الوطن يابني رقم واحد ... وبعد مية يجي العالم ... الوطن ناموس للي يخجل


https://cdn.rt.com/media/pics/2016.01/article/569f4206c361886f508b45c5.jpg

 

وإقليميات أخرى ..: ( 1 ) : (( جهينة نيوز : الأربعاء, 20 كانون الثاني 2016 )) : دمر تنظيم داعش الإرهابي دير مار ايليا الأثري جنوب الموصل الذي يعد أقدم دير مسيحي في العراق وذلك في إطار خططه الرامية إلى تدمير الحضارة الانسانية وتراثها العريق. وقالت وكالة اسوشيتيد برس إن صور الاقمار الصناعية التى حصلت عليها تؤكد أن التنظيم الارهابى دمر دير مار ايليا الواقع في منطقة معسكر الغزلاني جنوب الموصل. وقبل تدميره كان الدير قد رمم جزئيا وهو عبارة عن مبنى مساحته 27 ألف قدم مربع مشيد بالحجارة والطين ويقف شامخا مثل القلعة على تل جنوب مدينة الموصل. وينضم دير مار ايليا إلى قائمة من نحو 100 موقع ديني وتاريخي نهبت ودمرت على يد إرهابيي تنظيم داعش من بينها مساجد ومعابد وأضرحة وكنائس.
****************************************
إيران : تحديد ممثلي المعارضة السورية بالمحادثات أمر يخص الأمم المتحدة
(( دي برس : 20 / 1 / 2015 )) :  قالت إيران الأربعاء إن تحديد من ينبغي أن يمثل قوى المعارضة السورية في محادثات السلام الدولية المقررة هذا الشهر أمر يرجع إلى مبعوث الأمم المتحدة. وقال وزير الخارجية محمد جواد ظريف في مؤتمر صحفي خلال المنتدى الاقتصادي العالمي في دافوس إن وفد المعارضة -وهو محل نزاع دبلوماسي شديد- ينبغي ألا يضم أعضاء ثلاث جماعات معترف بها دوليا باعتبارها "جماعات إرهابية". وقال إن تلك الجماعات هي تنظيم الدولة الإسلامية والقاعدة وجبهة النصرة مضيفا أن عشرة "أعضاء مسجلين" بالقاعدة حضروا اجتماعا للمعارضة بالعاصمة السعودية الرياض والذي عقد لتشكيل وفد المعارضة لمحادثات جنيف.
لكن ظريف قال إن تحديد من يشاركون في المحادثات أمر لا يخص إيران. وقال "تحديد من سيشارك أمر يعود للسيد (ستافان) دي ميستورا (مبعوث الأمم المتحدة الخاص لسوريا) وأنا واثق من أنه سيطبق هذه المعايير." وردا على سؤال عن مطالب غربية بضرورة رحيل الأسد عن السلطة في إطار أي تسوية في سوريا قال الوزير الإيراني إن من غير المنطقي وضع شروط مسبقة قبل حتى أن تبدأ المحادثات. وأضاف "لا يمكننا تحديد نتيجة هذه العملية السياسية قبل أن تبدأ. لا يدخل المرء قاعة التفاوض والنتيجة محسومة بالفعل." وردا على سؤال عما إذا كان يخطط لمقابلة أي شخصيات سعودية على هامش المنتدى السنوي لمحاولة تحسين العلاقات بعدما قطعت الرياض العلاقات الدبلوماسية مع طهران هذا الشهر قال ظريف "لن يعقد اجتماع سري هنا." وقال إن طهران لم تقطع العلاقات ولم ترد على ما وصفها بالاستفزازات السعودية بما في ذلك انفاق ملايين الدولارات على حشد الكونجرس الأمريكي ضد الاتفاق الذي أبرم في يوليو تموز الماضي بين القوى العالمية وطهران بشأن برنامج إيران النووي.
****************************************
جيش الإسلام ضمن الوفد.. المعارضة السورية : لا يمكن المشاركة في المحادثات إذا انضم طرف ثالث لها
(( دي برس : 20 / 1 / 2015 )) :  قال مجلس للمعارضة السورية الأربعاء إنه لن يشارك في مفاوضات السلام إذا انضم طرف ثالث للمحادثات في إشارة إلى محاولة روسية لإشراك جماعات أخرى في العملية المقرر أن تبدأ الأسبوع المقبل. واتهم رياض حجاب رئيس المجلس الذي تشكل في الرياض الشهر الماضي روسيا بعرقلة سير المفاوضات وقال في مؤتمر صحفي بالعاصمة السعودية إن المعارضة لا يمكن أن تتفاوض بينما يموت السوريون نتيجة الحصار والقصف. وأعلن حجاب أيضا أسماء شخصيات المعارضة التي ستشارك في المحادثات ومن بينها محمد علوش المسؤول السياسي في جماعة جيش الإسلام التي تصنفها موسكو ودمشق على أنها جماعة إرهابية.
****************************************
إسرائيل : مناورات لحرب على جبهتين
الجمل ـ وكالات : 21 / 1 / 2016 )) : أعلن الجيش الإسرائيلي، أمس، أنه أنهى مناورة عسكرية امتدت لأسبوعين، وحاكت دخوله في حرب على الجبهتين السورية واللبنانية في آن واحد. وأضاف الجيش الإسرائيلي في بيان أن «المناورات التي شارك فيها سلاحا الجو والبحرية، بالإضافة إلى وحدات المشاة، كان الهدف منها تحضير القوات لحرب طويلة الأمد، ومتعددة الجبهات». ونقل البيان عن قائد الجبهة الشمالية للجيش الإسرائيلي أفيف كوخافي قوله إن «المناورة أظهرت كيف أن الجيش بإمكانه تطبيق خطط عمليات على جميع الجبهات»، وأنه «في إطار المناورة جرى التدرب على عمليات اجتياح واسعة وإطلاق النار ومهاجمة آلاف الأهداف في مجمل مواقع القتال، ومن ضمنها قرى ينشط فيها العدو».
****************************************
أسرى حزب الله في يد «التلّي» والمفاوضات لإطلاقهم تتسارع
(( رضوان مرتضى ـ المصدر : الأخبار )) : لم يكد يمر شهران على أسر ثلاثة مقاتلين من حزب الله على أيدي عناصر «جبهة النصرة» في ريف حلب الجنوبي، حتى بانت ملامح اكتمال صفقة الإفراج عنهم، إذ انطلقت المفاوضات بين «جبهة النصرة» وحزب الله في شأن أسراه الثلاثة منذ نحو ثلاثة أسابيع. وبحسب المعلومات، فإن قيادة «جبهة النصرة»، بشخص أميرها أبو محمد الجولاني، أوكلت ملف أسرى الحزب إلى أمير «النصرة» في القلمون «أبو مالك الشامي»، المعروف لبنانياً بـ«أبو مالك التلّي». أُوكِلت إلى الرجل مهمة التفاوض مع حزب الله، كونه أكثر من خبرَ اللبنانيين وحزب الله، من بين قيادات «النصرة»، خلال الفترة الماضية. ولم يُعرف بعد مكان احتجاز الأسرى اللبنانيين، إذ تضاربت المعلومات بشأن مكانهم. وفيما تردد أنّهم لا يزالون في سجون «النصرة» في حلب، كشفت المصادر أنّهم نُقلوا إلى مقرّ لـ«النصرة» بين الجرود العرسالية وجبال القلمون. وجرى الحديث عن أحد الوسطاء تمكّن من لقائهم. وبحسب المعلومات، فإنّ مسار المفاوضات ينحو باتجاه الإفراج عن أسرى الحزب في مقابل إطلاق عدد من أسرى «النصرة» الموجودين في السجون اللبنانية أو لدى حزب الله.
وبحسب المصادر نفسها، فإنّ تبادل الأسرى ليس البند الوحيد المُدرج على صفقة تحرير الأسرى الثلاثة، بل أدرجت «النصرة» إلى جانبه بند تسليمها قرية أو قريتين في جبال القلمون التي تقع تحت سيطرة الجيش السوري. وأضافت المصادر أنّ وسيطاً قطرياً ينشط على خط التواصل بين الطرفين للمسارعة في إنجاز هذه الصفقة. ولم يُعرف ما إذا كانت الصفقة تتضمّن دفع مبالغ مالية، علماً بأن صفقة تحرير العسكريين اللبنانيين قبضت «النصرة» فيها 25 مليون دولار من قطر.
وكانت «جبهة النصرة» قد بثّت تسجيلاً مصوّراً في الأسبوع الثاني من تشرين الثاني العام الماضي، يحمل توقيع «النصرة» و«جيش الفتح»، افتتحته بعبارة «لقد وعدناكم يا أهلنا في الشام بأن جيش الفتح سيعود أكثر قوة وأشد عزماً من ذي قبل»، لتُعلن فيه أسر ثلاثة مقاتلين للحزب. وقد ظهر فيه الأسرى الثلاثة يُعرّفون عن أنفسهم، وهم: محمد مهدي شعيب، حسن نزيه طه، فيما الأسير الثالث هو موسى كوراني الذي كان قد أصيب إصابة بالغة أثناء المواجهة التي أُسِر إثرها. وفي يوم عملية الأسر نفسه، نجح مقاتلو الحزب في اختطاف قيادي في «جيش الفتح»، بعدما أصيب في عينه، إثر عملية أمنية سريعة، تردّد يومها، أنّها جاءت ردّاً على أسر مقاتليه الثلاثة.
****************************************
مناع : بعض الأسماء في وفد الرياض ارتكبت جرائم حرب بحق السوريين
(( سيرياستيبس ـ الميادين  : 21 / 1 / 2016 )) : الرئيس المشترك لمجلس سوريا الديمقراطية هيثم مناع يقول إن بعض الأسماء المشاركة في وفد الرياض إلى مفاوضات جنيف ارتكبت جرائم حرب، رافضاً الجلوس مع هذه المجموعات التي ارتكبت أعمالاً قذرة بحق الشعب السوري. قال هيثم مناع الرئيس المشترك لمجلس سوريا الديمقراطية إن بعض الدول الإقليمية تريد استعمال المعارضة السورية كورقة، مؤكداً على رفضه ومجموعته هذا الأمر. وفي حديث مع الميادين قال مناع إن "مجموعة الرياض" خاضعة لبعض الدول، وتم حذف بعض الأسماء من المعارضين برغبة أطراف إقليمية، وأضاف "هناك بعض الأسماء في وفد الرياض ارتكبت جرائم حرب"، وأكد "لن نجلس مع مجموعات ارتكبت جرائم حرب وأعمالاً قذرة بحق الشعب السوري.. كما لا يمكن لطرف مسلح سوري يضم مقاتلين أجانب أن يشارك في المباحثات". وأكد مناع إن البعض في مجموعة الرياض "يعتبر الديمقراطية شركاً وكفراً"، مضيفاً "نحن من رفض الذهاب إلى الرياض لأنه لم يكن مؤتمراً تمثيلياً ولم نستجد أحداً".
واعتبر مناع في حديثه مع الميادين إن "جبهة النصرة والجماعات المسلحة التي تشبهها تتراجع على الأرض، بينما الجيش السوري يتقدم وقوات سوريا الديمقراطية تتقدم". كما أوضح مناع إن "هناك ثلاث مرجعيات بالنسبة لوفود المعارضة حسب القرار الدولي هي موسكو والقاهرة والرياض وليس الرياض وحدها".
وفي السياق ذاته قال عضو الأمانة العامة للمجلس الوطني السوري المعارض ملهم الدروبي إن "وفد مؤتمر الرياض لم يتلق حتى الآن دعوة للمشاركة في مباحثات جنيف، وأن ذلك بسبب الرفض الروسي لمشاركة جيش الإسلام وحركة أحرار الشام في الوفد". واعتبر الدروبي أنه "ليس من حق ستيفان دي مستورا تشكيل وفد المعارضة إلى مباحثات جنيف".
****************************************
آخرها حبس 65 مسافراً لساعات ..إهانات يتعرض لها المسافرون السوريون في مطار بيروت
( سيرياستيبس ـ الميادين ـ محمد منار حميجو : 6 / 1 / 2016 )) :  يبدو أن في حالة الحروب لابد أن يكون الضحية الأولى هو المواطن الذي يبحث عن أي ملجأ آمن يقيه من نار الحرب التي تأكل الأخضر واليابس، ولعل الهجرة إلى أي مكان ولو خارج البلاد هي من ضمن الحلول التي اختارها المواطن السوري بل أصبحت أولوية لدى الكثير من المواطنين للنجاة بأنفسهم وبعوائلهم من الإرهاب الذي طال البلاد بدعم واضح من دول وللأسف منها عربية. وتستغل بعض مكاتب السياحة والسفر داخل البلاد وضع المواطنين سواء بفرض أسعار خيالية أو إيهامهم بفيز وهمية لتسفيرهم إلى دول أوروبية وبكل تأكيد فإن المواطن يصدق كل شيء للنجاة من نيران الحرب، وهذا ما حدث لـ65 مسافراً سورياً أول أمس حينما غادروا سورية براً إلى لبنان عن طريق عدة مكاتب للسياحة والسفر تعمل داخل البلاد وفي لبنان. وتلقت «الوطن» شكوى من بعض المسافرين يروون فيها أنهم حجزوا عبر مكاتب براً إلى لبنان ومنها يغادرون عبر الطائرة إلى تركيا وكان من المتوقع أن تغادر الطائرة عند الساعة الرابعة صباحاً وبالتالي فإنهم يجب أن يصلوا المطار قبل ثلاث ساعات من موعد مغادرتها، مؤكدين أنهم وصلوا عند الساعة الثالثة أي قبل مغادرة الطائرة المطار بساعة.
وقال المسافرون: إنه بإمكان الأمن اللبناني المسؤول عن حماية المطار أن يقوم بإجراء التفتيش وإجراءات السلامة الأخرى بأقل من ساعة، وبالتالي نستطيع السفر بالتوقيت المحدد، موضحين أن ما حدث أن الأمن اللبناني عاملهم معاملة سيئة جداً بل حبسهم في مكان لا يستطيعون الخروج منه وقد منعهم من شراء الأطعمة لهم ولأولادهم، وكان من بينهم أطفال رضع. وبين المسافرون أنهم حاولوا التواصل مع مسؤولي المكاتب ولم يجبهم أحد، مشيرين إلى أنهم المسؤولون على تأمينهم في مطار بيروت ولاسيما بعد المعاملة السيئة التي عوملوا بها من أمن المطار، لافتين إلى أن أمن المطار حبسهم في كريدورات المطار لمدة ساعات طويلة من دون أن يكون أحد من مسؤولي المكاتب المسؤولين عن سفرهم لتأمينهم.
وتواصلت «الوطن» مع أحد مسؤولي المكاتب المسؤولة عن المسافرين الذي أكد أنه يتم توضيح أي معلومة يحتاجها المواطن، وأن أي تأخير من الطائرة أو تأخير من المسافر نفسه فإن المكتب غير مسؤول عنه، مشيراً إلى أن العامل الجوي لعب دوراً كبيراً في مسألة التأخير. وأضاف المسؤول لـ«الوطن» إن الطائرة ليست ملك المكتب وإن هناك شركة طيران مسؤولة عنهم وهي التي تؤمن لهم السفر عبر الطائرة ولو كانت التذكرة تقطع من مكتب السفر، مؤكداً أن 65 مسافراً لم يحجزوا من مكتب واحد بل من عدة مكاتب ومنها مكاتب في لبنان. وأشار المسؤول إلى أن أي ظرف طارئ يحدث مثل ما حدث أول أمس نتيجة العوامل الجوية لا يمكن لأي مكتب أن يتحكم بمواعيد الرحلة، باعتبار أن الطائرة ليست ملكاً للمكتب، مشيراً إلى أنه في حال تأخرت الرحلة عن موعدها المحدد فهذا يعد مسؤولية الشركة، وفي حال تأخر المسافر فإن هذا يعد من مسؤليته والمكتب يشرح له ذلك قبل سفره وهذا ما حدث في الرحلة الأخيرة.
بدوره قال وزير السياحة بشر يازجي: إن الوزارة عممت على جميع غرف السياحة بضرورة التزام المكاتب بالقوانين المحددة معربا عن تخوفه من إحداث سوق سوداء للفيز التركية بعد قرار الحكومة التركية بعدم دخول أي مسافر أجنبي عبر مطاراتها إلا بفيزا. وقال يازجي في تصريح خاص : إننا ننبه المواطنين في كل مناسبة إلى عدم التعامل مع مكاتب السياحة والسفر المشبوهة والتعامل مع المكاتب المعروفة والملتزمة، مشيراً إلى أنه تم ضبط عدد كبير من المكاتب تعد المواطنين بفيز وهمية، ضارباً مثلاً أن أحد المكاتب كان يعد الزبائن بتسفيرهم إلى اليونان وبكل تأكيد فإن السفر إلى هذه الدولة يحتاج إلى فيزا وأنه ليس من صلاحيات المكتب تأمين الفيزا وبالتالي فإنه يسفر المواطنين بطرق غير شرعية ما دفع الوزارة إلى إغلاقه. وكشف يازجي أنه تم إغلاق نحو 16 مكتبا سياحيا في العام الماضي، مؤكداً أن الجولات مستمرة ولاسيما أن هناك مكاتب تحاول أن تستغل المواطن بأي ظرف كان داعيا كل مسافر إلى ضرورة إبرام نوع من العقد مع المكتب الذي يحجز فيه يتم توضيح ما له وما عليه كل من المسافر ومكتب السفر.
وأوضح يازجي أنه للأسف أن معظم الرحلات تتم عبر لبنان إلى تركيا ومنها إلى مدينة بداروم التركية وهناك يبدأ عمل النصابين والسماسرة للحصول على أكبر كم من الأموال، مشيراً إلى أن الحكومة لا تستطيع أن تمنع المواطن من السفر إلا أنها تنبه إلى مخاطر السفر بطرق غير شرعية حتى لا يكون ضحية للسماسرة والنصابين. وأعلن يازجي أن هناك الكثير من الحالات حدثت للمسافرين لم يسمح لهم بالدخول إلى الأراضي اللبنانية ما أدى إلى ضياع تذكرة الطائرة عليهم ولذلك فإنه يجب على المكاتب أن توضح لهم طريق رحلتهم بشكل واضح. وبين يازجي أنه من الطبيعي في حالة الحروب أن يكون المواطن هو الضحية سواء لعصابات الإتجار بالأعضاء أو الأشخاص، ناهيك عن أنواع الحصار التي يتعرض لها وتحاربه بلقمة عيشه وهذا ما حدث في دير الزور وحلب وغيرها من المناطق السورية، مؤكداً أن مهمة الحكومة ألا تجعل المواطن ضحية لهؤلاء مشدداً على أنها لن تسمح بذلك إطلاقاً.