الوطن يابني رقم واحد ... وبعد مية يجي العالم ... الوطن ناموس للي يخجل


http://scd.mc-doualiya.com/ar/files/imagecache/france24_ct_api_bigger_169/edition/macron-france.jpg

(( المركز الديمقراطي العربي : 21 | 6 | 2017 )) : في مقابلة مع ثماني صحف أوروبية، تم نشرها اليوم الأربعاء، اعتبر ماكرون إن الأسد “عدو الشعب السوري لكنه ليس عدو فرنسا”، مضيفا أن أولية باريس هي التركيز الشامل على “محاربة الإرهاب وضمان ألا تصبح سوريا دولة فاشلة”. قال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون في تصريحات نشرت يوم الأربعاء إنه لا يرى أي بديل شرعي للرئيس السوري بشار الأسد وإن فرنسا لم تعد تعتبر رحيله شرطا مسبقا لحل الصراع المستمر منذ ستة أعوام.

وقال ماكرون في مقابلة مع ثماني صحف أوروبية “منظوري الجديد بشأن هذه المسألة هو أنني لم أقل إن رحيل بشار الأسد شرط مسبق لكل شيء لأني لم أر بديلا شرعيا”. وأضاف أن الأسد عدو للشعب السوري لكن ليس عدوا لفرنسا وأن أولوية باريس هي الالتزام التام بمحاربة الجماعات الإرهابية وضمان ألا تصبح سوريا دولة فاشلة. وتتناقض تصريحاته بشكل حاد مع الإدارة الفرنسية السابقة وتتفق مع موقف موسكو بأنه لا يوجد بديل مناسب للأسد.

وفي سياق متصل، أعلن الرئيس الفرنسي أن بلاده ستكون مستعدة لشن ضربات على الجيش السوري، أو أي قوات أخرى في سوريا، من طرف واحد حال استخدام هذه القوات الأسلحة الكيميائية. وقال ماكرون، خلال المقابلة ذاتها، ردا على سؤال مناسب: “إذا أنت تحدد بعض الخطوط الحمراء، وتتجاهلها بعد ذلك، فهذا يعني أنك قررت أن تكون ضعيفا، وهذا ليس سبيلي”. وتابع ماكرون موضحا: “إن فرنسا، في حال تم الكشف عن استخدام الأسلحة الكيميائية على الأرض (في سوريا)، وفي حال ستعرف بالتأكيد أنه تم استخدامها، ستشن ضربات لتدمير المستودعات المحددة للأسلحة الكيميائية”.

( وكالات )