الوطن يابني رقم واحد ... وبعد مية يجي العالم ... الوطن ناموس للي يخجل


 

(( جهينة نيوز : 7 / 11 / 2015 )) : نفى أيمن رضا توجّهه لكتابة مسلسل في يوم من الأيام، لأنه يفضّل الاختصاص في مجاله، رغم تعدّد مواهبه في مجالات الغناء وفن العمارة والعزف، منوهاً إلى توظيف هذه المهارات في خدمة التمثيل. وخلال لقاء عبر إذاعة "ميلودي. إف. إم" السورية، أبدى النجم استياءه من تعدد أجزاء بعض الأعمال وخصّ منها مسلسلات البيئة الشامية. واعتبر أنّ بعضها يولّد التخلف والصراع، مستطرداً: “كان هدفنا من سلسلة أجزاء "عيلة 5 نجوم" خلق حالة كوميدية جديدة بقيادة المخرج هشام شربتجي".

وعزى غيابه عن “بقعة ضوء11” إلى عدم وجود نصوص مشابهة للنصوص الجيدة السابقة، فضلاً عن تدني مستوى الاهتمام بالملابس والاكسسوار، قائلاً: “هذا ليس اتهاماً لشركة الإنتاج، بل اتهام لآلية التعامل مع الفن، وخاصة الكوميديا التي تعامل بشكل سيء، رغم أهميتها”، معتبراً أنّ أنجح أجزاء السلسلة كانت بوجود المخرجين الليث حجو وناجي طعمة.

وعن عدم تواجد ثنائي معه بعد باسم ياخور، قال رضا لكاتيا اسكيف: “تبين لي لاحقاً، أنه لا بد من وجود تبنٍّ لأفكار ومواضيع مشتركة، حتى يكون الثنائي ناجحاً، وأي شخص أعمل معه يكون ثنائياً وشريكاً، والذي يحبني أحبه والذي يكرهني أحبه أكثر”. وعما إذا كان مع تصريح الفنان برأيه السياسي، اعتبر أنه “لا بد من أن يترافق القول مع الفعل حتى في ما يخص الموقف السياسي، فأنا أعبّر من خلال أعمالي عن رأيي في المجمل”.

وبالحديث عن إطلاق مصطلح “نجوم الأزمة” على بعض الفنانين، قال متهكماً: “أنا مع التسمية، لنغتالهم كلهم بعد الأزمة”. أخيراً، بيّن أيمن رضا أنه تعمّد طلب أجر مرتفع لقاء مشاركته في الجزء الثاني من "أبو جانتي"، رغبةً منه في رفض العمل، بخاصة مع صغر مساحة الدور، قائلاً بالعامية: "ليحلق سامر المصري هو والجزء الثاني".