر مديراً مصرفياً ورئيس قسم في المصرف العقاري في سورية، بعد أن صدر بحقهم قرار بـ”كف يدهم” لأسباب تتعلق بالتقصير في العمل والملاحقة القضائية للقروض المتعثرة في المناطق الساخنة، إضافة إلى وجود تجاوزات في منح القروض. وشمل القرار الصادر الشهر الماضي “4 مديرين مركزيين في الإدارة العامة، هم مديرة الشؤون المالية ندى النابلسي ومدير الشؤون القانونية أنس الفيومي، ومدير التسليف ياسين طلس، والمدير القانوني السابق سمير أبو هدبة”.

كما تضمن القرار “كف يد 4 مديري فروع هم مدير فرع الجامعة عمار بربر، ومدير فرع الصالحية محمد الحمد، ومدير فرع دمر عبد القادر كنعان، ومدير الفرع التعاوني باسل صوان”. وأوضح القرار أنه “تم أيضاً كف يد رؤساء أقسام القانونية والقروض أيضاً في هذه الفروع، وهم نور الكسار، ومرفت هوله، ووفاء الحسين، ولينا الصفدي، وعبد الفتاح الحلواني، ونيفين الآغا ومصطفى أبو هدبة”. وذكر حينها وزير المالية مأمون حمدان أن القرار جاء “بناءً على عمل لجان ستة مشكلة من رئاسة مجلس الوزراء قامت بدراسة ملفات القروض المتعثرة، والتدقيق بالأخطاء المرتكبة فيها”.

وبيّن حمدان أن “المقصود من إجراء كف يد المشمولين بالقرار هو خلال فترة التحقيق بالملفات التي وردت أسماؤهم فيها، بحيث يعاد النظر بالأسماء التي يتم إثبات براءتها من أي مخالفة”. وقرار كف اليد كان احترازياً، و تم تفسيره بخضوع المشمولين بالقرار إلى التحقيق، مع ترك المجال مفتوحاً للعودة إلى العمل وممارسة المهام وفقاً لنتائج التحقيق، بحسب مصادر وزارية. وتم الطلب من المشمولين بالقرار عدم الحضور لوظائفهم وتم إيقافهم عن العمل وإيقاف صرف أجورهم الشهرية وتعويضاتهم والخدمات الطبية التي كانوا يستفيدون منها.

من جهة ثانية تم إنجاز تسوية لقرض متعثر لدى المصرف العقاري بقيمة 10 مليارات ليرة، على حين يتم العمل على إنجاز تسوية ثانية بقيمة 9 مليارات ليرة أصبحت في المراحل الأخيرة قبل إعلان إنجازها بشكل نهائي. ومن المتوقع أن توظف هذه المليارات بإعادة ضخّها عبر القنوات التنموية من جهة، وأن تسهم في تحقيق طمأنينة للمستثمرين من جهة ثانية. يذكر أن عدد المقترضين الملاحقين قضائياً لدى المصرف العقاري السوري بلغ نحو 17842ملفاً تنفيذياً حتى نهاية العام الماضي 2016، دون أن يشمل هذا العدد الفروع المغلقة للمصرف في الرقة وإدلب ودير الزور، بحسب مصادر إعلامية.

وبلغ عدد المقترضين المتعثرين لدى المصرف، “51929 مقترضاً، كما بلغ عدد المقترضين المتعثرين الممنوعين من السفر لمصلحة المصرف 1000 مقترض، في حين بلغ عدد جلسات البيع بالمزاد العلني لمصلحة المصرف 6103 جلسات”.