الوطن يابني رقم واحد ... وبعد مية يجي العالم ... الوطن ناموس للي يخجل


 

(( موقع آسيا نيوز : 20 | 5 | 2017 )) : كتب أحمد الساعدي..: قال الرئيس الإيراني حسن روحاني، اليوم السبت، بعد إعلان فوزه بالانتخابات الرئاسية لولاية ثانية، إن مشاركة الشعب الواسعة في هذه الانتخابات، بعثت برسالة واضحة إلى العالم أجمع 

 

بأن الشعب الإيراني يريد التعامل مع العالم بعيداً عن العنف والتطرف. وأوضح روحاني في كلمة تلفزيونية مع الشعب الإيراني "رسالة شعبنا اعلنت بوضوح للعالم اجمع و كل الدنيا تعرف اليوم ان الشعب الايراني اختار طريق التعامل مع العالم بعيدا عن العنف والتطرف وإننا نريد أن نعيش بسلام مع العالم لكننا لا نقبل اي تهديد".

وشدد على أنه "اعترف بحق جميع المعارضين لي و هذه هي حاكمية الشعب الدينية  هذا هو الإسلام الرحماني"، مبيناً أن "الفائز في الانتخابات هو الشعب الايراني وفكر الجمهورية الاسلامية والحرية والاستقلال والسيادة". وتعهد روحاني بالعهد على الوفاء بالوعود التي قطعها أمام الإيرانيين خلال حملته الانتخابية، مضيفاً "سأكون خادماً لجميع الإيرانيين"، مبيناً أن "مشاركة الشعب الايراني في الاقتراع كانت تاريخية وأنا سأكون ممثلاً لتطلعاته".

وبلغ حجم المشاركة في الانتخابات بنسبة 72 بالمئة وحصد روحاني 23 مليون صوت أمام منافسه المحافظ "إبراهيم رئيسي" الذي حصل على 15.5 مليون صوت وحل في المرتبة الثانية. وتعهد الرئيس الإيراني  بالعمل على كسب ثقة كل الايرانيين حتى الذين لم ينتخبوني، بحسب قوله، مضيفاً إن "الشعب الايراني اختار طريق المستقبل وعلينا احترام قرار الشعب". وقال روحاني "أمد يدي إلى كل طبقات وشرائح الشعب الايراني واحترم رأي الذين يخالفوني الرأي"، مشيراً إلى أن "إيران على أهبة الاستعداد لتوسيع علاقاتها مع العالم على أساس مصالحها الوطنية".

ووجه الرئيس الإيراني الفائز بالانتخابات رسالة إلى الدول المجاورة قائلاً "أقول لجيراننا وللدول الكبرى أن الشعب الايراني يريد أن يكون على سلام مع العالم ولكنه لا يرضخ لأي تهديد". ورأى حسن روحاني الذي يوصفه بالرجل السياسي المعتدل "إننا تعتز بقوانا العسكرية ونعتبر أنها الضامن للأمن والاستقرار في المنطقة". وكان المرشد الأعلى للثورة آية الله السيد علي خامنئي، أكد أن الفائز في الانتخابات هو الشعب الايراني ونظام الجمهورية الاسلامية الذي تمكن من جلب ثقة هذا الشعب العظيم.


وقال السيد الخامنئي في بيان صحافي له بعد إعلان نتائج الانتخابات إن "وقوف الناخبين في طوابير طويلة للإدلاء برأيهم دليل واضح على متانة أسس حاكمية الشعب"، مبيناً أن "احتفال الانتخابات الحماسي أظهر لمعان العزم الوطني الراسخ للشعب الايراني أمام العالم".