الوطن يابني رقم واحد ... وبعد مية يجي العالم ... الوطن ناموس للي يخجل


http://www.dp-news.com/Contents/Picture/Default/2016/01/000-64c.jpg

 

(( دي بس : 23 / 1 / 2016 )) : اعتبر المعارض السوري فاتح جاموس أن من المبكر الحديث عن مؤتمر جنيف القادم لأنه حتى الآن لم يتقرر بعد ولم يجر التوافق ولا تزال هناك نقاط خلافية. وتوقع جاموس أنه إذا ما استمر الإصرار السعودي والأمريكي على وجود شخصيات كتلك التي اقترحوها فلن يحصل أي تقدم. وأضاف جاموس في حوار خاص لوكالة “فارس? الإيرانية أنه في حال كانت هذه الشخصيات جديّة ومقتنعة بالعملية السياسية، مع توافر الشروط، كإصدار بيان والدخول بهدنة عسكرية ووقف القتال ضد الجيش السوري، فلابد من المراجعة حتى يتم التأكيد على العملية السياسية ضمن استراتيجية جديدة وموضوعية.
ورأى جاموس أن تسمية محمد علوش كبيرا للمفاوضين يجب أن لا تكون فقط نكاية بالروس، وأن لا تكون إضافته سواء هو، أو من مثله، من أجل التشدد لعرقلة المساعي الروسية، لأن روسيا ستضع كل فئات وأطياف المعارضة ضمن الوفد المشارك، لكن العملية بشكلها الحالي “أظن أنها لتخريب المباحثات، وما هي إلا إعاقة جديدة، لكن الموقف مرتبط بما ستتفق عليه روسيا وأمريكا، وهذا الأمر سننتظر خواتيمه لنعرف صيغة الاتفاق” .
وعلّق جاموس على اعتراف وزير الدفاع البريطاني بعدم وجود معارضة معتدلة في سوريا بالقول : “رغم تأخره، هذا الاعتراف يدل على أن أهداف الغرب تصطدم بجدار، ورغم علمهم بارتباط المعارضة المسلحة باتفاقيات مع الخارج، كأمريكا وتركيا، إلا أنهم بسكوتهم فقط أطالوا أمد الأزمة السورية، وحاولوا الاستفادة قدر الإمكان منهم، لكن اصطدام الأهداف بالحائط اليوم وبعد وصول الخطر إليهم وبعد أن أصبح أكثر اتساعا من الأرض السورية والشعب السوري والمنطقة، انكشفت هذه التناقضات وأصبح هناك مقاربة غربية تكشفّت لهم وأخيرا، رغم درايتهم بها منذ البداية أصبح الوضع لا يقبل الجدل”.
وحول التصريحات التركية الأخيرة بأن الأزمة السورية شأن داخلي تركي قال جاموس : للأسف العربدة التركية لعبت دورا خطيرا جدا في الأحداث السورية، رغم العلاقة الودية السابقة، من امتيازات واتفاقيات وعلاقات تجارية وغيرها مع الحكومة السورية، وقتها كان من الصعب التنبؤ بالخطر التركي، والآن الطرف التركي مستمر بمغامرة، لكنه حقق الكثير من الوقائع على الأرض، للأسف جاءت لصالحه وللأسف أيضا اعتبر سوريا حلقة مطلوب كسرها، والآن من الصعب على تركيا أن تتراجع، وهم (الأتراك) الطرف الأكثر خطورة بكل صراحة في الأزمة السورية، اعتبروا أن الأزمة السورية شأن تركي في أكثر من تصريح وموقع.
****************************************
المرصد: مقتل 63 على الأقل في غارات جوية على بلدة بشرق سوريا
(( دي برس : 24 / 1 / 2016 )) :  قال المرصد السوري لحقوق الإنسان  الأحد إن 63 قتيلا  سقطوا في ضربات جوية يعتقد أن طائرات روسية نفذتها في بلدة بشرق سوريا. وكانت الغارات على بلدة خشام قرب مدينة دير الزور السبت ضمن سلسلة من الضربات الجوية التي طالت بلدتين أخريين ومناطق أخرى خلال الثماني والأربعين ساعة الماضية مما أسفر عن مقتل العشرات. وقال المرصد إن المقاتلات قصفت خلال اليومين الماضيين كذلك الرقة التي أعلنها التنظيم عاصمة له مما أسفر عن مقتل 44 شخصا على الأقل في المدينة وارتفع عدد القتلى أمس السبت بعد وفاة عدد من الجرحى متأثرين بإصاباتهم.
****************************************
ربيعة إلى حضن الوطن والأنظار تتجه نحو إدلب
(( جهينة نيوز : : الأحد, 24 كانون الثاني 2016 )) : سيطر الجيش العربي السوري على بلدة ربيعة ثاني أكبر معاقل الإرهابيين بعد سلمى المحررة في ريف اللاذقية الشمالي. وقال مصدر عسكري "أن وحدات من الجيش بالتعاون مع قوات الدفاع الشعبية أحكمت السيطرة الكاملة على بلدة ربيعة وقرية الروضةفي ريف اللاذقية الشمالي بعد القضاء على أعداد كبيرة من الإرهابيين وتدمير أسلحتهم". وأفاد مصدر عسكري في وقت سابق أن "وحدات من الجيش بالتعاون مع قوات الدفاع الشعبية أحكمت سيطرتها على قرى التفاحية حلوة الغربية حلوة الشرقية الأمليك بيت عرب بيت أبلق تل أشولن وكل التلال المحيطة بها في ريف اللاذقية الشمالي", وكانت بلدة ربيعة المحررة ثاني أكبر معاقل الإرهابيين في ريف اللاذقية الشمالي وبتحريرها ينهي الجيش السوري معظم التواجد الإرهابي في جبل التركمان ليتجه فيما بعد لإغلاق الحدود مع تركيا وتحرير ما تبقى من بلدات في الريف الشمالي الشرقي للاذقية وإعلان هذا الريف خالي تماما من التواجد الإرهابي.
****************************************
المارديني وسفير أرمينيا يبحثان إمكانيات تجديد البرنامج التنفيذي لاتفاق التعاون الثقافي بين البلدين
(( دمشق ـ سانا : 24 / 1 / 201 )) : بحث وزير التعليم العالي الدكتور محمد عامر المارديني مع سفير جمهورية أرمينيا في سورية الدكتور آرشاك بولاديان اليوم سبل تعزيز التعاون العلمي والبحثي بين البلدين وإمكانيات تجديد البرنامج التنفيذي لاتفاق التعاون الثقافي بينهما.2 وأكد المارديني عمق ومتانة العلاقات التاريخية التي تجمع البلدين لافتا إلى أهمية تفعيل التعاون القائم بينهما وتشجيع زيارة الوفود العلمية بين الجامعات السورية والأرمينية والسعي إلى زيادة المنح ومقاعد التبادل الطلابي لتعزيز القدرات العلمية في مجالات العلوم التطبيقية وآداب اللغة الأرمينية. من جانبه أشار بولاديان إلى أهمية تعزيز التعاون بين البلدين والعمل على تجديد البرنامج التنفيذي لاتفاق التعاون الثقافي معربا عن تقديره للدور الحضاري والإنساني للشعب السوري في تضامنه مع الشعب الأرمني عبر التاريخ وتضامنه مع سورية في تجاوز الازمة التي تتعرض لها وتمنياته بعودة الأمن والاستقرار إليها. حضر اللقاء معاون وزير التعليم العالي لشؤون البحث العلمي الدكتورة سحر الفاهوم ومدير العلاقات الثقافية في الوزارة الدكتور عقيل محفوض.
****************************************
الهلال من ريف دمشق : المناطق التي دنسها الإرهاب قريباً تعود والجيش رمز الوحدة الوطنية
(( ريف دمشق ـ سانا : 24 / 1 / 2016 )) : أكد الأمين القطري المساعد لحزب البعث العربي الاشتراكي المهندس هلال الهلال أن الجيش العربي السوري يسطر “الإعجاز العسكري” في مختلف ساحات القتال في مواجهة الإرهاب وأن كل المناطق التي دنسها الإرهاب ستعود قريبا إلى حضن الوطن إذ ليس هناك منطقة على امتداد الجغرافيا السورية عصية على هذا الجيش. وخلال تفقده عناصر الجيش العربي السوري ومجموعات الدفاع الشعبية المتواجدة في مرج السلطان ودير سلمان والبلالية في ريف دمشق قال الهلال.. “إن مؤسسة الجيش العربي السوري ستبقى أحد أهم مكونات الوطن ورمز وحدته الوطنية.. هذه الوحدة التي اذهلت العالم بقوتها رغم محاولات قوى الشر والارهاب النيل منها إلا أنهم فشلوا وسيفشلون مستقبلا طالما أن هناك رجالا شرفاء نذروا ارواحهم رخيصة للحفاظ عليه”.
وشدد الهلال على أن العام الحالي سيكون عام النصر لسورية بفضل بطولات وتضحيات جيشها وشعبها وقال “إن ما لم نقدمه خلال الاعوام الخمسة الماضية التي قدمنا فيها الغالي والثمين لن نقدمه اليوم ونحن نحقق هذا النصر بفضل جهودكم وتضحياتكم” داعيا المقاتلين الى المزيد من اليقظة والحذر. ولفت الأمين القطري المساعد للحزب إلى أن هدف زيارته هو الاطمئنان على أوضاع أبطال الجيش واستمداد القوة والشجاعة والمعنويات العالية منهم. ونقل الهلال للقوات المقاتلة تقدير السيد الرئيس بشار الأسد لتضحيات أبطال الجيش العربي السوري الذين استطاعوا بصمودهم اسقاط كل المؤامرات والمخططات المرسومة لبلدهم والمنطقة واستطاعوا إعادة رسم الخارطة السياسية العالمية واسقاط نظريات تغيير الدول بالقوة التي تعتمدها امريكا وكيان الاحتلال الاسرائيلي بمساندة بعض دول الرجعية العربية. وقال الهلال مخاطبا المقاتلين, في الوقت الذي تعيدون فيه الامن والاستقرار للمناطق وتحققون الانتصارات هناك أشخاص ارتضوا لأنفسهم ان يكونوا عملاء مأجورين أذلاء ينفذون أجندات استعمارية بحق أبناء وطنهم لكن هؤلاء سيلفظهم التاريخ وسنبقى نحن لأننا أصحاب كرامة وحق ونحن المنتصرون. شارك في الجولة همام حيدر أمين فرع ريف دمشق لحزب البعث وقائد شرطة المحافظة وبعض أعضاء قيادة الفرع.

****************************************
بحث استراتيجية عمل مشتركة بين وزارة الصحة وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي لتلبية الاحتياجات الصحية
(( دمشق ـ سانا : 24 / 1 / 2016 )) : بحث وزير الصحة الدكتور نزار يازجي مع المدير القطري لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي الدكتور صموئيل رزق آليات وضع استراتيجية عمل مشتركة بين الجانبين لتلبية احتياجات المواطنين الصحية وفقا لرؤية الوزارة وتبعا للأولويات خاصة في المناطق الأشد احتياجا. وأكد وزير الصحة أهمية تعزيز التعاون ورفع مستوى التنسيق بين الوزارة ومنظمات الأمم المتحدة العاملة في الشأن الصحي لجهة دعم منظومة القطاع الصحي وبما يلبي الاحتياجات الأساسية والمستجدة في المناطق كافة. وبين الوزير يازجي حرص الوزارة على ترصد الحالات الصحية في المناطق صعبة الوصول ومعالجتها والحد من تداعياتها وتطورها بالتوازي مع إعادة تأهيل المراكز الصحية المتضررة وتجهيزها بالمستلزمات الضرورية اللازمة لتعزيز قدرة المنظومة الصحية في جميع المناطق . بدوره أعرب رزق عن استعداد المنظمة لدعم القطاع الصحي في سورية والعمل على سد الاحتياجات المطلوبة والوصول إلى مستحقي الخدمات الصحية وتنفيذ عدد من البرامج الخاصة بالتدريب والتأهيل. حضر الاجتماع معاونا وزير الصحة الدكتور أحمد خليفاوي والدكتورة هدى السيد.
****************************************
الغرفة الفتية الدوليةبدمشق “جي سي أي” تنظم يوماً تعريفياً بعملها ونشاطاتها
(( دمشق ـ سانا : 24 / 1 / 2016 )) : بهدف التعريف بعمل الغرفة الفتية الدولية /جي سي أي/ على المستويين المحلي والدولي نظمت غرفة دمشق اليوم فعالية بعنوان “يوم المعلومات عن الغرفة الفتية الدولية جي سي أي”. وتضمنت الفعالية التي أقيمت في قاعة رضا سعيد بجامعة دمشق تقديم عروض تعريفية بعمل الغرفة على الصعيد الدولي وإنجازاتها منذ تأسيسها عام 2004 وانطلاق أعمالها عام 2005 إضافة إلى التعريف بخطة عمل الغرفة بشكل عام وعمل غرفة دمشق لعام 2016 بشكل خاص. وبين الرئيس الوطني للغرفة في سورية عمر الخيمي في حديث لـ سانا أن انطلاق عمل الغرفة كان في محافظة دمشق ثم تبعها تأسيس غرف في محافظات أخرى مثل حلب وحماة ودير الزور واللاذقية مشيرا إلى أن النشاطات الأولى للغرفة تمثلت بنشر الفكر التطوعي والدعم المجتمعي والتوعية من خلال إقامة عدة مشاريع ونشاطات وفعاليات في دمشق وفروع باقي المحافظات.
وأضاف الخيمي.. إن عمل الغرفة خارج سورية يركز على التعريف بالمجتمع السوري وإظهار صورة الشباب المثقف والمتعلم فيها والقادر على التفاعل والتطور وتحقيق إنجازات في المجتمع على عكس ما تحاول إظهاره بعض وسائل الإعلام في الظروف الراهنة. وحول الجوائز التي حصلت عليها الغرفة الفتية الدولية في سورية ذكر الخيمي أنها حصلت على عدة جوائز لمشاريع أنجزتها منها جائزة أفضل مشروع تنموي وذلك في مؤتمر أقيم بتونس عام 2009 وجائزة أفضل مشروع دعم موارد في سورية والحفاظ على البيئة وذلك في اليابان عام 2010 كما حصلت غرفة دمشق على جائزة أفضل غرفة حول العالم عام 2012 حيث يصل عدد الغرف على مستوى العالم إلى 5000 غرفة في 117 دولة. وأشار الخيمي إلى أن خطة عمل الغرفة تركز على نشر ثقافة المواطنة الفعالة لتطوير المجتمع نحو الأفضل مشيرا إلى أن عدد أعضاء الغرفة في سورية يصل إلى 500 شاب وشابة من عمر 18 وحتى 40 سنة وفي كل عام ينتخب رئيس محلي لمدة عام لكل غرفة من غرف المحافظات.
من جانبها بينت ديما الزفري الرئيس المحلي لغرفة دمشق لعام 2016 أن الهدف من الفعالية نشر ثقافة التطوع التي نحن بحاجة إليها اليوم بشكل كبير واستقطاب أعضاء جدد للغرفة حيث يصل عدد الأعضاء في غرفة دمشق الآن إلى 75 عضوا من طلاب المدارس والجامعات والموظفين وأصحاب الشركات. وأشارت الزفري إلى أن العمل يركز على إظهار دور الشباب في مرحلة إعادة الإعمار في سورية وتطوير مهاراتهم وإظهار الصورة الحقيقية لهم وتقديم أفكار من أجل التنمية المجتمعية ونشر ثقافة التطوع. وحول خطة الغرفة الفتية الدولية في دمشق لعام 2016 بين أدهم منصور نائب رئيس غرفة دمشق أن العمل يركز على إشراك أكبر عدد من المتطوعين في الغرفة وتوسيع نطاق عملها وإحداث غرف جديدة في المحافظات مثل السويداء وطرطوس وستطرح هذا العام عدة مشاريع منها مشروع تعليم لغات البرمجة ومشروع “كيف أحصل على خطة عمل ناجحة” ومشروع “تطوير مهارات فن التفاوض بين طرفين” ومشروع “سيريا سمايل” الذي سنشارك به على المستوى الدولي. يذكر أن الغرفة الفتية الدولية /جي سي أي/ تأسست تحت رعاية غرفة التجارة الدولية في سورية وهي عبارة عن شبكة عالمية للمواطنين الفعالين الشباب تهدف إلى تطوير الفرص التي تمكن الشباب من إيجاد التغيير الإيجابي في المجتمع وتنمية المهارات القيادية لديهم من خلال الدورات التدريبية المتقدمة والمشاريع والأنشطة المجتمعية.
****************************************
مقترح لإعادة تأهيل حديقة السبكي في دمشق
(( دام برس : 24 / 1 / 2016 )) : عقدت وزارة الدولة لشؤون البيئة بالتعاون مع كلية الهندسة المعمارية اليوم اجتماعاً لبحث أفق التعاون بين الطرفين في مرحلة التعافي وإعادة الاعمار وعرض المقترح المقدم من طلاب الكلية حول إعادة تأهيل حديقة السبكي في مدينة دمشق وأخذ البعد البيئي في هذا المقترح.
الدكتورة نظيرة سركيس وزيرة الدولة لشؤون البيئة رحبت بدورها بعميد كلية الهندسة المعمارية بجامعة دمشق والوفد المرافق من اساتذة وطلاب وبينت اهمية التعاون العلمي بين جميع الفعاليات للنهوض بالواقع البيئي و ضرورة الأخذ بعين الاعتبار البعد البيئي في كافة المجالات  وخاصة في المرحلة القادمة ، مؤكدة على أهمية القرار الصادر عن الوزارة الخاص بالشروط البيئية لانشاء الحدائق البيئية .
وأوضحت وزيرة البيئة أن الوزارة حريصة على تعديل الاشتراطات البيئية لتتوافق مع الواقع الحالي وخاصة في مرحلة اعادة الاعمار حيث يعتبر وجود الحدائق من الناحية الصحية الرئات التي تتنفس من خلالها المدن ، وزيادة مساحة الحدائق تعني البيئة الصحية للإنسان وأكدت على ضرورة تفعيل مذكرة التفاهم الموقعة مع وزارة التعليم العالي من خلال التعاون مع الجامعات والكوادر المتواجدة فيها . من جانبه بين الدكتور سلمان محمود عميد كلية الهندسة المعمارية في جامعة دمشق بضرورة الاهتمام بالشأن البيئي في كافة القطاعات والدراسات والأبحاث المقدمة ، وشرح عن المشروع المقترح من قبل طلاب الكلية المتعلق بتأهيل حديقة السبكي من حيث التخطيط والتنفيذ ودور كلية العمارة المهم في هذه المرحلة .
وبينت بدورها المهندسة رندة حشيش  من محافظة دمشق سبب توقف تأهيل حديقة السبكي وتكليف مؤسسة الاسكان العسكري بمتابعة الأعمال  وترحيب المحافظة بالمشروع المقدم من طلاب كلية العمارة حيث اعتبرت  العمل في حديقة السبكي نموذج سوف يعمم على كافة الحدائق في المرحلة المقبلة . وعرضت الدكتورة نتاليا عطفة رئيس قسم التخطيط والبيئة في كلية العمارة  مع الطلاب  الدراسة التصميمية والغطاء النباتي للحديقة والمداخلات البيئية إضافة الى دراسة الفرش العمراني للحديقة. حضر الاجتماع معاون وزيرة البيئة والمدراء المعنيين في الوزارة من مديرية الدراسات والمعلوماتية و مديرية التنوع الحيوي والأراضي والمحميات والطاقات المتجددة وتقييم الأثر البيئي والتوعية والاعلام اضافة الى مديرية سلامة المياه .
****************************************
فرحة الأولمبياد العلمي السوري تكتمل بالمرسوم التشريعي رقم 4
(( دام برس : 24 / 1 / 2016 )) : أحداث متتالية عاشها الأولمبياد العلمي السوري مطلع الأسبوع الحالي.. فعاليات مركزية.. وصور مثالية.. وأقوى المنافسات.. بين مواهب المحافظات.. ومواهب فتيه.. وإبداعات تخصصية.. ومسيرة علمية أطلقت رسالتها للعالم أجمع.. وأحلى الكلام.. في حفل الختام.. وفرحة الفائزين توجت بالمرسوم التشريعي الذي أصدره السيد الرئيس د. بشار الأسد في محققا حلم المبدعين في الأولمبياد العلمي السوري وإختصاصاته العلمية..
عن معاني المرسوم التشريعي وإنعكاساته على الأولمبياد العلمي السوري ومواهبه الطامحة يقول الأستاذ عماد العزب ( رئيس الهيئة الوطنية للأولمبياد العلمي السوري ) :يعجز اللسان عن الشكر والإمتنان لسيد الوطن د. بشار الأسد حفظه الله ورعاه الذي عودنا على العطاء وبسخاء لأبناء سورية بمختلف إختصاصاتهم. وإهتمامه الخاص بمشروع الأولمبياد العلمي السوري في السنوات الماضية وحرصه على إستقبال أصحاب الإنجازات العالمية والقارية وتهنئتهم وتكريمهم والإصغاء إلى وجهات نظرهم فيما يمكن أن يساهم بتطوير المسألة العلمية والإبداعية في التخصص العلمي, ولأنه الأب والحريص على الأخذ بكل سبل النهوض بالواقع العلمي والتعليمي وتوفير المناخات والمعطيات اللازمة والكفيلة بمزيد من الإرتقاء بمواهب الوطن والوصول بها إلى أعلى درجات التحصيل العلمي والمعرفي لاسيما بعد الإنجازات العالمية وبعد ما تم تحقيقه على أرض الواقع كان لابد من ان يكون لدينا آلية تنظيم عمل هؤلاء الشباب وتضمن مستقبلهم بشكل واضح فقد جاءت مكرمته بالمرسوم التشريعي رقم (4) والقاضي بقبول طلاب الأولمبياد العلمي السوري (الحاصلين على الشهادة الثانوية) والفائزين بجوائز عالمية في الأولمبيادات العالمية أو الأسيوية المعتمدة, والفائزين الأوائل في الأولمبياد الوطني السوري في أي من إختصاصاته العلمية المعتمدة وهي (الرياضيات – الفيزياء – الكيمياء – المعلوماتية – علم الأحياء) في الجامعات السورية من دون التقيد بأحكام القبول المحددة في اللائحة التنفيذية لقانون تنظيم الجامعات, ومنح المرسوم الطلاب المقبولين فرصة الإيفاد وفقا لأحكام البعثان العلمية للحصول على الإجازة والماجستير والدكتوراه, وتعيينهم في إحدى الجهات البحثية والجامعية.
ويضيف (العزب): لاشك أن المرسوم التشريعي رقم (4) يشكل التتويج الحقيقي لمسيرة الأولمبياد العلمي السوري وما حققته من نجاحات تحققت بفضل الرعاية المباركة من السيدة أسماء الأسد ودعمها وإهتمامها بالأولمبياد العلمي السوري ومتابعتها الدؤوبة لكل مراحل وتفاصيل عمله وحضورها لمختلف محطات عمله وتكريمها للمبدعين وتحفيزها على الإستمرار والتعمق في درب التميز والإبداع, ليأتي المرسوم ويشكل نقطة تحول هامة في حياة الأولمبياد العلمي السوري, ومحطة إنطلاقة جديدة لنا كهيئة وطنية للأولمبياد العلمي السوري بعدما تحددت آفاق المستقبل العلمي للأولمبياد ومبدعيه الذين وجدوا فيه حلقة الوصل الهامة التي تربط مرحلة التعليم المدرسي بمرحلة التعليم الجامعي, على إعتبار أن مخرجات الأولمبياد العلمي السوري تمثل مدخلات هامة ونوعية للجامعات السورية التي تكسب سنويا مواهب علمية تخصصية, واليوم يمكن إستثمارها بالشكل الأمثل ضمن الكليات المتعلقة بالإختصاص التي تميزت فيه وأبدعت وتألقت سواء على الصعيد العالمي أوالأسيوي أو حتى على المستوى الوطني. وبالتالي فإن ذلك سوف يفتح أمام تلك المواهب فرصة الإستمرار في إختصاصاتها العلمية التي عشقتها حتى الثمالة وتفاعلت معها وتغلغلت في أعماقها لدرجة الإبداع في الإستنتاج والتحليل والوصول إلى النتائج بطرق متنوعة, مما يحقق أمانيها في دخول ميادين البحث العلمي, وبالطبع فالإحتضان العلمي الذي يمنحه المرسوم لذلك المبدع سوف يفتح أمامه سقف التحصيل العلمي وصولا إلى أعلى الدرجات العلمية الممكنة, حيث الفائدة الكبرة للموهوب وللوطن الذي يمكن أن يستثمر فكره وتحصيله العالي في بناء المستقبل العلمي بالطاقات والكفاءات العلمية التي أثبتت كفاءتها على المستوى العالمي.
ويختم (رئيس الهيئة الوطنية للأولمبياد العلمي السوري) : عندما نتحدث عن حالات التميز والإبداع العلمي الذي يعيشه الأولمبياد كمشروع علمي وطني شبابي فلا بد من كلمة حق ووفاء تقال بأن ما وصلنا إليه من نجاحات محلية وإنجازات عالمية تمثلت بـ (45) إنجاز عالمي وقاري ماكانت لتتحقق لولا الحالة المتميزة التي يعيشها الأولمبياد العلمي السوري ومواهبه في (المنافسات العلمية والتأهيل والتدريب) حيث تسخر لتحضيراتهم العلمية أهم وأكبر المراكز العلمية والبحثية في سورية وتخصيصهم بلجان علمية تضم نخبة من أهم كفاءات التعليم العالي والبحثي في القطر, إضافة لتوفير أحدث سبل التدريب العلمي الذاتي عبر أرقى وسائل وأساليب التعليم التقني والألكتروني مع (المنصة العلمية وبنك المعلومات) وما يمكن أن يقدمانه من فوائد علمية تساهم في تأهيل وتطوير مواهب الأولمبياد ضمن محافظاتهم, ولولا ذلك الإهتمام والدعم لما وصل الأولمبياد العلمي السوري إلى المستويات العالمية بالسرعة القياسية وإعتلاء أبناء سورية منصات التتويج العالية والصمود عليها وبشكل متصاعد أيضا مؤكدين أن سورية بلد الفكر والحضارة, وبلد الإنتصار على كل الظروف والأزمات والمؤامرات التي أحاطت بوطننا الغالي ليكون أكبر منها, ويعبر عنها بباقة إنجازات عالمية تحققت في خضم الأزمة. واليوم يكبر الأمل, ويتضاعف العمل مع صدور المرسوم الجديد الذي حدد المستقبل أمام الموهوبين الطامحين بمستقبل علمي أكثر إشراقا. ومعه القادم سيكون أجمل.