الوطن يابني رقم واحد ... وبعد مية يجي العالم ... الوطن ناموس للي يخجل


السيدة أسماء الأسد تزور دار الأمان للأيتام ورعاية المسنين بدمشق

 

وأخبار محلية أخرى ..: ( 1 ) : (( دمشق ـ سانا : 2 / 4 / 2015 )) : وجمعية القديس غريغوريوس لتربية الأيتام ورعاية المسنين بدمشق: دعم شريحة الأيتام وإيلاؤها كل الرعاية الممكنة..: الاهتمام بالمؤسسات التي تعنى باليتيم في سورية يشكل أولوية في اهتمامات الدولة ويسير بحالة تصاعدية تعززها المواكبة المستمرة من قبل السيدة أسماء الأسد لهذه الشريحة في جميع الجوانب وخاصة التخصصية منها. ففي إطار رعايتها لمراكز تربية الأيتام الهادفة إلى تنشئتهم بشكل صحيح ومنع استغلالهم وجعلهم أفرادا فاعلين في بناء الوطن والمجتمع قامت السيدة أسماء بزيارة دار الأمان للأيتام وجمعية القديس غريغوريوس الأرثوذكسي لتربية الأيتام ورعاية المسنين بدمشق حيث جالت خلال زيارتها على عدد من الصفوف الدراسية الجديدة في دار الأمان التي أنشئت وفق افضل المعايير.
واطلعت السيدة أسماء من إدارة الدار على أوضاع الأطفال والجهود المبذولة لتمكين الأطفال ليصبحوا أفرادا فاعلين ومؤثرين في مجتمعهم مؤكدة خلال تبادلها الحديث مع عدد من المشرفين أن “رعاية الايتام في الظروف الطبيعية واجب اخلاقي وانساني فكيف إذا كانت في مثل هذه الظروف الاستثنائية”.وفي جمعية القديس غريغوريوس التقت السيدة أسماء أطفال الجمعية وتداولت معهم في جميع شؤونهم وفي مقدمتها الأوضاع الدراسية وشجعتهم على مواصلة الاجتهاد لتحقيق ما يطمحون إليه في المستقبل مؤكدة أن ذلك هو الهدية الأكبر التي يمكن أن يقدمها الأيتام لكل الذين يتابعونهم ويدعمونهم منذ سنوات كثيرة لتوفير الظروف المناسبة لتفوقهم في دراستهم. وشكرت السيدة أسماء القائمين والمشرفين على دور الايتام لعملهم الدؤوب في رعاية الاطفال وتعزيز عناصر قوتهم لكي يكونوا قادرين على حياة غد افضل.
وأشارت إلى ان العامين الماضيين شهدا مزيدا من الوعي والحماس لدى المواطنين حول ضرورة دعم شريحة الأيتام وإيلائها كل الرعاية الممكنة لافتة الى المسوءولية المشتركة على مؤسسات الدولة وجهات القطاع الخاص والمجتمع المدني للعمل معا على مواصلة تأمين العناية اللازمة للأيتام ودور رعايتهم.
****************************************
الجيش يدمر أوكارا للإرهابيين ويقضي على العديد منهم بريفي حمص والقنيطرة ..
(( محافظات ـ سانا : 3 / 4 / 2015 )) : والتنظيمات الإرهابية تقر بخسائرها..: قضت وحدات من الجيش والقوات المسلحة على إرهابيين من “داعش” الإرهابي و”جبهة النصرة” والميليشيات التكفيرية المنضوية تحت زعامتها بريف حمص في إطار الحرب التي تخوضها سورية على الإرهاب المدعوم من أنظمة خليجية وإقليمية وكيان الاحتلال الإسرائيلي. واشار مصدر عسكري في تصريح لـ”سانا” إلى أن وحدات من الجيش نفذت عمليات ضد أوكار لتنظيم “جبهة النصرة” وميليشيا “حركة أحرار الشام الإسلامية” المرتبطة بنظام آل سعود الوهابي في قرى رجم القصر ورجم العالي والمشيرفة الشمالية على بعد نحو /70/ كم شرق مدينة حمص.
وأكد المصدر أن عمليات الجيش “أسفرت عن سقوط قتلى ومصابين بين صفوف التنظيمات الإرهابية وتدمير العديد من أوكارهم بما فيها من أسلحة وذخيرة”. وعلى الحدود الإدارية لمحافظة الرقة نفذت وحدة من الجيش سلسلة ضربات على أوكار وتجمعات تنظيم “داعش” المدرج على لائحة الإرهاب الدولية انتهت بمقتل وإصابة العديد من أفراده في قرية رحوم شرق حمص بنحو 105 كم وفق المصدر العسكري.
ولفت المصدر إلى “سقوط قتلى بين الإرهابيين وتدمير اسلحة وذخيرة في ضربات للجيش تركزت على أوكارهم في الرستن” على بعد “24” كم شمال مدينة حمص حيث تنتشر ميليشيات تكفيرية تنضوي بمجملها تحت زعامة “جبهة النصرة” ومنها “فيلق حمصط و”أحرار الشام” و”لواء خالد بن الوليد” و”كتائب الفاروق”. إلى ذلك أقرت التنظيمات الإرهابية على صفحاتها في مواقع التواصل الاجتماعي بمقتل ما سمته “قائد كتائب أحفاد خالد بن الوليد” التابعة لميليشيا “فيلق حمص” الإرهابي “عبد الرزاق خالد جمعة” في بلدة الغنطو بالريف الشمالي. إلى ذلك دكت وحدات من الجيش والقوات المسلحة في ضربات مركزة أوكارا لإرهابيي تنظيم “جبهة النصرة” المرتبط بكيان الاحتلال الإسرائيلي في ريف القنيطرة. وأكد مصدر عسكري في تصريح لـ “سانا” “سقوط قتلى ومصابين بين صفوف إرهابيي /جبهة النصرة/ والميليشيات التكفيرية المنضوية تحت زعامته خلال عملية لوحدة من الجيش والقوات المسلحة في قرية مسحرة” بريف القنيطرة. ولفت المصدر إلى أن العملية “أسفرت عن تدمير وكر للإرهابيين بما فيه من ذخيرة وأسلحة ثقيلة” كانوا يستخدمونها في أعمالهم الإجرامية ضد أهالي القرى المجاور على الحدود الإدارية بين محافظتي القنيطرة ودرعا.
وتقع قرية مسحرة في الريف الشرقي للقنيطرة وتبعد نحو /13/ كم عن الأراضي المحتلة من قبل كيان الاحتلال ما جعلها ممرا لتسلل الإرهابيين من وإلى الأراضي المحتلة حيث تقوم سلطات الاحتلال بنقل مصابي تنظيم “جبهة النصرة” إلى مشافيها لعلاجهم وإعادتهم لقتال الدولة السورية إضافة إلى دعمهم استخباراتيا وتسليحيا.
إلى ذلك تحدث المصدر عن “ايقاع ارهابيين قتلى ومصابين عند مجرشة البرغل في قرية رسم الخوالد” بناحية خان ارنبة شمال شرق مدينة القنيطرة. وفي ريف درعا دكت وحدات من الجيش والقوات المسلحة أوكارا للإرهابيين في كوم الواويات والشيخ مسكين وجنوب شرق بلدة انخل بريف درعا وقضت على العديد منهم وأصابت آخرين. وذكر مصدر عسكري إنه تم تدمير آليات للإرهابيين بمن فيها على طريق ام المياذن /صيدا والقضاء على العديد منهم في محيط دوار هاني غرب بلدة عتمان وفي تل المال . وكان الجيش دمر أمس في إطار حربه المتواصلة على الإرهاب اوكارا لميليشيا “حركة أحرار الشام الاسلامية” والوية الفرقان” المنضوية تحت زعامة تنظيم /جبهة النصرة/ فى بلدة مسحرة وعدد من القرى المتاخمة لها في الطيحة والمال وعقربا وسملين وزمرين وام العوسج التابعة لمحافظة درعا.
****************************************
سورية ترحب بالبيان الصادر عن المباحثات النووية
(( سانا : 3 / 4 / 2015 )) : الخارجية: سورية ترحب بالبيان الصادر عن المباحثات التي جرت بين إيران ومجموعة خمسة زائد واحد حول الملف النووي الإيراني وتعبر عن تقديرها الكبير للجهد الذي بذله ممثلو الحكومة الإيرانية في الدفاع عن مصالح بلدهم وحقه في استخدام الطاقة النووية للأغراض السلمية
****************************************
انتشار وباء اللشمانيا الجلدي في مدينة ‏الرقة السورية
(( عن صفحة مراسلون سوريون : 3 / 4 / 2015 )) : انتشر وباء “اللشمانيا الجلدي” المسبب للموت في مدينة “?#‏الرقة?” السورية، والتي تعتبر احد معاقل مسلحي " داعش "، ذلك وفقاً لصحيفة الديلي إكسبريس البريطانية، التي أشارت إلى أن المرض أصاب عددًا من عناصر الجماعة. وأوضحت الصحيفة، أن الجهود المبذولة لعلاج المرض، ووقف انتشاره في المدينة، أعاقتها الإجراءات التي اتخذتها الجماعة من إغلاق مكاتب صحية ومصادرة المعدات، وإلقاء القبض على الأطباء الذين يساعدون في علاج الوباء، الذي قد يكون مميتًا.
واكتشفت أول حالة إصابة بهذا المرض، الذي تسببه طفيليات، في سبتمبر عام 2013، وبحلول منتصف عام 2014، أصيب 500 شخص بهذا المرض. ويعتبر هذا العدد تقريبي فقط، لعدم التمكن من إحصاء أعداد جميع المصابين؛ بسبب صعوبة التحرك والعمل في ظل تواجد " داعش " على مناطق واسعة في الرقة. وسجلت المنطقة الشمالية من المحافظة أكبر عدد من الإصابات، حيث وصل إلى 2600 شخص، وفي المنطقة الغربية أحصى الفريق إصابة ما يقارب 120 شخصًا، أما في المنطقة الشرقية، فقد وصل عددهم إلى 60 شخصًا. يذكر أن مرض “ اللشمانيا ” ينتقل إلى جلد الإنسان عن طريق لدغة ذبابة الرمل، قبل أن يهاجم طفيل “اللشمانيا” الخلايا البلعمية في الإنسان ويتكاثر داخلها، وعادة ما تترك آثارا وندوبا مكانها عند الشفاء منها.
( Syrian Reporters ـ مراسلون سوريون ).
****************************************
حيدر : تشبيك عمل الوزارة مع بعض تفاصيل خطة دي ميستورا لتجميد القتال في حلب
(( دمشق.. شام برس : 1 / 4 / 2015 )) : بحث وزير الدولة لشؤون المصالحة الوطنية الدكتور علي حيدر مع مديرة مكتب المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى سورية ستافان دي ميستورا في دمشق خولة مطر إمكانية التعاون المثمر بين الوزارة وفريق عمل المبعوث الدولي. وأشار حيدر خلال اللقاء الذي عقد اليوم بمبنى الوزارة إلى ضرورة تشبيك عمل الوزارة مع بعض تفاصيل خطة دي ميستورا لتجميد القتال في حلب لكونهما معنيين بملفين أساسيين هما المصالحات المحلية والحوار السياسي داعيا إلى ألا تكون خطة دي ميستورا “أسيرة حلب المرتبطة بالعامل الخارجي ورغبة البعض في إفشالها” بل أن تمتد إلى مناطق أخرى معتبرا أن الخطة “أساسها الانطلاق من أي بقعة من بقاع سورية وتوسيع هذه التجربة وإيجابيتها التي يجب أن تنعكس على المواطن السوري حتى يدافع عنها”.
ولفت حيدر إلى أهمية وضع اسس للتعاون الميداني العملي على الأرض وإنجاز المصالحات المحلية التي تعتبر “قدر السوريين” وتعمل على تهميش العامل الخارجي لكونه جزءا من المعركة وتبني في النهاية الأرضية الصلبة للانطلاق بالعملية السياسية وقال “إن أي إنجاز يجري على الأرض السورية هو لكل السوريين بما في ذلك خطة دي ميستورا”. وأكد حيدر أهمية وجود رؤية واضحة مشتركة في أي خطة عمل داعيا إلى تقديم عرض واحد لضمان نجاح المصالحة والمبادرة وكي “لا تشعر التنظيمات الإرهابية بتناقض العروض والمواقف”. بدورها أكدت مطر أهمية التواصل والتنسيق مع وزارة الدولة لشؤون المصالحة الوطنية ووجود رؤية لدى المبعوث الخاص وفريقه للعمل على مناطق أخرى غير حلب.
****************************************
"المرصد": الفلسطينيون يستعيدون السيطرة على قسم كبير من اليرموك
(( بيروت.. شام برس عن أ ف ي , ويترز : 2 / 4 / 2015 )) : أعلن "المرصد السوري لحقوق الانسان" أن مسلّحين فلسطينيين ومقاتلين من المعارضة السورية استعادوا السيطرة، اليوم الخميس، على أقسام كبيرة من مخيم اليرموك جنوبي دمشق بعدما اقتحمه مقاتلو تنظيم "الدولة الاسلامية في العراق والشام"-"داعش" أمس الاربعاء، في وقت قصفت طائرات الجيش السوري منطقة معبر نصيب الحدودي مع الأردن. وأضاف "المرصد" أن عدداً من المجموعات المسلّحة في مخيم اليرموك "تمكّنت من استعادة السيطرة على كل المناطق التي كان يسيطر عليها تنظيم الدولة الاسلامية". وكان الجهاديون اقتحموا المخيم، أمس، الاربعاء مما أثار مخاوف حول آلاف المدنيين الموجودين فيه وحول اقتراب الجهاديين إلى هذا الحدّ من العاصمة السورية.
إلا أن جماعات فلسطينية مسلّحة شنّت بدعم من مسلّحين من المعارضة المحلية هجوماً مضاداً في وقت لاحق أمس. وأعلن مدير "المرصد" رامي عبد الرحمن أن "مقاتلين من المعارضة السورية دخلوا إلى المخيم وساعدوا الفلسطينيين في صد تنظيم الدولة الاسلامية بعد مواجهات عنيفة". وقال رئيس الدائرة السياسية لـ"منظمة التحرير الفلسطينية" في دمشق انور عبد الهادي إنه تمّ صدّ "داعش" إلى "أطراف المخيم". وأضاف أن كتائب "أكناف بيت المقدس" التابعة لحركة "حماس" اشتبكت مع "داعش" خلال الليل، مشيراً إلى أن ستة أشخاص قُتلوا وأُصيب 17 آخرون بجروح، لكن من دون أن يتمكن من إعطاء تفاصيل حول الحصيلة. في المقابل، أكد "المرصد" أن التنظيم لا يزال يسيطر على "بعض المناطق" في المخيم إلا أنه حدّد الحصيلة بثلاثة قتلى. وفي السياق، أعربت وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (اونروا) عن "قلقها الشديد" إزاء سلامة المدنيين في مخيم اليرموك. وأعلن المتحدث باسم "الاونروا" كريس غانيس أن "الاونروا تُقدّر وجود 3500 طفل من أصل 18 ألف مدني يقيمون في مخيم اليرموك. وتعرّض المواجهات المسلّحة العنيفة الأطفال لخطر الإصابة بجروح خطيرة أو الموت".
****************************************
السوريون محرومون هذا العام أيضاً من أداء فريضة الحج!
(( دمشق.. شام برس : 2 / 4 / 2015 )) : واصلت سلطات آل سعود هذا العام أيضاً التواطؤ مع "الائتلاف المعارض" فيما يتعلق بموسم الحج، حيث أعلن "الائتلاف" عن بدء قبول طلبات لتشكيل مجموعات موسم حج العام الجاري، ليتم بذلك حرمان الراغبين من المواطنين المقيمين في سورية من أداء هذه الفريضة.
وفي تعد على صلاحيات الحكومة السورية، أعلنت ما تسمى "لجنة الحج العليا السورية" التابعة للائتلاف، والموجودة خارج البلاد، أمس "بدء قبول طلبات لتشكيل مجموعات موسم حج 1436هـ - 2015م"، اعتباراً من يوم السبت الموافق في الرابع من نيسان الجاري ولغاية الخميس 23 الجاري. واشترطت اللجنة تقديم الطلبات "خلال أوقات الدوام الرسمي مع الأوراق الثبوتية إلى مكاتب اللجنة في إسطنبول، غازي عنتاب، بيروت، عمان، القاهرة، مكة". وأعلنت السعودية خلال الأعوام الثلاثة الماضية من عمر الأزمة أن "الائتلاف" المعارض هو الجهة المخولة إصدار تصاريح الحج لمن يرغب في تأدية هذه الفريضة من السوريين، في اعتداء واضح على السيادة الوطنية السورية.
وأعلنت لجنة الحج العليا في سورية العام الماضي عن توقف موسم الحج لعدم إبرام وزارة الحج السعودية اتفاقية الحج في موعدها المحدد. وتقوم وزارة الحج السعودية بالاتفاق مع الحكومات في مختلف دول العالم بتخصيص حصص معينة تحدد أعداد الحجاج القادمين من كل دولة إلى المملكة، وتبلغ الحصة السورية نحو 28 ألف حاج، حيث يتم احتساب ألف حاج عن كل مليون نسمة (سكان سورية نحو 23 مليون) إضافة إلى خمسة آلاف إضافية كان يخصصها ولي العهد السعودي وزير الداخلية السابق الأمير نايف بن عبد العزيز. والعام الماضي، حمل وزير الأوقاف محمد عبد الستار السيد، السعودية مسؤولية منع السوريين من أداء الحج للموسم الثالث على التوالي، معتبراً أن ذلك "سابقة لم يشهد لها التاريخ الإسلامي مثيلاً" وواصفاً إياه بـ"العمل المشين أمام اللـه والتاريخ والأمتين العربية والإسلامية".
****************************************
إعدامات واشتباكات في المخيم.
((دي برس ـ متابعات : 3 / 4 / 2015 )) : .فصائل فلسطينية تطلق معركة "تحرير اليرموك"..: قال "المرصد السوري لحقوق الإنسان" إن مقاتلي تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش) اشتبكوا مع مقاتلين منافسين للسيطرة على مخيم "اليرموك" للاجئين الفلسطينيين على مشارف العاصمة دمشق (الجمعة) سعيا للحصول على موطئ قدم قريب من مقر سيطرة الجيش السوري. وذكرت الفصائل و قوى التحالف الفلسطيني انها بدء معركة تحرير “مخيم اليرموك” جنوب العاصمة السورية “دمشق”، حيث فرضت سيطرتها على عدد من كتل الأبنية والنقاط الاستراتيجية داخل المخيم. وأكدت الفصائل الفلسطينية بعد تقدم “داعش” داخل المخيم القرار ببدء عملية واسعة لطرد عناصر التنظيم، حيث سبق الهجوم تمهيد مدفعي استهدف مقرات وتجمعات مسلحي “داعش”، ليتقدم مقاتلو الفصائل مسيطرين على عدد من كتل الأبنية والنقاط الاستراتيجية من طرف شارع “اليرموك” بالإضافة إلى الكشف عن شبكة أنفاق من طرف “شارع الثلاثين”، مؤكداً أن “الفصائل سيطرت أيضاً على محور شارع “فلسطين” بما فيه محيط “جامع الرجولة” حتى مبنى البلدية”.
وأضافت مصادر أن مسلحي “داعش” ومن يساندهم من “جبهة النصرة” اضطروا أمس للانسحاب من محيط “جامع فلسطين” و”شارعي العروبة” و”صفد” بعد اشتباكات عنيفة مع مسلحي أكناف بيت المقدس أسفرت عن وقوع قتلى وجرحى بين الطرفين، ليقوم تحالف “داعش النصرة” بإعادة تجميع نفسه وشن هجوماً مباغتاً على المناطق التي خسرها في المخيم”. وسيطر التنظيم المتشدد على معظم أجزاء المخيم أول من أمس في أول ظهور كبير له في المنطقة المحيطة بدمشق، حيث يتواجد مقاتلو معارضة آخرون. وأضاف المرصد أن "هجوم التنظيم تحول منذ ذلك الحين إلى اشتباكات بالشوارع مع إسلاميين متشددين منافسين له". وتابع أن "داعش أعدم 69 شخصاً بينهم أطفال تحت سن 18 سنة ونساء خلال الأيام الخمسة المنصرمة، فيما اشتبك مع الجيش وجماعات أخرى في أنحاء متفرقة من سورية".
وقال إن "معظم من أعدموا كان التنظيم يعتقد أنهم يعملون لصالح الحكومة السورية"، وبث المرصد مقطع فيديو يظهر فيه تسعة رجال وهم يقتلون رميا بالرصاص.
****************************************
شددت على "بصرى الشام" وإدلب.. اليونسكو تدعو إلى حماية التراث الثقافي في سورية
(( دي برس : 2 / 4 / 2015 )) : كررت المديرة العامة لمنظمة اليونسكو إيرينا بوكوفا ، دعوتها إلى حماية التراث الثقافي الفريد من نوعه في سوريا، وذلك في الوقت الذي اشتدت فيه مؤخرا حدة الأعمال العدوانية في مدينتي "بصرى" و"إدلب" . وقالت المديرة العامة - في بيان صحفي : " يجب على جميع السوريين أن يتحدوا من أجل حماية تراثهم الثقافي المشترك ، فهذا التراث ينتمي إلى كل السوريين وإلى الإنسانية جمعاء ، ومن ثم فإني أدعو كافة الأطراف إلى الامتناع عن استخدام مواقع التراث الثقافي لأغراض عسكرية، وإلى حمايتها من أي ضرر أو تدمير قد تتعرض لهما جراء القتال الدائر هناك " .
ودعت بوكوفا كافة الأطراف إلى الالتزام بحماية مواقع التراث العالمي في بصرى وكذلك في إدلب ، وفي "معرّة النعمان"، معربة عن ارتياحها لموافقة الأطراف المشتركة في القتال أخيرا على وقف المعارك مؤقتا في موقع التراث العالمي في بصرى . وأردفت قائلةً: "إن المناطق الواقعة حول مواقع التراث الثقافي والمتاحف يجب أن تبقى تحت الحماية وبعيدة عن النزاع، أما التطورات الأخيرة في بصرى فإنها مشجعة وجديرة بالثناء" . وأكدت المديرة العامة للمنظمة على ضرورة تنفيذ مثل هذه المبادرات لنشر تدابير الحماية في المناطق الثقافية ، داعيةً إلى اتخاذ مبادرة مماثلة في إدلب من قبل الأطراف المشتركة في القتال لكي تمتنع عن القيام بأي عمل عسكري من شأنه تعريض متاحف هذه المدينة ومواقعها الثقافية للخطر.
****************************************
"داعش" يحرق أطنان من الدجاج الأميركي في ريف جلب بتهمة عدم ذبحها بالشريعة الإسلامية
(( دي برس )) : أعلنت حسابات تابعة لتنظيم "داعش" على موقع تويتر عن قيام ما يعرف بقوات "الحسبة" بإحراق أطنان من دجاج أمريكي "حلال" بالقرب من مدينة حلب. وأوضح التنظيم أنه جرى إحراق الدجاج الأمريكي، الذي كان من المفترض أن يذهب لمخيمات اللاجئين، نظراً لعدم ذبح الدجاج وفق الشريعة الإسلامية.وبحسب الصور التي نشرها التنظيم فإن الدجاج يحمل العلامة التجارية لشركة "Koch" الأميركية للصناعات الغذائية. كما كشفت الصور أن عبوات الدجاج كانت تحمل عبارة "حلال"، ما يشير إلى أن الذبح جرى وفقا للشريعة الإسلامية. وتأتي هذه الواقعة في ظل أزمة إنسانية تعيشها سوريا، دفعت بأكثر من 80 في المائة، من الشعب تحت خط الفقر، بحسب تقرير للأمم المتحدة.