الوطن يابني رقم واحد ... وبعد مية يجي العالم ... الوطن ناموس للي يخجل


 

(( الجمل - غوردون دوف - ترجمة : رندة القاسم )) : خطاب الرئيس أوباما الأخير حول خطته لمواجهة تكفيريي داعش المتطرفين ليس سوى خداع و تضليل تام. انه لأمر مؤلم. فخططته، اذا أمكن تسميتها بذلك، تقف على تخوم الجنون.
أوباما ينوي تسليح المتمردين السوريين للمساعدة في الحرب ضد داعش داخل سوريه. و هنا تكمن المشكله، بل ربما عدة مشاكل، و احداها أن تسليح المتمردين السوريين هو ما أدى الى داعش الآن . انهم متمردون سوريون ، مسلحون من قبل الولايات المتحده، الدولة التي تظهر الآن القدرة على التمييز بين ضاربي الأعناق و بين الداعمين للديمقراطية المفترضة الذين كانوا في الصفوف الأماميه عندما قامت ال CIA و الموساد بتسليم السلاح و الأموال.
المتمردون السوريون المستعدون لمقاتلة داعش ، الذين أدركوا خطرها، كانوا يتفاوضون ، لأسابيع مضت، مع الحكومة السورية من أجل وضع الخلافات و مواجهة العدو المشترك. و مع وجود مجموعات من داعش في جنوب سوريه ، متاخمة لمواقع اسرائيلية في الجولان و هي واقعيا تحت حماية المدفعية الاسرائيليه، كانت الصورة واضحة بشكل أدى بمجموعات متمردين للوقوف بصف دمشق.
الولايات المتحدة رأت ذلك و لكنها اختارت اسقاطه من الحسبان، و عوضا عنه عملت لاضعاف دمشق و بهذا تقوي داعش و تزيد من تهديدها للعراق. و لكن لماذا تقوم الولايات المتحدة بذلك؟
تركيا اختارت اعلام الولايات المتحدة نيتها عدم السماح بعمليات عسكرية ضد داعش انطلاقا من أراضيها. ربما يبدو الأمر بالنسبة للمراقب العادي دعماً تركيا لسيادة العراق و سوريه، و لكن تاريخها في العمليات العسكريه يظهر بوضوح أنها لم تقم بذلك اطلاقا في الماضي و من الصعوبه بمكان القيام به الآن.
و الحقيقة هي أن تركيا الموطن الفعلي لداعش، انها مركز العمليات و بداية خطوط امداد مقاتلي داعش ضد حكومتي بغداد و دمشق. و منذ مدة طويلة تم الكشف عن حقيقة أن تركيا الأرض التي يتم فيها تجنيد داعش القادمين جوا من الفيليبين و اندونيسيا و المغرب و الصومال و من كل أنحاء العالم، المتدفقين عبر مطارات خاضعة لرقابة و سيطرة مشددة رغم أن معظمهم غير مدرج على قوائم الرحلات.
كلهم دخلوا تركيا بسهولة دون شهادات صحية أو تأشيرات دخول، حطوا في تركيا بتواطؤ كامل مع الحكومة و الناتو بهدف تمزيق العالم الاسلامي و خلق مشهد وحشي أمام وسائل الاعلام الاجتماعية العالمية.
و اذا كان الرئيس أوباما، كما قال، ينوي فعلا ملاحقة من يديرون الدعم لداعش، و ان كان ينوي القضاء عليهم أينما وجدوا، عندها عليه البدء بواشنطن، كما قال جيم دبليو دين مدير تحرير Veterans Today : "العراب الفعلي لداعش هو السيناتور الأميركي جون ماكين، انه المرشد و الراعي، الرجل الذي التقاهم و شجعهم و توسط لأجل حصولهم على المال و السلاح و التدريب العسكري. و مساعدو ماك كين جنرالات أميركيون متقاعدون التقوا مع قادة داعش و وضعوا الاستراتيجيات ، و ساعدوا في مدهم بالجنود المرتزقه.
و علاوة على ذلك، فان خلايا التفكير الأميركية بقيادة آيباك ، اللوبي الاسرائيلي في واشنطن،هي الداعم و الممول الأساسي لداعش. واذا كان على أوباما قصف داعميهم الجوهريين ، فعليه البدء بواشنطن و الانتقال للسعوديه فاسرائيل و من ثم استهداف مناطق كبيرة في تركيا.
و لكن في خطابه الأخير، لم يذكر أوباما أيا من هذا، فما من تاريخ أميركي في تدريب و تسليح داعش، و ما من تاريخ تركي و اسرائيلي طويل في الاشتراك بالجريمه. إستراتيجيته لم تأخذ بعين الاعتبار انسحاب داعش الى تركيا أو الأردن أو حتى اسرائيل، فأحادية الجانب هي الاستراتيجيات التي اعتادت عليها الولايات المتحدة منذ فيتنام.
اقترحت روسيا افتراض أي عمل عسكري ضد داعش أمام مجلس الأمن. و ليس بالامكان اثبات وجود "خطر واضح و حالي" يهدد الأمن الأميركي من قبل داعش المجموعة التي شكلتها و دربتها و سلحتها الولايات المتحدة.
و اضافة لذلك فان قيادة الولايات المتحدة لعمليات عسكريه داخل سوريه يفتقد للشرعية اذا لم يكن بموافقة الحكومة السوريه، الأمر الذي لم تأخذه الولايات المتحدة بعين الحسبان. و اعتمادا على تصريحات قام بها الرئيس اوباما مؤخرا، فان إستراتيجيتيه طويلتي الأمد الراميتين الى قصف ميليشيات داعش و تسليح مقاتلين ممكن أن يكونوا من داعش أو يقاتلون جنود الحكومة المحاربين لداعش، أشبه بالجنون، بل هي الجنون بذاته.
فخطة أوباما بقطع الدعم المالي و الامداد عن داعش بواسطة ضرب سوريه ، التي ليست مصدر المال و لا الامداد، أمر غير متوازن و مخبول. فطريق الأسلحة الى داعش يمر عبر تركيا ، و يبدأ في مواني البحر الأسود و يمر عبر جورجيا ، و يعود أيضا الى تجار سلاح مرتبطين باسرائيل و ال CIA و M16 و فرنسا.
أما تقفي أثر الدعم المالي فسيؤدي الى أهداف أخرى للقصف مثل السعودية و قطر و واشنطن نفسها، مقر داعمي داعش بالمال و السلاح و التدريب. و حزب المعارضة الأميركي الداعم لاسرائيل أرسل نهرا من "المساعدين" الى سوريه للقاء داعش.
عندما يظهر جنرالات مثل باول فاليلي، الذي عمل لسنوات في الحرب النفسية و مع NSA، في شريط فيديو، و هو يقدم النصح لعمليات داعش، بعد أيام فقط من ظهوره على Fox News متحدثا عن رد أميركيا غير الفعال على تهديد داعش، فان الطبيعة المخادعة للعلاقة الأميركية المعقدة مع داعش تبدو واضحة للعيان.
قال الرئيس أوباما أنه بتاريخ 24 أيلول سيقدم لمجلس الأمن قراره بالتحرك ضد داعش مع استخدام قوة أميركية عسكرية داخل سوريه. و هو لا يطلب دعما للقرار أو أي نوع من التعاون أو المساعدة أو الموافقة.
و هو يعتقد أنه قد استنفذ "النوايا الطيبه" و "القوة السياسيه" بناء على كونه حائز على جائزة نوبل للسلام، و بأن العالم سينسى السنوات الثلاث الماضية عندما رأى أميركا و هي تحول تركيزها من "الحرب ضد الارهاب و اصطياد القاعدة" الى تسليح فصائل القاعدة ضد حكومة شرعية.
أوباما لم يذكر اطلاقا أي شيء يمكن أن يوقف تدفق المال و الجهاديين الى داعش. و لا هو ذكر أسماء المسؤولين عن ذلك، الأمر الوحيد الواضح هو عندما هدد بالقصف و أخبر العالم أن هذا سيكون حربا طويلة ، عدا ذلك ما من شي قاله كان صحيحا أو جوهريا.
( غوردون دوف جندي مارينز سابق و رئيس تحرير Veterans Today ). عن موقع Press TV

 

وأخبار دولية أخرى..: ( 1 ) : (( جريدة الديار اللبنانية )) : 15 / 9 / 2014 : المشاركون في المؤتمر الدولي حول أمن العراق واستقراره في باريس يتعهدون بالقضاء على "داعش"، عبر دعم بغداد في محاربتها التنظيم بـكل الوسائل الضرورية، بينما يعلن وزير الخارجية الروسي استعداد بلاده للمشاركة في الحلف إذا ضم إيران وسوريا. مؤتمر دولي ثاني لمحاربة الإرهاب في أقل من أسبوعين، بعد مؤتمر جدة، ها هي العاصمة الفرنسية باريس تحتضن مؤتمراً دولياً تحت شعار "السلام والأمن في العراق". ثلاثون دولة حضرت بينها الولايات المتحدة، وروسيا التي استبعدت عن اجتماع جدة، خلص اجتماع باريس إلى ضرورة تحرك دولي لتحقيق السلام في العراق. المجتمعون اتفقوا على دعم بغداد في حربها ضد "داعش" بكل الوسائل الضرورية وضمنها العسكرية. يقول وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس "إذا أردنا أن نحقق نتيجة فعالة ضد هذا الإرهاب الذي يأخذ وقتاً، يجب أن نبذل جهداً جماعياً"، بينما قال وزير الخارجية العراقي إبراهيم الجعفري "لا شك أن الرسالة التي وصلت للجميع أن أي بلد في العالم إذا تعرض لخطر الإرهاب، لن يترك لوحده إنما ستقف معه المنظومة الدولية". خلاصة أشار إليها الرئيسان الفرنسي فرانسوا هولاند والعراقي فؤاد معصوم خلال افتتاحهما المؤتمر، إذ أكدا أن العراق ليس المعني الوحيد في خطر داعش بل يمتد إلى سوريا والشرق الأوسط بالكامل.
حيث يقول هولاند "داعش يشكل خطراً على الشرق الأوسط بأكمله، وهذا التنظيم الإرهابي يستخدم محاربين من أنحاء العالم كله، لذا فإن كل دولة مستهدفة بأفعاله". بينما يقول الرئيس العراقي "نطالب بالاستمرار في شن حملات جوية منتظمة ضد مواقع الإرهابيين وعدم السماح لهم باللجوء إلى أي ملاذ آمن". وإذا كان وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس قد أشاد بمشاركة ثلاثين دولة في الاجتماع، فإن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف قد رأى أن بعض الدول المشاركة في مؤتمر باريس تتحمل مسؤولية تنامي قدرات داعش. لافروف دعا إلى الابتعاد عن المعايير المزدوجة في محاربة داعش، وأكد استعداد روسيا إلى دعم التحالف الدولي ضد التنظيم إذا كان تحت راية الأمم المتحدة وبمشاركة إيران وسوريا. شروط تجدها روسيا منطقية، فيما تعارضها بشدة الولايات المتحدة التي جددت رفضها التعاون مع طهران في الحرب على الإرهاب. جدل يؤكد الاجماع على ضرورة محاربة داعش، لكنه يبقي في المقابل الأساليب متباينة حتى الساعة.
****************************************
دبلوماسي أمريكي: إنجرار واشنطن وراء السعودية يتسبب في إشعال "براميل البارود"؟!
(( القدس - صحيفة المنــار : 17 / 9 / 2014 )) : بدأت دوائر أمريكية تحذر من نتائج صعبة قد تترتب على الحرب التي تقودها أمريكا لمكافحة الارهاب تحت شعار محاربة "داعش"، دون التعرض للعصابات الارهابية الاخرى كالنصرة والجبهة الاسلامية التي تمولها مشيخة قطر وعائلة ال سعود، مما يثير الشبهة في الاهداف التي تبتغيها واشنطن وأدواتها من وراء هذه الحرب. دبلوماسي أمريكي ذكر لـ (المنــار) أن الولايات المتحدة تدخل حربا صعبة لا تعرف كيف ستخرج منها، أو متى ستصل الى نهايتها، وحذر الدبلوماسي الامريكي من انجرار واشنطن وراء "طيش" حلفائها وأدواتها في المنطقة، وعلى رأسها العائلة السعودية التي تحكم في نجد والحجاز، خاصة فيما يتعلق بشكل الحسم الذي ترغب في رؤيته وتتمناه في سوريا، ويرى الدبلوماسي الامريكي أن على الولايات المتحدة أن تبقى على هامش آمن وتتحرك بحذر في المنطقة حتى لا تتسبب في اشعال "براميل البارود" التي قد يؤدي انفجارها الى تغييرات وتطورات غير محمودة، وغير مرغوب بها أمريكيا.
****************************************
دبلوماسي روسي : محاربة "داعش" لا تحتاج لحلف دولي اذا توقف ضخ الارهابيين والسلاح الى سوريا والعراق
(( القدس - صحيفة المنــار : 15 / 9 / 2014 )) : في لقاء مع (المنــار) ذكر دبلوماسي روسي رفيع المستوى أن محاربة تنظيم "داعش" الارهابي في العراق وسوريا لا يحتاج الى حلف دولي، فهذا التنظيم ليس سوى "فقاعة" اعلانية واعلامية كبيرة. وقال الدبلوماسي الروسي ـ الذي طلب عدم الكشف عن اسمه ـ أن سوريا والعراق قادرتان على هزيمة داعش اذا أغلقت الدول المجاورة لسوريا والعراق حدودها وأوقفت تدفق السلاح والمرتزقة والاموال على الساحتين السورية والعراقية. وكشف الدبلوماسي الروسي أن المئات من الارهابيين المرتزقة يتوافدون يوميا على ساحتي سوريا والعراق بعلم الجهات الرسمية التي تسهل لهم عملية المرور والتسلل، وبعض قيادات هذه الدول المحيطة بسوريا تتلقى اغراءات ورشاوى مالية من النظام السعودي لتوفير كل السبل لتدفق الارهابيين وأشكال الدعم المختلفة الى الاراضي السورية.
****************************************
البنتاغون: سنضرب "داعش" في سورية وقد نتدخل برياً في العراق
(( قناة المنار )) : أعلن وزير الحرب الأميركي تشاك هيغل في جلسة استماع أمام مجلس الشيوخ، يوم أمس الثلاثاء، أن التحالف الدولي سيستخدم كل الوسائل الممكنة للقضاء على "داعش"، وأشار إلى أن الولايات المتحدة ستزيد من الضربات الجوية ضد التنظيم التكفيري. وأشار هيغل، الذي كان يتحدث إلى جانب رئيس الأركان الأميركي الجنرال مارتن ديمبسي، أن ملاحقة "داعش" لن تستثني سورية، مصرحاً في الوقت نفسه أن بلاده لن تتعاون مع الرئيس السوري بشار الأسد، وستزيد من التضييق السياسي على سورية. وأشار وزير الحرب الأميركي إلى أن عدد الخبراء العسكريين الأمريكيين في العراق سيصل إلى 1600 مع بدء حملة التحالف الدولي، مؤكداً في الوقت نفسه أن القوات الأميركية لن تقوم بمهام قتالية بل ستقتصر على مساندة وتوجيه الجيش العراقي وقوات البيشمركة. ديمبسي لا يستبعد تدخلا بريا في العراق : من جانبه أثار رئيس الأركان الأميركي الجنرال مارتن ديمبسي احتمال أن تضطر القوات للقيام بدور بري أكبر في العراق، مشيراً إلى أنه لا نية لنشر مستشارين عسكريين أميركيين على الأرض للقيام بمهام قتال مباشر. وعرض بعض السيناريوهات التي قد تتطلب دوراً أميركياً أكبر منها مصاحبة قوات أميركية لقوات عراقية أثناء هجوم معقد مثل معركة لاستعادة مدينة الموصل الشمالية من "داعش".
****************************************
بهدوء | الرد الروسي ـ الإيراني؛ كيف ومتى؟
?(( جريدة الأخبار - ناهض حتر )) : انتقل تنظيم "داعش" إلى مرحلة الدفاع؛ لم يحدث ذلك بسبب الغارات الأميركية التي لا تزال محدودة للغاية، ولكن بسبب إعادة ترتيب الصفوف الدفاعية العراقية، وما تلقته بغداد من مساعدات إيرانية وروسية؛ أما في سوريا، فالجهد العسكري، الجوي والبري، استطاع على مدار الشهر الماضي، انجاز هجمات معاكسة ناجحة، سواء ضد "داعش" أم ضد التنظيمات الإرهابية الأخرى. من المنتظر أن تبدأ الولايات المتحدة، قريبا جدا، غارات مكثفة ضد مواقع "داعش" في العراق وسوريا؛ كيف ستؤول نتيجة الحرب على "داعش" العراق، سياسيا؟ وما هي الخطة الأميركية بشأن بلاد الرافدين؟ هل سيكون هناك تنسيق مع السوريين؟ وهل سيردّون في حال انتهكت الطائرات الأميركية السيادة السورية؟ وهل ستستغل واشنطن الفرصة لتوجيه ضربات للجيش السوري لصالح التنظيمات الإرهابية "المعتدلة"؟ وكيف سيرد الحليفان الروسي والإيراني على تطور نوعي كهذا؟
هذا النوع من الأسئلة هو الذي يشغل الفضاء العام الآن. المشهد غامض للغاية، لكن، مهما تكن الإجابات، فإن هناك، في النهاية، عوامل موضوعية، تتحكم بالمسارات اللاحقة : أولا، في ما يتصل بالعراق، ينبغي الاعتراف بأن الولايات المتحدة، حققت وستحقق مكاسب سياسية في بغداد، بينما خلاصة الحرب ضد "داعش" ستخلق الظروف الملائمة لتحوُّل العراق إلى كونفدرالية، يتم التأسيس لها من خلال تنظيم وتدريب وتجهيز "بشمركة سنية" تحل محل "داعش"، بينما يُعاد بناء الجيش العراقي كـ "بشمركة شيعية". هذا السيناريو واقعي إلى حد كبير، لكنه ليس مضمونا؛ يمكن إفشاله بانتظام العراقيين العرب، شيعة وسنة، في حركة وطنية واحدة، تحافظ على وحدة العراق العربي، وتعيد بناءه.
ثانيا، في ما يتصل بسوريا؛ فمن الواضح أن الارتباك ما يزال مسيطرا على قرار واشنطن؛ بالحسابات، فشل الأميركيون في اجتذاب مصر إلى الاصطفاف ضد دمشق، كذلك، سيقتصر الدور الأردني على تقديم معلومات استخبارية حول "داعش" وخدمات لوجستية وتدريبية على مستوى العراق؛ لذلك، تم نقل عمليات تدريب المقاتلين "المعتدلين" إلى السعودية. لكن الأهم، يكمن في ما اتخذته روسيا وإيران من مواقف حازمة إلى جانب السيادة السورية، بالإضافة إلى التردد الأوروبي حول الاشتباك مع السوريين. ومن ضمن الحسابات، الموقف العراقي البالغ الأهمية في مجمل الحرب الأميركية على "داعش"؛ فأي اعتداء أميركي على الجيش السوري، سيؤدي إلى انفراط المعادلة السياسية الجديدة في بغداد، وسيواجه الأميركيون، حينئذٍ، وضعا معقدا للغاية.
يمكن أن تتجه المقاربة الأميركية المؤقتة بالنسبة إلى سوريا، كالتالي: التعاون السري في تبادل المعلومات حول الاحداثيات ونشاط الطيران، بما تعتبره دمشق احتراما لسيادتها، وتتحاشى الاشتباك، وبما يعتبره الأميركيون انفاذا لقرارهم بضرب "داعش" في سوريا، من دون اشتباك مع جيشها، ومن دون اعتراف سياسي بشرعية النظام السوري في آن واحد. مهما كانت التطورات، لا توجد خشية جدية على مستقبل النظام السوري في المدى المنظور؛ لكن من المرجح أنه سيكون على دمشق أن تخوض معركة صعبة للغاية للحفاظ على وحدة أراضي الجمهورية؛ فالسيناريو الانقسامي الذي بدأته "داعش"، هو ذاته الذي تسعى الولايات المتحدة إلى تنفيذه، ولكن بواسطة تنظيمات "معتدلة" تشكل كيانا سنيا في شمالي شرقيّ سوريا، هذا بالإضافة إلى الكيان الكردي، والجيب العميل لإسرائيل في الجولان، بينما بدأت تركيا تتحدث عن منطقة حدودية عازلة؛ الأرجح أنها ستقام على الجانب السوري.
الحرب الأميركية ـ الخليجية ـ التركية ضد سوريا، ليست على مشارف النهاية أبدا؛ ولعل الخطة المعادية الآن، تسعى إلى استعادة سيناريو الحصار الداخلي والخارجي الذي تم فرضه على النظام العراقي السابق، تمهيدا لضعضعته واسقاطه؛ فالأميركيون الذين استعادوا، بحجة الحرب على "داعش"، نشاطهم العسكري العلني المباشر في المنطقة، ولمدّة ثلاثة أعوام، سيبذلون، خلالها، كل جهد ممكن، عسكريا وأمنيا وسياسيا، لمواصلة سلسلة من البدائل العدوانية ضد سوريا. لكن سوريا في العشرية الثانية من القرن الحادي والعشرين، ليست العراق في تسعينيات القرن المنصرم؛ فالجيش السوري متماسك وقوي ويعمل في ضوء خطة وطنية تؤكد حضوره في كل مفاصل البلاد، بما يحول دون التقسيم الواقعي أو السياسي؛ وتتمتع دمشق بحليفين ثابتين يدعمانها استراتيجياً، روسيا وإيران، ولا نعرف كيف سيكون ردّهما الفعلي على الهجوم الأميركي على المنطقة. وهو هجوم يهدد نفوذهما في العمق، بل ويهدد أراضيهما بالعصابات التكفيرية الإرهابية التي ستتوجه، إذا ما سقطت الدولة السورية، إلى التمدد نحو الساحتين الإيرانية والروسية. قضية انتصار سوريا هي قضية شعبها وجيشها أولا؛ ولكنها، استراتيجيا، قضية الروس والإيرانيين، وبالقدر نفسه؛ فهل ما يزال الدعم السياسي والتسليحي والتقني كافيا، أم حان الوقت للتدخل الإيراني ـ الروسي، ميدانيا؟
****************************************
صحيفة الغارديان : القضاء على "داعش" يقلق السعودية والإمارات..؟
(( جهينة نيوز )) : نشرت صحيفة "الغارديان" تقريرا لمحرر شؤون الشرق الأوسط إيان بلاك حول الصعوبات التي تحيط بمشاركة دول عربية في الغارات التي تستهدف تنظيم «الدولة الإسلامية» الإرهابي. وبدأ التقرير بالإشارة إلى أن «مشاركة دول عربية في الغارات التي تقودها الولايات المتحدة لها أهمية رمزية في تبديد الانطباع بأن هذه حرب أمريكية أخرى في الشرق الأوسط». لكن بلاك قال إنه على الرغم من أن السعودية والإمارات وقطر لديها المئات من المقاتلات المتطورة، إلا أن دول مجلس التعاون في الخليج لا خبرة لديها تقريبا في العمل المشترك. ولفت إلى أن بعض الصعوبات بدأت في الظهور بالفعل، مثل رفض تركيا السماح باستخدام قواعدها لشن غارات جوية, وأضاف بلاك: إن كلا من السعودية والإمارات «تخشى من أن الإجهاز على تنظيم الدولة الإسلامية سيقوي من إيران وحلفائها أو وكلائها في بغداد ودمشق». كما أن الدولتين قلقتان بشأن ما إذا كان الرئيس الأميركي باراك أوباما سيستمر في هذه المهمة حتى نهايتها، وذلك على ضوء موقفه من الحرب في سورية وعدم قيامه بشيء بعد مزاعم اتهام النظام "باستخدام الأسلحة الكمياوية في سورية"، وفق الصحيفة.
****************************************
روسيا تعتبر منح "وضع خاص" لشرق أوكرانيا خطوة بالاتجاه الصحيح
(( جهينة نيوز )) : اعتبرت وزارة الخارجية الروسية الاربعاء القانون الذي اقره برلمان اوكرانيا الثلاثاء بمنح "وضع خاص" لمنطقة الدونباس معقل قوات الدفاع الشعبي الموالين لروسيا في شرق اوكرانيا "خطوة في الاتجاه الصحيح". وجاء في بيان لوزارة الخارجية الروسية ان روسيا "تعتبر هذه الوثيقة خطوة في الاتجاه الصحيح تتماشى مع روح الاتفاقيات التي تم التوصل اليها في اعلان جنيف بين روسيا واواكرانيا والولايات المتحدة والاتحاد الاوروبي ابتداء من 17 نيسان من هذا العام، اضافة الى اعلان برلين في الثامن من تموز من هذا العام". واضافت "نتوقع تطبيق جميع احكام القانون بشكل مسؤول". واشادت الخارجية الروسية "باحكام القانون الذي سيضمن حق تقرير استخدام اللغة" لسكان منطقتي لوغانسك ودونتيسك. واضافت ان القانون سيوفر فرصة للسكان في شرق اوكرانيا لتطوير "تعاون عبر الحدود يهدف الى تعميق علاقات الجوار مع الاراضي الادارية الروسية". وقالت ان "كل هذا يرسي اسس اطلاق عملية دستورية مهمة في اوكرانيا تشتمل على بدء حوار لتسهيل المصالحة الوطنية والاتفاق في البلاد". الا انها حذرت من ان اية محاولات "لتقويض القانون او تغيير روحه ستدفع الوضع مرة اخرى الى الوراء نحو المواجهات في المناطق الجنوبية الشرقية".
****************************************
أوباما لـ "داعش" : إذا هددتم أمريكا فلن يكون لكم ملاذ آمن في أي منطقة بالعالم
(( جهينة نيوز )) : أعلن الرئيس الأمريكي باراك أوباما أن بلاده ستقود تحالفا عالميا ضد تنظيم "داعش" مؤكدا أن عدم التحرك ضد "داعش" سيؤدي إلى أن يهدد التنظيم الولايات المتحدة. وقال أوباما خلال لقائه الجنود الأمريكيين في قاعدة بتامبا فلوريدا :" لم تكن نهاية الحرب في أفغانستان نهاية للخطر على الولايات المتحدة فنحن ما نزال نواجه تهديدات خارجية من تنظيم "داعش" الذي يهدد سورية والعراق". ووجه الرئيس الأمريكي كلامه لقادة "داعش" في خطابه الذي طغى عليه الجانب التعبوي :" إذا هددتم أمريكا، فلن يكون لكم ملاذ آمن في أي منطقة بالعالم". واستدرك قائلا :"جيشنا لن تكون له مهام قتالية في العراق ضد "داعش" ولن تكون هناك حرب برية". وأضاف:" لن نكون وحدنا في هذه الحرب وهناك بعض الدول التي ستساعدنا في الغارات الجوية مثل فرنسا وبريطانيا". وأوضح أوباما أن بلاده "لن تنوب عن الشعب العراقي في تقرير مصيره والقوات العراقية هي من ستتحرك على الأرض ضد "داعش" كما أعلن أن المملكة العربية السعودية وافقت على استضافة تدريب لـ "المعارضة السورية"
****************************************
بوتين : القوى السياسية المستعدة للدفاع عن المصالح الوطنية هي من فازت بالانتخابات
(( جهينة نيوز )) : قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين "إن القوى السياسية المستعدة للدفاع عن المصالح الوطنية الروسية هي من فازت بالانتخابات المحلية التي جرت الأحد الماضي". وأضاف بوتين خلال لقائه مع الفائزين بانتخابات رؤساء الكيانات الفيدرالية أن " النتائج الرئيسية للانتخابات أظهرت التماسك الشعبي حيال مختلف التحديات، وهنا أود أن أشير إلى أن القوى السياسية المستعدة للدفاع عن المصالح الوطنية، وتسعى لتطوير بلدنا وتشد من أزره هي من ظفرت بالدعم الشعبي". وجرت الأحد 14 أيلول انتخابات محلية في روسيا هي الأوسع منذ عدة سنوات، جرى فيها اختيار البرلمانات المحلية إضافة إلى قادة الأقاليم في بعض المناطق والمقاطعات. ولأول مرة جرت الانتخابات في الوحدتين الإداريتين الجديدتين، القرم ومدينة سيفاستوبل
****************************************
كيسنجر قلق من احتمال دخول أمريكا حرباً مفتوحة مع "مطرودي القاعدة"!
(( جهينة نيوز )) : أكد وزير الخارجية الأمريكي الأسبق، هنري كيسنجر، أن تنظيم "الدولة الإسلامية- داعش" يحاول إذلال أمريكا في المنطقة من خلال إظهار عجزها أمام قيامه بقتل مواطنيها، وحذر في الوقت نفسه من مغبة العمل على جمع تحالف دولي من أجل مقاتلة التنظيم الذي قلل من أهميته معتبرا أنه لا يضم سوى مجموعة من المطرودين من القاعدة. وقال كيسنجر، في مقابلة مع CNN حول كتابه الجديد، ردا على سؤال حول مدى رغبة “الدولة الاسلامية” بحصول ضربات أمريكية ضدها كي تتمكن من توظيف ذلك إيديولوجيا: “أظن أن هدف تنظيم داعش هو إذلال أمريكا وإظهارها بمظهر العاجز أمام كل شعوب الشرق الأوسط حتى عن حماية مواطنيها”.
واستطرد كيسنجر، الذي يعتبر أحد أوسع الشخصيات الأمريكية تأثيرا على الطروحات السياسية الخارجية: “يجب أن نبقي بأذهاننا أمرا آخر، وهو أن علينا ألا نظهر أننا بحاجة لتوحيد العالم كله من أجل مقاتلة 20 ألف متعصب طردهم تنظيم القاعدة من صفوفه. علينا ألا نضع أنفسنا في موقف ستكون نهايته صعبة ونقوم بإعادة إطلاق الجدل الأمريكي الداخلي. يجب أن تكون استراتيجيتنا هي تقليص أهمية داعش الدولية إلى أدنى مستوى”. ولم يخف كيسنجر قلقه من احتمال دخول أمريكا في حرب مفتوحة قائلا: “لقد دخلنا في خمسة حروب منذ عام 1948، ولم نحقق الأهداف التي رسمناها لأنفسنا إلا في حرب واحدة، هي حرب الخليج الأولى ضد العراق، وحققنا بعض الأهداف فقط في الحرب الكورية، وهذا الأمر يترك نتائج مثبطة للعزيمة على صعيد النقاشات حول السياسة الخارجية.”
****************************************
الولايات المتحدة تؤكد أن قواتها البرية لن تنفذ مهمات قتالية في العراق أو سورية
(( جهينة نيوز )) : أعلن البيت الأبيض أن السياسة العامة للإدارة الأمريكية بخصوص مواجهة تنظيم "داعش"، لم تتغير “وهي أن أوباما لن يرسل قوات أميركية للقيام بدور قتالي في العراق أو سورية”. وفي رد منه على تلميح رئيس الأركان الأميركي الجنرال مارتن ديمبسي إلى احتمال أن تضطر القوات الأميركية للقيام بدور بري أكبر وهي تتصدى لمقاتلي التنظيم في العراق وسورية، قال المتحدث باسم البيت الأبيض جوش إيرنست، في تصريحات صحفية، أمس، إن ديمبسي “كان يشير إلى سيناريو افتراضي من المحتمل أن ينشأ فيه في المستقبل وضع قد يقدم فيه توصية تكتيكية إلى الرئيس فيما يتصل بالقوات البرية”.
وأوضح المسؤول الأمريكي أن أوباما أوضح في أكثر من مناسبة أنه لا يرى مسألة إرسال قوات أمريكية للقيام بدور قتالي في سورية أو العراق، في مصلحة الأمن القومي الأمريكي، مشيرا في الوقت ذاته إلى أن أوباما نشر من قبل جنودا أمريكان بأعداد محدودة بهدف الإرشاد وحماية السفارة الأمريكية في بغداد، وقنصليتها في أربيل، فضلا عن الجنود المشاركين في الغارات الجوية القتالية التي تستهدف التنظيم. وقال رئيس هيئة الأركان المشتركة للجيش الأمريكي الجنرال مارتن ديمبسي، في معرض شهادته أمام لجنة القوات المسلحة التابعة لمجلس الشيوخ الأمريكي أمس الثلاثاء، إنه ربما يقوم بتوصية رئيس بلاده باراك أوباما باستخدام قوات برية للعراق في حال فشل الحلف الدولي في الحرب ضد “داعش”، لافتا إلى أن الضربات العسكرية التي تنوي واشنطن شنها على التنظيم في سورية ستكون “متكررة ومتواصلة”.

 

وأخبار إقليمية أخرى..: ( 1 ) : ( القدس / صحيفة المنــار )) : 16 / 9 / 2014 : في لقاء جدة الأخير بين اركان العائلة السعودية ووزير الخارجية الامريكية جون كيري، تحدث حكام نجد والحجاز بلغة الاستعطاف والمناشدة مع الوزير الأمريكي، متمنين على واشنطن أن تتضمن حرب "تأديب" تنظيم داعش الارهابي تدمير الدولة السورية واسقاط النظام السوري الذي يتمتع بتأييد متزايد في صفوف أبناء الشعب السوري ، ولفت حكام آل سعود نظر كيري الى ضرورة تصعيد العدوان على سوريا بكافة أشكاله. وتقول مصادر رفيعة المستوى لـ (المنــار) أن عددا من ممثلي دول خليجية انضموا الى العائلة السعودية في مناشدتها كيري بتصعيد العدوان على سوريا، ورد الوزير كيري على توسلات هؤلاء بالقول، أنه متفهم للرغبة الخليجية برؤية المشهد السياسي خاليا من النظام الحالي في سوريا، لكن، رئيس الدبلوماسية الأمريكية أضاف بأن هذه المهمة ليست سهلة، وأنه استمع الى نفس الطلب الخليجي من قوى اخرى في المنطقة مهمته برحيل النظام السوري.
وكشفت المصادر عن أن جون كيري أبلغ حكام الرياض بأنه استمع من اسرائيل الى موقف مماثل للموقف السعودي، حيث قام مسؤولون أمنيون وسياسيون اسرائيليون بزيارة سرية خلال الاسبوعين الاخيرين الى واشنطن لمناقشة المساهمة الاسرائيلية في الحرب على "داعش"، مع وعد بأن تبقى هذه المساهمة بعيدا عن الأعين والأضواء، حتى يتسنى للانظمة العربية المشاركة في تسويق خططها وقراراتها في ساحاتها الداخلية.
****************************************
مصر تهاجم الغرب: تخليتم عنا وجمعتكم داعش
(( المصري اليوم : 11 / 9 / 2014 )) : وجهت القاهرة، الخميس، انتقادات حادة لدول الغرب، فى اجتماع جدة المنعقد لمواجهة تنظيم «داعش» فى العراق وسوريا، وانتقدت امتناع البعض عن مساندة مصر فى حربها ضد الإرهاب بعد 30 يونيو، ليتم الآن حشد القوى لمواجهة العدو نفسه، بينما تسارعت الجهود الأمريكية لحشد تحالف عسكرى دولى ضد «داعش»، وأعلن مسؤول أمريكى أن وزراء دفاع الدول الإقليمية سيجتمعون قريبًا لبحث كيفية تنظيم الحملة العسكرية بقيادة أمريكية. وقال سامح شكرى، وزير الخارجية، فى كلمته أمام الاجتماع الذى شاركت فيه مصر مع الولايات المتحدة و6 دول خليجية والأردن ولبنان وتركيا: «ليس من المنطق فى شىء أن نحشد مواردنا لهزيمة داعش، بينما تُحجب هذه الموارد عن مصر وهى تخوض معركة ضد ذات العدو المشترك على أراضيها»، فى إشارة إلى الموقف السلبى من واشنطن وعواصم غربية تجاه مصر وتعليق المساعدات العسكرية الأمريكية.
وأوضح الوزير أنه «فُرض على مصر خلال الفترة الماضية أن تتعامل مع الإرهاب على المستوى الداخلى، وقد حققنا بالفعل نجاحات مهمة»، مؤكدًا أن دحر هذا الخطر الإرهابى فى مصر وفى كل البلدان يتطلب دعم حلفائنا وأصدقائنا المشاركين فى الاجتماع. وأضاف «شكرى» أن هناك حاجة ملحة لاتخاذ إجراءات حاسمة تجاه تنظيمى «داعش» و«جبهة النصرة»، فى إطار مقررات الشرعية الدولية، وبالتزامن مع تسوية فى سوريا مبنية على مبادئ إعلان جنيف الصادر فى يونيو 2012. وعلى صعيد الاستعداد للحرب، قال مسؤول بوزارة الخارجية الأمريكية: «قد نحتاج إلى تمركز وحقوق طيران أكبر ( فى دول المنطقة )، وسيُعقد اجتماع قريبًا لوزراء الدفاع للاتفاق على هذه التفاصيل»، مشيرًا إلى أن وزير الخارجية الأمريكى، جون كيرى، سيطلب من السعودية ودول خليجية مساعدات، منها «حق الطيران، واستخدام منافذ إعلامية، مثل قنوات إخبارية إقليمية، على الأخص الجزيرة والعربية لنشر رسائل مناهضة للتطرف». من جانبه، رسم الرئيس الأمريكى باراك أوباما ملامح استراتيجية من 4 نقاط رئيسية لمواجهة تنظيم «داعش» فى العراق وسوريا، تتضمن تكثيف الضربات الجوية ودعم الجيش العراقى والبشمركة الكردية والمعارضة السورية المعتدلة. وتوعد أوباما بـ«تدمير التنظيم» وملاحقته فى أى مكان عبر «التحالف الدولى»، إلا أنه ورغم تأكيده الدور القيادى الأمريكى لحل أزمات العالم، شدد فى خطاب ألقاه، الخميس، عشية الذكرى الـ13 لهجمات 11 من سبتمبر 2001، على أن بلاده لن تقوم بدور العرب فى حماية منطقتهم.
****************************************
الخارجية الايرانية تدعو للتعاون مع سورية والعراق في تصديهما للإرهاب بعيدا عن أي تدخل
(( صحفية المنار ـ طهران )) : دعت المتحدثة باسم الخارجية الإيرانية مرضية أفخم إلى ضرورة تعاون جميع دول العالم ومساعدة سورية والعراق في تصديهما للإرهاب بعيدا عن أي تدخل عسكري وسياسي في الشؤون الداخلية للدول الأخرى بذريعة مكافحة الإرهاب مؤكدة أن الأهداف المعلنة للتحالف الدولي ضد تنظيم داعش الإرهابي تتعارض مع الإجراءات السابقة والحالية لمؤسسيه الأصليين.
واستنكرت أفخم في تصريحات لها، النفاق السياسي “لمن يرفعون راية مكافحة الإرهاب ويدعون محاربته” مشددة على أن مكافحة الإرهاب أحوج ما تكون اليوم إلى “عزم سياسي” أكثر من حاجتها لمجرد مناورات سياسية وإعلامية وبعيدا عن أي ازدواجية.
وانتقدت أفخم طبيعة التحالف الذي شكل بقيادة أميركا لمحاربة تنظيم داعش الإرهابي مؤكدة أنه يثير الكثير من الشكوك القانونية كما أن تشكيله تم خارج معايير الأمم المتحدة في حين أن ماضي وتاريخ عدد من الدول المشاركة فيه يشير إلى لجوئها للإرهاب واستخدامه كأداة لتمرير أهدافها وتعاطيها المزدوج مع هذه الظاهرة. وجددت المتحدثة باسم الخارجية الإيرانية موقف بلادها بشأن ضرورة مكافحة ظاهرة الإرهاب مؤكدة أن ايران تعاملت دوما وبكل مسؤولية في هذا المجال كما أنها أعلنت “مواقفها الشفافة تجاه هذا التحالف على أعلى المستويات سواء من قبل قائد الثورة الإسلامية أو وزارة الخارجية”. وكان الرئيس الإيراني حسن روحاني حذر أول أمس من أن الإرهاب خطر عالمي متصاعد وما يبعث على السخرية في هذه القضية هي أن الدول التي قامت بإعداد وتسليح التنظيمات الإرهابية ودعمها ماليا أصبحت اليوم فجأة تفكر بمكافحتها مؤكدا أن هناك الكثير من القلق فيما يتعلق بالقضايا الإقليمية وخاصة ظروف الشعب الفلسطيني في غزة وجرائم الإرهابيين في سورية والعراق.
****************************************
اسرائيل تراقب باهتمام ما يجري في القنيطرة وتقدم دعما كبيرا للارهابيين
(( القدس - صحيفة المنــار : 16 / 9 / 2014 )) : تراقب اسرائيل باهتمام كبير ما يجري داخل المناطق السورية من هضبة الجولان وتتابع عيون اسرائيل ما تقوم به المجموعات الارهابية التي تمدهم مشيخة قطر والسعودية وتركيا بالمال والسلاح، في تعاون ملفت بعد حديث طوال الشهور الاخيرة عن حالة من التوتر المتصاعد تعيشها العلاقات بين المحور القطري ـ التركي والمحور السعودي.
وتقول دوائر سياسية لـ (المنــار) أن اسرائيل تأمل في أن يتعزز تواجد الارهابيين في منطقة القنيطرة ، ومواصلة اعتداءاتهم ضد مقرات ومواقع الجيش السوري هناك، واشارت الدوائر الى أن اسرائيل قصفت أكثر من مرة مقرات عسكرية سورية بحجة تعرض الاراضي التي تحتلها اسرائيل في الجولان لنيران من مواقع تابعة للجيش السوري، وهي "كليشيه" اعتادت اسرائيل استخدامها خلال سنوات الأزمة السورية المستمرة عند تدخلها لتقديم الدعم العاجل للعصابات الارهابية التي تقاتل الدولة السورية.
وتتمنى اسرائيل أن ينجح الارهابيون في المنطقة وبعد مسلسل الرعب الذي عاشه أفراد قوة المراقبين الدوليين من احكام سيطرتهم على كامل القنيطرة، حتى تبدأ اسرائيل وتحت غطاء "الذعر" من التنظيمات الارهابية والخوف على أمنها في اقامة شريط آمن داخل المناطق السورية. وكشفت الدوائر أن المجموعات الارهابية تقاتل القوات السورية من داخل الاراضي التي تحتلها اسرائيل في الجولان، حيث تسمح قوات الاحتلال الاسرائيلي لافراد هذه المجموعات عندما تتعرض لقصف الجيش السوري بالتراجع والاختباء داخل الاراضي التي تحتلها تل أبيب، ولهذا السبب كانت قوات سورية في بعض المرات تطلق قذائفها باتجاه مواقع تابعة للجيش الاسرائيلي تلجا اليها المجموعات الارهابية. ونقلت الدوائر عن مراقبين دوليين أن اسرائيل تقدم المساندة للارهابيين الذين يقاتلون الجيش السوري، وتقوم بقصف لمواقع عسكرية سورية محصنة لتسهيل المهام الارهابية للعصابات الاجرامية.
****************************************
المعارضة البحرينية ترد على ولي العهد: لم نتوافق
(( قناة المنار )) : لقاء ولي عهد البحرين بوفد المعارضة البحرينيةنفت قوى المعارضة البحرينية، أمس الثلاثاء، حصول أي توافق مع النظام، وحذرت مما وصفته بمحاولات الالتفاق على المطالب الشعبية، وذلك في ردها على ما نقلته وسائل إعلامية عن لقاء ولي العهد البحريبني سلمان بن حمد آل خليفة ببعض الشخصيات لإطلاعها على نتائج الحوار السياسي. وقالت قوى المعارضة، في بيان لها، إن الحوار الوطني قد تم تعليقه نهاية العام الماضي دون أن يتوصل إلى أية نتائج مرجوة أو تفاهمات أو اتفاقات مع الجانب الرسمي، ومع ذلك فإن مبادرات المعارضة لم تتوقف، وقد تُوّجت بقلاء ولي العهد مع الأمين العام لجمعية الوفاق الشيخ علي سلمان ممثلا للقوى المعارضة، في منتصف كانون الثاني/يناير من العام الجاري. وأشارت أنه عقب اللقاء كُلف وزير الديوان الملكي بالبدء في الحوار الثنائي مع المعارضة وعقد الوزير معها اجتماعا يتيما طلب فيه تقديم مرئيات المعارضة من جديد وقد استجابت المعارضة لهذا الطلب إلا أن تطورا حقيقيا لم يحدث.
أكدت أن من التقى بهم سلمان بن حمد من شخصيات، يوم أمس ،يمثلون أنفسهم والجهة التي خولتهم لحضور اللقاء المذكور، ولايمثلون القوى الوطنية الديمقراطية المعارضة بأي شكل من الأشكال، موضحة أن النقاط الخمس التي تليت في هذا اللقاء كانت قوى المعارضة قد استلمتها في السادس والعشرين من شهر آب/أغسطس الماضي وهي لاتحتوي على حلول أو صيغ دستورية كما طالبت المعارضة، وأشارت إلى العناوين الخمسة تتمحور حول: الدوائر الانتخابية، السلطة التشريعية، تشكيل الحكومة، السلطة القضائية والأمن للجميع. وحذرت قوى المعارضة من محاولات الهروب إلى الأمام والالتفاف على المطالب الشعبية التي رفعتها فئات واسعة من الشعب البحريني لإحداث الإصلاح الجذري المنشود المتمثل في الحرية والديمقراطية والعدالة الاجتماعية.
****************************************
مسيحيو لبنان : خلِّ السلاح صاحي!
?(( جريدة الأخبار )) : كلّ يومٍ يمرّ، تزداد فيه انعكاسات عرسال وضوحاً على المناطق اللبنانية، ولا سيما المناطق المسيحية، وخاصة في الأطراف، من البقاع الشمالي إلى زحلة وأعالي المتن الشمالي، وصولاً حتى صيدا، من دون إغفال كسروان، قلب المسيحيين النابض. القلق والخوف ردّ فعل طبيعي عند اللبنانيين، في ظلّ الخطر المقبل والذعر الذي تسببه ممارسات الجماعات الإرهابية، وعلى رأسها تنظيم «داعش». غير أن مسيحيي لبنان، الذين ذاقوا مرارة الحرب الأهلية اللبنانية وخبروا رغبات الغرب الساعي دائماً إلى تهجيرهم، وتسمروا في السنوات الماضية أمام الاعتداءات على المسيحيين في سوريا والعراق، وأخيراً تهجيرهم من الموصل، يتخبطون في خيارات أقربها الاتكال على حزب الله للدفاع عن وجودهم، وليس أبعدها حمل السلاح والالتحاق بتجارب الأمن الذاتي، في ظلّ القلق من قدرة الدولة والجيش اللبناني على مواجهة التنظيمات الإرهابية. يبدو الشعار في كل هذه المناطق اليوم: خلّ السلاح صاحي!
****************************************
العبادي : لن نسمح إطلاقا بوجود قوات أجنبية على الأراضي العراقية
(( جهينة نيوز )) : قال رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي يوم الأربعاء إن التدخل الأجنبي في العراق لمحاربة "داعش" ليس ضروريا وغير مرغوب فيه في الوقت الراهن. وأكد العبادي في لقاء مع وكالة " أسوشييتد برس" أن الغارات الجوية الأمريكية "ساعدت بشكل فعال في صد تنظيم الدولة الإسلامية بالعراق، لكن وجود قوات أجنبية على الأراضي العراقية أمر غير مرغوب فيه، مضيفا: "لن نسمح بحدوثه إطلاقا". وأضاف العبادي أن محاربة "داعش" يجب أن تتم في سورية أيضا، داعيا المجتمع الدولي إلى قطع دابر التنظيم في الأراضي السورية.
****************************************
مقتل تسعة ليبيين في اشتباكات مسلحة قرب مطار بنغازي
(( جهينة نيوز )) : قتل 9 أشخاص على الأقل وجرح آخرون أمس في اشتباكات مسلحة بين قوات اللواء خليفة حفتر ومقاتلين إسلاميين في مدينة بنغازي شرق البلاد. ووقعت الاشتباكات خلال محاولة المسلحين السيطرة على مطار المدينة، الذي مازال بأيدي القوات الحكومية المدعومة بقوات اللواء حفتر. وقال قائد الدفاع الجوي صقر الجروشي، التابع للواء إن قواته تمكنت من صد المسلحين والحفاظ على المطار. يذكر أن المسلحين الإسلاميين ينتمون إلى "أنصار الشريعة" و"مجلس ثوار بنغازي".
****************************************
قائد الحرس الثوري الإيراني : أميركا ستندم إذا هاجمت سورية
(( جهينة نيوز )) : أكد قائد الحرس الثوري الإيراني اللواء محمد علي جعفري أن “الدعم الأميركي للمعارضة السورية لن يغير المعادلات على الأرض لأنه لم ينقطع طيلة الأزمة” قائلاً “إن الجميع يعلم أن أميركا وإسرائيل هما من أنشأتا تنظيم داعش”. واعتبر جعفري أن “ما تقوم به أميركا مخالف للقوانين والأنظمة الدولية وهو مدان حتماً” مشككاً في جدية التحالف الدولي في نيته للقضاء على “الدولة الإسلامية”. وقال جعفري في مؤتمر صحفي نقلته وكالات الأنباء الإيرانية أن “طهران لو كانت دعيت لهذا التحالف لما شاركت فيه بقيادة أميركا” وأضاف “إن أميركا أعلنت الحرب على داعش فقط، لكنها مازالت تدعم بعض المجموعات المعارضة في سورية”، وقال: “إن أي هجوم أميركي على سورية يعتبر اعتداءً مناقضاً للقوانين الدولية ستندم عليه أميركا”.
وكشف جعفري عن “تقديم طهران الاستشارات العسكرية للقوات العراقية في فك الحصار عن بلدة أمرلي” وقال إن “مهمة فيلق القدس في الحرس الثوري هي خارج الحدود الإيرانية وتختصر بدعم الشعوب المظلومة والمستضعفة ودعم المقاومين في دول مثل لبنان وسورية والعراق”. وتابع جعفري أن “التقييم لعمل فيلق القدس يمكن لمسه من خلال تصريحات الأعداء”، مضيفاً إن “جهود أعدائنا كانت تركز على إسقاط النظام في سورية ونشر الفوضى في العراق وكسر المقاومة في لبنان وفلسطين لكن دعم فيلق القدس لهذه الشعوب كان له دور رئيسي في نجاحها وصمودها” وقال: “دعمنا شعوب هذه الدول من خلال تدريبها ونقل الخبرات العسكرية لها وتقديم الاستشارات والنصائح”.
****************************************
توقيف إرهابي سعودي مطلوب في مطار بيروت قادم من تركيا
(( جهينة نيوز )) : كشفت معلوماتٌ أمنية أنّ مخابراتِ الجيش اللبناني أوقفت منذُ أيّام شخصاً سعوديَ الجنسية في مطار بيروت الدّولي قادماً من تركيا، والموقوفُ السعودي مطلوبٌ بتهمة الإرهاب. المعلوماتُ أشارت أيضا إلى أنّ مخابراتِ الجيش أوقفت متورِّطينَ في جريمةِ اغتيال المواطن فوّاز بزّي في حيّ التبانة في طرابلس قبلَ أسبوع.
****************************************
الجزائر تعيد النظر في تأهيل أئمة المساجد "للوقاية" من التطرف الإسلامي
(( دي برس - فرانس24 )) : قال وزير الشؤون الدينية في الجزائر محمد عيسى إن "العشرية السوداء" التي عاشتها الجزائر سبقها "استيراد" منهج إسلامي خاص بدولة أخرى مرتبط بالمذهب الوهابي المتبع في السعودية، وأشار إلى أن بلاده سوف تعيد النظر في تكوين الأئمة "للوقاية" من التطرف الديني. أكد وزير الشؤون الدينية الجزائري محمد عيسى أن بلاده ستعيد النظر في تأهيل الأئمة لـ "الوقاية" من التطرف الديني الذي تسبب في حرب أهلية أدت إلى مقتل 200 ألف شخص في التسعينيات. وأوضح محمد عيسى في حوار مع صحيفة "الوطن" الناطقة باللغة الفرنسية أنه "سيتم إنشاء معهد تابع لوزارتي الشؤون الدينية والتعليم العالي ابتداء من العام الجامعي القادم بغرض تأهيل الأئمة". وقال الوزير الذي أثار جدلا بإعلانه عدم معارضته إعادة فتح معابد اليهود، "ليس كل من حصل على شهادة عليا في العلوم الإسلامية يمكن أن يصبح خطيبا في المسجد بل عليه أن يزاول تأهيلا جديدا مدته نصف سنة جامعية متبوعا باختبار".
وأكد الوزير أن "الجزائر غير مستعدة للعودة إلى المغامرة" التي شهدتها في سنوات 1990 التي عرفت تنامي التطرف الإسلامي الذي تحول إلى عنف مسلح بعد إلغاء انتخابات 1991 والتي كانت الجبهة الإسلامية للإنقاذ (محظورة) في طريق الفوز بها. وبحسب بن عيسى فإن "العشرية السوداء" التي عايشتها الجزائر سبقها استيراد "لمنهج إسلامي خاص بدولة أخرى" مشيرا إلى أن ما يحدث في نيجيريا الدولة التي تتبع المذهب السني المالكي، مثل الجزائر، مرتبط بالمذهب الوهابي المتبع في المملكة العربية السعودية وهو ما سمح بظهور المجموعة المسلحة المتطرفة بوكو حرام. وأضاف أن نفس الشيء حدث في العراق الذي "استورد" مذاهب خاصة بدول الخليج فنتج عنها تنظيم "داعش" ( في إشارة إلى تنظيم "الدولة الإسلامية" المتطرف. ويوجد حوالي 23 ألف إمام يعملون في حوالي 17 ألف مسجد بالجزائر التي يتبع أغلب سكانها والذين قاربوا 40 مليونا المذهب السني ).

الرئيس الأسد لمستشار الأمن الوطني العراقي: مكافحة الإرهاب تبدأ بالضغط على الدول الداعمة والمموّلة للتنظيمات الإرهابية

 

وأخبار محلية أخرى..: ( 1 ) : (( دمشق - صحيفة المنار )) : 16 / 9 / 2014 : الرئيس الاسد: مكافحة الارهاب تبدا بالضغط على الدول اللتي تدعم الجماعات الارهابية في سورية والعراق..: دمشق/ استقبل الرئيس السوري بشار الأسد مبعوث رئيس الوزراء العراقي "حيدر العبادي" - مستشار الأمن الوطني "فالح الفياض". وأكد الرئيس الأسد لمستشار الأمن الوطني العراقي فالح الفياض ،أن مكافحة الإرهاب تبدأ بالضغط على الدول التي تدعم وتمول التنظيمات الإرهابية في سورية والعراق وتدعي حاليا مكافحة الإرهاب ، قائلاً : "مكافحة الإرهاب تبدأ بالضغط على الدول التي تدعم وتموّل الجماعات الإرهابية في سورية والعراق وتدّعي حالياً محاربة الإرهاب.. والتعاون مع القيادات العراقية في مواجهة التنظيمات الإرهابية، أثمر نتائج إيجابية على البلدين والمنطقة".
بدوره، وضع الفياض الرئيس الأسد في صورة أخر تطورات الأوضاع في العراق والجهود التي تبذلها الحكومة والشعب لمواجهة الإرهابيين، كما أكد على أهمية تعزيز التعاون بين البلدلين الشقيقين في مجال مكافحة الإرهاب الذي يضرب سوريا والعراق ويهدد المنطقة والعالم. وأشار مستشار الأمن الوطني العراقي إلى عمق العلاقات بين البلدين وإلى أهمية إزالة العقبات أمام مكافحة الإرهاب من أجل الوصول إلى منطقة يسود فيها الأمن والاستقرار./ استقبل الرئيس السوري بشار الأسد مبعوث رئيس الوزراء العراقي "حيدر العبادي" - مستشار الأمن الوطني "فالح الفياض".
وأكد الرئيس الأسد لمستشار الأمن الوطني العراقي فالح الفياض ،أن مكافحة الإرهاب تبدأ بالضغط على الدول التي تدعم وتمول التنظيمات الإرهابية في سورية والعراق وتدعي حاليا مكافحة الإرهاب ، قائلاً : "مكافحة الإرهاب تبدأ بالضغط على الدول التي تدعم وتموّل الجماعات الإرهابية في سورية والعراق وتدّعي حالياً محاربة الإرهاب.. والتعاون مع القيادات العراقية في مواجهة التنظيمات الإرهابية، أثمر نتائج إيجابية على البلدين والمنطقة". بدوره، وضع الفياض الرئيس الأسد في صورة أخر تطورات الأوضاع في العراق والجهود التي تبذلها الحكومة والشعب لمواجهة الإرهابيين، كما أكد على أهمية تعزيز التعاون بين البلدلين الشقيقين في مجال مكافحة الإرهاب الذي يضرب سوريا والعراق ويهدد المنطقة والعالم. وأشار مستشار الأمن الوطني العراقي إلى عمق العلاقات بين البلدين وإلى أهمية إزالة العقبات أمام مكافحة الإرهاب من أجل الوصول إلى منطقة يسود فيها الأمن والاستقرار.
****************************************
المقداد : إتصالات بين الإستخبارات الغربية ودمشق حول نشاط منظمات الإرهاب
(( جريدة الديار اللبنانية )) : 16 / 9 / 2014 : رأى نائب وزير الخارجية السوري فيصل المقداد، أن "تغييب سوريا عن المؤتمرات التي تعقد تحت لافتة الحملة ضد "داعش" يفقد العمل ضد الإرهاب أهميته". وشدد المقداد عن أن "دولا تستضيف وتشارك في هذه المؤتمرات مولت وخلقت "داعش" وعددا آخر من المنظمات الإرهابية"، كاشفا عن اتصالات بين أجهزة استخبارات غربية مع دمشق بشكل دوري حول نشاط المنظمات الإرهابية في سوريا. وأماط المقداد اللثام عن موقف القيادة السورية من الضربات الجوية المحتملة ضد "داعش" في أرض الشام .
****************************************
أهم الأحداث والتطورات في سورية لهذا اليوم الأربعاء 17 / 9 / 2014 :
(( قناة المنار )) : [ حماة ] : تمكن الجيش السوري من تأمين طريق محردة ـ السقيلبية والسيطرة على تل الملح غرب محردة وعلى بلدة كفرهود الواقعة بين تل الملح والتريسمة شمال غرب حماة في ظل تقدم ملحوظ نحو التريسمة ومواجهات عنيفة مع المسلحين ما أسفر عن وقوع عدد كبير من الخسائر في صفوفهم.
استهدف الجيش عدّة حواجز للمسلحين في محيط قرية الجلمة بريف حماة الشمالي، كما تمكّن من إحكام السيطرة على القرية حيث عثر الجيش السوري على كميات كبيرة من الأسلحة والصواريخ والعبوات الناسفة في قرية الجلمة أثناء تمشيطها، خاصة بعد فرار وانسحاب أعداد كبيرة من المسلحين من القرية تحت وقع الاشتباكات التي حدثت.
مقتل عدد من مسلحي ما يسمى "لواء أنصار الله" خلال اشتباكات في مورك عرف منهم: عماد بدر حجازي وأبو حسون النونو.
[ ريف دمشق ] : وحدة من الجيش نفذت عملية مركزة في جرود بلدة المشرفة أسفرت عن مقتل ثمانية إرهابيين وإصابة آخرين وتدمير ما لديهم من أسلحة وذخيرة. عملية لوحدة من الجيش في محيط ساحة غبير في بلدة عربين أسفرت عن إيقاع قتلى ومصابين بين الإرهابيين وتدمير عتاد حربي وذخيرة كان بحوزتهم. القضاء على العديد من الإرهابيين وإصابة آخرين في محيط جامع حسيبة في دوما . تنفيذ عدة عمليات في مزارع عالية أسفرت عن مقتل العديد من الإرهابيين وقرب مفرق مسرابا. القضاء على معظم أفراد مجموعة إرهابية غرب جامع الأمام علي بن أبي طالب في حرستا. تدمير سيارة وآليات بما فيها من أسلحة وذخيرة ومقتل متزعم مجموعة إرهابية يدعى زاهر النقشبندي شرق معمل الفيحاء في بلدة حمورية. تحقيق تقدم على عدة محاور في حي الدخانية بعد القضاء على عدد من الإرهابيين وتدمير أسلحة وذخيرة كانت لديهم والقضاء على إرهابيين في وادي عين ترما .
[ الحسكة ] : الجيش السوري بمؤازرة قوى وطنية يسيطر على 19 قرية و 18 مزرعة في ريف تل حميس في الحسكة.
[ حمص ] : مقتل قائد ما يسمى "لواء الإيمان" وشقيقه بغارة جوية في ريف حمص الشمالي.
[ إدلب ] : مقتل 20 مسلحاً بينهم 3 قياديين من جبهة "ثوار سوريا" في الغارة التي استهدفت مقرهم بريف إدلب.
[ دير الزور ] : الجيش العربي السوري يفجر أنفاقاً كان يختبئ فيها مسلحون في منطقة الرديسات ما أدى إلى مقتل عدد منهم.
[ ريف اللاذقية ] : سلاح الجو السوري يستهدف تجمعات الإرهابيين ومستودعاتهم في الشحرورة و الريحانية ما أدّى إلى : - تدمير مستودع كبير للذخيرة والصواريخ - تدمير صهريج وقود - تدمير مستودع لعبوات "جهنم" في المكان - مقتل 29 ارهابيا وجرح 21 آخرين معظمهم في الريحانية وبينهم 6 نساء كانوا يتدرّبون على القنص حيث أدّى انفجار مستودع لعبوات مدفع جهنم لإحراق كل ما حوله. - عرف من القتلى: - ابراهيم شيخ البساتيين - محمد قره بجق - احمد عباس - اسماعيل مصطفى - عمر زيدان - خالد السيجري - ماهر الحمود - خديجة قره بجق - عائشة الشيخ - محمد عبد الله.
[ حمص ] : مقتل الإرهابي أبو حاتم الضحيك قائد لواء ما يسمى "الايمان بالله" بعد استهداف الجيش العربي السوري لمقرات المسلحين في مدينة تلبيسة في ريف حمص الشمالي.
****************************************
الدور التركي التخريبي
(( دمشق سانا : 17 / 9 / 2014 )) : مصدر رسمي في وزارة الخارجية والمغتربين : الدور التخريبي في سورية للحكومة التركية اصبح جليا من خلال احتضان وتدريب وتسليح وتسهيل مرور الارهابيين الى سورية وتزويدهم بالمواد الكيميائية التي ما زال القضاء التركي يحقق فيها و شراء النفط السوري المسروق من قبل عصابات /داعش/ وكذلك تفكيك وسرقة المصانع السورية بهدف ضرب البنية التحتية والتقدم الذي حققته سورية في مجال التنمية.
****************************************
الجعفري: إسرائيل المستفيد الأول من إخلاء الجولان المحتل من قوات حفظ السلام كي تغيب عنها الرقابة الدولية
(( نيويورك - سانا : 17 / 9 / 2014 )) : أكد مندوب سورية الدائم لدى الأمم المتحدة الدكتور بشار الجعفري أن الاستخبارات القطرية والسعودية والتركية مسؤولة بشكل مباشر عن تمويل التنظيمات الإرهابية المسلحة في سورية وتنسق مع تنظيم “جبهة النصرة” الإرهابي لخطف الجنود العاملين في قوة الأمم المتحدة لمراقبة فصل القوات في الجولان “إندوف”. وبين الجعفري في مؤتمر صحفي عقده أمس أن إسرائيل هي المستفيد الأول من إخلاء منطقة الجولان المحتل من قوات حفظ السلام كي تغيب عنها الرقابة الدولية مشيرا إلى أن سورية قدمت إلى الأمين العام للأمم المتحدة وثائق رسمية وحقائق تثبت تورط حكومات قطر والسعودية وتركيا والأردن بدعم “جبهة النصرة” والتنظيمات الإرهابية الأخرى بما فيها رقم الضابط القطري الذي كان ينسق لخطف الجنود الفيجيين العاملين في قوة حفظ السلام لافتا إلى أن الأمانة العامة لم تحرك ساكناً حيال هذا الأمر. وقال الجعفري.. “لقد حذرنا سابقاً من أن نوايا إسرائيل وقطر وتركيا والسعودية كانت تهدف تحديداً إلى تشجيع التنظيمات الإرهابية المسلحة على الدخول إلى منطقة فصل القوات من أجل خلق منطقة عازلة مشابهة لتلك التي أنشأتها إسرائيل مع عملائها في جنوب لبنان والتي حررتها المقاومة عام 2000?.
وأضاف الجعفري.. “إن هذا الأمر كان ماثلاً في ذهننا منذ سنتين حيث أرسلنا عشرات الرسائل إلى الأمين العام وأعضاء مجلس الأمن ووكيل الأمين العام لعمليات حفظ السلام ونبهنا في هذه الرسائل إلى هذه المسألة وخطورة ما يجري في منطقة الفصل ولكن لم يكن هناك أي رد فعل”. وتابع مندوب سورية الدائم لدى الأمم المتحدة.. “وفي بيان لي أمام الجمعية العامة باسم حكومتي أبلغتهم رسميا برقم هاتف ضابط الاستخبارات القطري الذي كان يعطي التعليمات لخطف الجنود الفلبينيين أول مرة وليس المرة الثانية وأخبرناهم بما حدث إلا أن أحدا في عمليات حفظ السلام لم يتحرك ولا الأمين العام لأن هذه المنظمة الدولية كما يبدو قد نخرها الفساد المالي الخليجي السعودي والقطري إلى درجة أن قطر تترأس ما يسمى بمحفل تحالف الحضارات وتركيا تستلم مركز منسق الأمم المتحدة لمكافحة الإرهاب بينما تمول السعودية مركز الأمم المتحدة لمكافحة الإرهاب ب100 مليون دولار فما هذه المنظمة الدولية التي يسيطر عليها هذا الفساد الخطير”.
وقال الجعفري.. “إن هناك تطورات خطيرة حدثت مؤخرا ونحن نعرف أن هناك معسكرا لتدريب الإرهابيين في الأردن حيث يتم من خلاله إرسال الإرهابيين إلى جنوب سورية تماماً كما يحدث في تركيا حيث يدخل الارهابيون إلى شمال سورية من المنطقة الشمالية التي توجد فيها معسكرات لتدريب الإرهابيين أيضا”. وأضاف الجعفري.. “إن هذه المسألة باتت الآن مفضوحة إعلامياً وأضحى حديث الناس والإعلام والسياسيين سواء الغربيين أو غيرهم إلى درجة أن من رعى الإرهاب الآن يهرع ويتراكض إلى عقد المؤتمرات لمكافحة هذا الإرهاب الذي خلقوه هم أنفسهم فنحن نتحدث عن وقائع ولدينا براهين وأدلة قاطعة”. وأكد الجعفري أن من يدعون مكافحة الإرهاب لا يريدون أن ينسقوا مع الحكومة السورية ولا مع الحكومة الإيرانية ولا الروسية ولا الصينية لأنهم لا يريدون مكافحة الإرهاب بشكل حقيقي بل يريدون استخدامه للتدخل أكثر فأكثر في شؤون المنطقة الداخلية.
ونبه الجعفري إلى أهمية تصريحات رئيس وزراء ليبيا قبل يومين من أن قطر أرسلت طائرات سلاح الجو إلى المجموعات الإرهابية في ليبيا وقال.. “إن السفير الليبي نفسه الذي كان في بداية الأحداث في ليبيا يدافع عن الذي كان يحكم ليبيا آنذاك اشتكى بالأمس في جلسة مجلس الأمن من هذه المجموعات الإرهابية واشتكى أيضا من وجود دولتين لم يسميهما لكننا نعرف أنهما تركيا وقطر اللتان ترسلان السلاح إلى الإرهابيين في ليبيا فالمسألة صارت مفضوحة ومن يسكت عنها هو ضالع وشريك في الإرهاب”. وأضاف الجعفري.. “إن مكافحة الإرهاب يجب أن تتم وفق قرار مجلس الأمن 2170 ونحن في سورية نحارب داعش والإرهاب منذ سنتين نيابة عن العالم كله ولم ننتظر تشكيل ائتلاف دولي ولن ننتظر دعوتنا أو التنسيق معنا وهناك اتصالات سياسية على مستوى العواصم المعنية وهناك أفعال وردود أفعال ونحن لسنا وحدنا فالكثير من الدول تشاطرنا الرأي الآن بأن مسألة مكافحة الإرهاب يجب أن تكون داخل الأمم المتحدة وفقاً للقرار 2170?. وقال الجعفري.. “كيف نعتمد قراراً لمكافحة داعش وجبهة النصرة ومن ثم نقول إننا نريد أن نحارب داعش فقط دون جبهة النصرة ولكن في العراق فقط وإذا ضربنا سورية فإياكم أن تردوا .. كيف تريد أن تحارب داعش في سورية دون التنسيق مع الحكومة السورية ومن ثم تهدد الحكومة السورية بأنها إذا دافعت عن سيادتها فإنها ستتعرض لعدوان من هذه الدولة أو تلك”.
****************************************
الخارجية : حكومة حزب العدالة التنمية تستمر في حملتها الدعائية المضللة ضد سورية.. ودورها التخريبي في سورية أصبح جليا
(( دمشق - سانا : 17 / 9 / 2014 )) : صرح مصدر رسمي في وزارة الخارجية والمغتربين بأن حكومة حزب العدالة والتنمية في تركيا تستمر في حملتها الدعائية المضللة ضد سورية بما في ذلك مزاعمها حول استخدام مواد كيميائية. وقال المصدر في تصريح لـ سانا اليوم “لقد أصبح جليا الدور التخريبي للحكومة التركية سواء من خلال احتضان وتدريب وتسليح وتسهيل مرور الإرهابيين إلى سورية وتزويدهم بالمواد الكيميائية التي ما زال القضاء التركي يحقق فيها أو شراء النفط السوري المسروق من قبل عصابات /داعش/ وكذلك تفكيك وسرقة المصانع السورية بهدف ضرب البنية التحتية والتقدم الذي حققته سورية في مجال التنمية”. وأوضح المصدر أن “حكومة حزب العدالة والتنمية التي تقوم بتزوير مضامين تقارير لجان الأمم المتحدة التي ما زالت تحقق في مزاعم استخدام غاز الكلور في سورية تنتهك بهذه السياسات وبشكل سافر قرارات الشرعية الدولية الخاصة بمكافحة الارهاب واخرها القرار 2170 الامر الذي يفقدها أي مصداقية عندما تتحدث عن الالتزام بالقانون والمواثيق الدولية”.
****************************************
الخارجية : سورية تدين تمويل الإرهاب وتطالب مجلس الأمن بوقف ممارسات قطر المخالفة للقانون الدولي
(( دمشق - سانا : 14 / 9 / 2014 )) : صرح مصدر مسؤول في وزارة الخارجية والمغتربين أن سورية تابعت طيلة الفترة الماضية وبكل جدية المخاطر التي واجهتها قوة الأمم المتحدة لمراقبة فض الاشتباك /الأندوف/ في أدائها لمهامها ولاحظت تعرض أفراد القوة إلى هجمات خطيرة من جانب بعض التنظيمات الإرهابية المسلحة بما في ذلك بشكل خاص جبهة النصرة. وقال المصدر في بيان تلقت سانا نسخة منه إن الجمهورية العربية السورية التي أكدت احترامها لمهمة البعثة الأممية في إطار التزاماتها الدولية لاحظت أن حالتي الاختطاف اللتين تعرضت لهما في المرة الأولى منذ حوالي عام الكتيبة الفيليبينية ومؤخرا عناصر القوة الفيجية إنما كان يتم بتواطؤ وبدفع مباشر من قبل دولة قطر التي تربطها مع تنظيم جبهة النصرة الإرهابي علاقات تمويل وتسليح لم تعد خافية على الأمم المتحدة والمجتمع الدولي.
وتابع المصدر إنه في الوقت الذي تشدد فيه حكومة الجمهورية العربية السورية على أن اختطاف عناصر قوة الأمم المتحدة لفض الاشتباك يعد جريمة لا تغتفر فإنها تود التأكيد على أن مجرمي /جبهة النصرة/ ما كان لهم أن يقوموا بمثل هذه الأعمال لولا التشجيع المباشر من قطر واستعدادها لدفع ملايين الدولارات بذريعة بذل جهدها من أجل إطلاق سراح عناصر القوة المختطفين. وأكد المصدر أن سورية إذ تدين تمويل الإرهاب تحت أي ذريعة كانت وذلك انسجاما مع أحكام قراري مجلس الأمن /1373/ و/2170/ اللذين ينصان على مكافحة الإرهاب والتوقف عن تمويله فإنها تطالب مجلس الأمن بتحمل مسؤولياته ووقف هذه الممارسات القطرية المخالفة للقانون الدولي ولقرارات المجلس ذات الصلة.
****************************************
مجلس الوزراء يناقش عددا من الإجراءات لرفع سوية الخدمات المقدمة للمواطنين..
(( دمشق - سانا : 16 / 9 / 2014 )) : الحلقي: الحكومة لن تتهاون في منع مخالفات البناء..: ناقش مجلس الوزراء في جلسته الأسبوعية التي عقدها اليوم برئاسة الدكتور وائل الحلقي رئيس المجلس العديد من القضايا والإجراءات لرفع سوية الخدمات المقدمة للمواطنين. وطلب الدكتور الحلقي تفعيل التعاون والتنسيق بين مختلف الوزارات لإنجاح العمل المؤسساتي والإداري والاطلاع على الواقع الخدمي والمعيشي للمواطنين في مختلف المحافظات وتذليل العقبات أمامهم. وأشار إلى أن انطلاق العملية التربوية والتعليمية يشكل رسالة جديدة للعالم أجمع بأن الشعب السوري مصمم على الحياة والتنمية والبناء وتعزيز ثقافة الحياة والتنوير ومواجهة الفكر الظلامي التكفيري مؤكدا أهمية تأمين مستلزمات هذه العملية. وخلال عرض قدمه عن الواقع الاقتصادي لفت الحلقي إلى حالة عدم التوازن في أسعار السلع خلال الأسبوع الماضي نتيجة انخفاض سعر صرف الليرة السورية والإجراءات الحكومية التي أدت إلى تحقيق استقرار تدريجي في سعر الصرف داعيا وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك إلى متابعة واقع الأسعار ومحاربة المحتكرين والمتلاعبين بقوت الشعب والتواجد في الأسواق ومحطات الوقود على مدار الساعة.
بعد ذلك قدم وليد المعلم نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية والمغتربين عرضا حول آخر المستجدات على الساحة الدولية بينما عرض نائب رئيس مجلس الوزراء لشؤون الخدمات وزير الإدارة المحلية المهندس عمر غلاونجي نتائج أعمال لجنة التدقيق في مخالفات البناء مستعرضا التوصيات التي خرجت بها لوضع الحلول المناسبة في هذا المجال ومساءلة ومحاسبة المقصرين والمتورطين.
وأكد رئيس مجلس الوزراء أن الحكومة لن تتهاون في هذا المجال وفي كافة المحافظات. واطلع المجلس على مذكرة وزارة التعليم العالي التبريرية حول مضمون كتاب مجلس الوزراء المتعلق بإجراءات منح أعضاء الهيئة التدريسية في الجامعات السورية الإجازات الخاصة بلا أجر “الإعارة الخارجية أو الاحالة على الاستيداع وآليات التنفيذ”. وكان وزير النفط والثروة المعدنية المهندس سليمان العباس قدم عرضا حول مدى توافر المخازين من المشتقات النفطية والعمل على تأمين مادة المازوت قبل فصل الشتاء. كما تابع مجلس الوزراء مناقشة البيان الوزاري والملاحظات والمقترحات حوله بما يحقق الخطط والبرامج الحكومية ويلبي طموحات الشعب وتعزيز إمكانيات الصمود وانطلاق مسيرة البناء والإعمار.
****************************************
وفاة عشرات الأطفال بسبب لقاحات فاسدة أدخلها "ائتلاف الدوحة" إلى ريف إدلب؟
(( جهينة نيوز )) : فيما يعيش ريف إدلب مشهداً أمنياً معقداً، بدأ مع اغتيال قادة حركة "أحرار الشام" قبل أسبوع، واستكمل مع عدة عمليات اغتيال متفرقة، واقتتال بين إرهابيي "جبهة النصرة" و"جبهة ثوار سورية"، استيقظ الريف اليوم الثلاثاء على كارثة إنسانية تمثلت بوفاة عشرات الأطفال وإصابة المئات بحالات تسمم نتيجة لقاحات فاسدة. وقالت قناة "الميادين": إن الإصابات تركزت في بلدات وقرى سراقب وسنجار وجرجناز والغدفة وأم مويلات وتلمنس والشيخ بركة وصراع، وهي أتت، بحسب مصادر محلية، بعد يوم من حملة تلقيح أقامتها "وزارة الصحة" في ما يسمى "الحكومة المؤقتة" التابعة لـ"ائتلاف الدوحة" ضد مرض الحصبة. وفيما قال ناشطون –حسب الميادين- إن عدد الوفيات بين الأطفال في مشفى سراقب وصل إلى 27، أكد آخرون أن العدد أكبر من ذلك بكثير، لأن هناك وفيات في القرى المجاورة لم تصل إلى مشفى سراقب. مصادر معارضة قالت إن العدد الأولي يزيد عن 15، وهو مرشح للارتفاع، بسبب تدهور الحالة الصحية لبعض الأطفال الذين جرى تلقيحهم، ورجح أن يكون سبب التسمم عائد لسوء تخزين اللقاحات.
ما يسمى "حكومة الائتلاف المؤقتة" رفضت التعليق على سؤال "الميادين" حول ملابسات القضية، وأوضحت أنها بصدد إصدار بيان صحفي حول الموضوع، وذلك بعد أن أعلنت "وزارتها" عبر صفحتها الرسمية عبر "الفيسبوك" عن توقف الجولة الثانية من حملة التلقيح ضد مرض الحصبة، "إثر حدوث حالات وفاة وإصابات بين الأطفال في مراكز اللقاح في مدينة ريف إدلب". كما أعلنت عن تأجيل المؤتمر الصحفي الذي كان مقرراً للحديث عن ملابسات حملة اللقاح، حتى إشعار آخر، وذلك "من أجل كشف المزيد من الحقائق المتعلقة بهذا الحدث". وذكر ناشطون في ريف إدلب أن العلامات التي ظهرت على الأطفال تمثلت في "تشنجات عصبية وشحوب لون الجسم بحيث يصبح مائلاً للون الأزرق، وارتفاع درجات الحرارة وإقياء"، وأن الأعراض تظهر بعد نصف ساعة من أخذ اللقاح. يذكر أن المناطق التي حدثت فيها حالات التسمم تسيطر عليها كتائب مسلحة تابعة لما يسمى جبهة النصرة وجبهة ثوار سورية والجبهة الإسلامية.
****************************************
عمليات نوعية توقع عشرات الإرهابيين قتلى في جوبر والدخانية وعين ترما ودوما
(( جهينة نيوز )) : قضت وحدات من الجيش والقوات المسلحة الباسلة على أعداد من الإرهابيين ودمرت لهم أوكارا من الأسلحة والذخيرة والآليات في سلسلة عملياتها وتركزت جلها في الغوطة الشرقية وجبال القلمون بريف دمشق. وذكر مصدر عسكري أنه تم تحقيق تقدم على عدة محاور في حي الدخانية بعد القضاء على عدد من الإرهابيين وتدمير أسلحة وذخيرة كانت لديهم من بينهم علاء البويضاني ومحمد كاسم المصري وعصام الريحاني كما تم القضاء على آخرين في وادي عين ترما ومن بين القتلى أحمد الحنش. وفي جوبر أسفرت العمليات المتواصلة لجيشنا الباسل عن تدمير أوكار للإرهابيين شمال المقبرة تحديدا وفي محيط جامع طيبة وإيقاع العديد منهم قتلى من بينهم علاء البغدادي.
إلى ذلك تم تدمير سيارة وآليات بما فيها من أسلحة وذخيرة ومقتل متزعم مجموعة إرهابية يدعى زاهر النقشبندي شرق معمل الفيحاء في بلدة حمورية. بالتوازي مع ذلك تم تنفيذ عدة عمليات في مزارع عالية أسفرت عن مقتل العديد من الإرهابيين منهم عدنان حسابا وكاسم شيخ القصير وصبحي حناوي وعبد الرحمن الهس وفي عمليات مماثلة قرب مفرق مسرابا وفي محيط جامع حسيبة في دوما تم القضاء على العديد من الإرهابيين وإصابة آخرين من بين القتلى ياسر خيتي وأحمد ناجي. كما تم القضاء على معظم أفراد مجموعة إرهابية غرب جامع الأمام علي بن أبي طالب في حرستا منهم عماد الجزار بينما أسفرت عملية لوحدة من جيشنا الباسل في محيط ساحة غبير في بلدة عربين عن إيقاع قتلى ومصابين بين الإرهابيين منهم عطالله خبية وتدمير عتاد حربي وذخيرة كان بحوزتهم. وفي جبال القلمون نفذت وحدة من أبطال الجيش عملية مركزة في جرود بلدة المشرفة أسفرت عن مقتل ثمانية إرهابيين وإصابة آخرين وتدمير ما لديهم من أسلحة وذخيرة.
****************************************
مصادر : قناتا اتصال بين أمريكا وسورية بشأن ضرب تنظيم داعش
(( جهينة نيوز - نضال حمادة نقلا عن المنار )) : حصل اكثر من اتصال واحد خلال الأسبوعين الماضيين بين سوريا والولايات المتحدة ، فيما يخص مواجهة تمدد تنظيم ( داعش ) ومكافحته في ارض المعركة وقالت مصادر غربية عليمة في هذا الخصوص ان أمريكا وسوريا فتحتا قناتي اتصال بينهما عبر العراق وروسيا، وتلفت المصادر نفسها ان اكثر من اتصال واحد حصل بين الجهتين خلال الأسبوعين الماضيين وأنهما تبادلا المعلومات حول أماكن تواجد تنظيم داعش وقوته . وتقول المصادر انه بحجة خطر داعش تخوض الولايات المتحدة الامريكية هذه الأيام حرب عودتها من الباب العسكري الواسع الى منطقة الشرق الأوسط ، بعد خروجها من العراق عام 2011 واتخاذها مواقف حذرة من اي تدخل عسكري في الشرق الأوسط ، بعد تدخلها في الحرب على ليبيا، وكان للمواقف الروسية والصينية في مجلس الأمن دور الفرامل التي أوقفت المساعي الامريكية للتدخل العسكري الجوي في سوريا تحديدا بتحريض من دول الخليج وبعض دول أوروبا لإدخال أمريكا في حرب ضد سوريا. المصادر الغربية تقول أيضاً ان اسرائيل تشعر بقلق حقيقي من وجود خلايا تابعة لداعش في اكثر من مدينة ومنطقة أردنية ، وتضيف المصادر الغربية ان اسرائيل قدمت لبعض الدول الغربية والإقليمية صورا التقطها أقمارها الاصطناعية لمواقع داعش في سوريا وفي العراق.
في سياق اخر قال النائب في البرلمان الفرنسي ( جيرارد بابت ) وهو يشغل منصب رئيس لجنة الصداقة الفرنسية السورية في البرلمان الفرنسي ان الرئيس الفرنسي فرانسوا هولند قال في محضر جمعه مع بعض النواب عشية زيارته للعراق انه سوف تتم دعوة ايران لحضور المؤتمر الدولي حول العراق، الذي يعقد في باريس يوم الاثنين 15 أيلول الحالي ، غير انه صبيحة اليوم الجمعة ذكرت مصادر مقربة من الخارجية الفرنسية ان موضوع دعوة ايران لم يحسم بعد وهو في طور البحث مع الحلفاء.
من ناحيتها قالت مصادر في المعارضة السورية ان قطر قررت وقف التمويل الذي تقدمه للائتلاف السوري المعارض ابتداء من شهر تشرين أول المقبل وأفادت المصادر المطلعة على هذا الموضوع أن القطريين ابلغوا جماعة الائتلاف ان شهر أيلول الحالي سوف يكون أخر شهر تقدم فيه قطر تمويلا لهم. وتفيد نفس المصادر ان المانيا ايضا سوف توقف تمويلها للإئتلاف حيث تشترط برلين تبيان الصلاحيات بين الائتلاف المعارض وبين الحكومة التي شكلت سابقا، وبما انه تم حل هذه الحكومة ولم يتوصل المعارضون لحد الآن الى اتفاق على تشكيل حكومة جديدة، فإن المانيا سوف توقف تمويلها الذي تقدمه للمعارضة السورية . وكانت مصادر في المعارضة السورية قد ذكرت ان تركيا رفضت السماح لأحمد الجربا الرئيس السابق للإئتلاف السوري العارض بدخول اسطنبول، بسبب الخلافات التي تعصف بالعلاقات بين السعودية من ناحية وتركيا وقطر من ناحية أخرى.

 

(( ليبانون ديبايت , فيفيان عقيقي , النهار : 13 / 9 / 2014 )) : كانت تنتظر انتهاء العام الدراسي في عام 1987 لتنال شهادة البكالوريوس في الفلسفة. كانت تريد دراسة الحقوق وأن تصبح محامية، وربّما قاضية، مثل والدها الذي خُطف عام 1975 يوم السبت الأسود. لكنّها لم تكن تدرك أن تلك السنة ستحدّد مسار 25 سنة من حياتها. فتوقفت عن الدراسة. ارتدت فستان الزفاف الأبيض لكن حياتها كانت على نقيضه سوداء. بدل أن تتغيّر حياتها وتجد الاحترام في المنزل الجديد الذي تقصده، تحوّلت حياتها جحيمًا، وقبرًا دفنت فيه حيّة.
( زوّجوني ليرتاحوا! ) :
تروي (ح.ح.) قصّتها لـ"النهار"، فهي تزوّجت في سن الخامسة عشرة من رجل يكبرها بسنين. فبعدما فُقد والدها واعتبرته والدتها متوفيًا وتزوّجت غيره بعد سنة، أصبح حمل الفتاة وأشقائها ثقيلًا على زوج الأم. وتقول: "نحن سبعة أولاد من والدي، لذلك كان حملنا ثقيلًا على والدتي وزوجها، لذلك ما إن تقدّم أحد الرجال وطلب يدي، حتى وافقوا عليه. زوّجوني في عمر الخامسة عشرة. لم أكن أعرف معنى الزواج والحبّ، ولم أفكّر فيهما يومًا، كان جلّ تفكيري منصبّ على نيل الشهادة العامّة ودراسة الحقوق".
( يضربني ليتلذّذ بجسدي ) :
أوّل اختبار غريب تعرّضت له كان ليلة الزفاف، فهي لم تكن تدرك أنّه سيريد تقبيلها أو حتى لمسها. وتقول: "لم أكن قد اختبرت الحياة بعد، بدأت المشكلات منذ الليلة الأولى عندما اشتكى لوالدتي بأنني لم أسمح له بتقبيلي. لم أستطع يومًا تقبّله ولم أقوى على حبّه، كنت أرفض اقترابه مني، فكان يضربني ليمارس الجنس معي. لم تتوقف الأمور هنا. منعت من إكمال دراستي، من رؤية صديقاتي، من الوقوف على الشرفة، من النزول إلى الطريق بمفردي، من سماع الموسيقى. ومنذ السنة الأولى للزواج لم أنفكّ أطلب من والدتي تطليقي منه، كنت أنزع المحبس وأقول لها إنني لا أريده، لكنها كانت تهتمّ بعادات المجتمع وكلام الناس، أكثر من اكتراثها بي وبسعادتي وراحتي".
( عذابات لا تنتهي ) :
بعد سنتين من الزواج سافرت وزوجها إلى إحدى الدول الأوروبيّة. هناك أنجبت طفلتها البكر. ظنّت أن ابنتهما ستحسّن تصرّفاته معها، لكنّه أصبح يعنّفها أكثر من قبل. ثمّ أنجبت طفلتهما الثانية، والوضع على حاله. كانت تعمل وهو يستحصل على راتبها. ألغى شخصيّتها بعدما بات يتحدّث باسمها ويقرّر عنها. أصبحت خادمة له وهي لم تكن قد أكملت العشرين من عمرها. بعدها عادت إلى لبنان والأمور إلى مزيد من التفاقم. تقول: "تحمّلت الكثير. تحمّلت الضرب والإهانات، كسر ركبتي وأسناني ولديّ خرزة مفكوكة في أذني، أصبت بسرطان في الرحم بسبب علاقاته المتعدّدة. أصبحت خادمة له، سيطر على تفكيري من خلال الضرب. كنت أخافه جدًا. ولاحقًا بدأ يضرب الفتاتين ويعنّفهما أيضًا".
( أمي كابوسي ) :
تعتبر أنّ والدتها كابوس حياتها الأليمة، فهي لم تقف يومًا إلى جانبها، وكانت تحرّض أشقاءها وشقيقاتها ضدّها، كانت تدافع عن زوجها وتخبره بمكان تواجدها ليذهب إليها ويؤذيها، وتمنعها بأي شكل من الأشكال من الانفصال عنه. ولكنها رغم ذلك تضع اللوم الأكبر على نفسها، وتقول: "على الإنسان أن يكون قويًا. أن يقول لا. أن لا يسمح للضعف الذي بداخله أن يسيطر عليه. أن لا يكترث لكلام الناس. فالخوف من الناس والمجتمع حرمني من حياتي".
( قانون "عَ ناس وناس" ) :
أخيرًا وبعد سنوات من العذاب والذلّ، تجرّأت على تقديم شكوى بحقّ زوجها أو التسمية الأصحّ جلّادها، ذهبت إلى المخفر ورجلها مكسورة والدم ينزفّ من رقبتها وكتفها، لكن "كلّ مين إيدو إله" بحسب قولها، "هناك قوانين في لبنان، لكن هل من يطبّقها، الوساطات تلعب دورها، كلّ من لديه سند يستطيع تخطّي القانون. لقد دخل إلى المخفر ذليلًا وخرج منه شامخًا بفعل الوساطات السياسيّة. لقد تركت المنزل من سنتين تقريبًا، لأنه ضرب الفتاتين بعد إصرارنا على ذهابهما إلى الجامعة". وتضيف: "على أي قانون جديد يصدر أن يركّز على إعطاء الفتاة التي تبلغ سنّ البلوغ استقلاليّة في اتخاذ قرارها بمعزل عن أهلها، لئلا يتحكّموا بها ويجبروها على ما لا تريده".
( لا ولو على قطع رقبتي ) :
هل تفكّر بعيش قصّة حبّ في حال حصلت يومًا على الطلاق: "لا يمكن أي إنسان أن يعيش بمفرده، ومن الجميل أن يحبّ، لكن يجب عليه أن لا يعطي كلّ ما لديه، بل أن يحبّ نفسه أيضًا، وأن لا يسلّم نفسه بالمطلق". هذه الحياة والأحداث والعنف والمشكلات التي لم تنتهِ يومًا كان لها تأثير على ابنتيها أيضًا، وتقول: "أجواء المنزل أثّرت في ابنتيّ كثيرًا، فهما لا تفكّران بالزواج وتخافان من الفكرة، لم أسمعهما يومًا تتكلّمان عن الزواج، ولا تضعان هذا المشروع في سلم اهتماماتهما، كما أنهما تسخران من أي فتاة تقدم على الزواج وتقولان لها (شو بدك بهل شغلة). أتمنى لهما أن تعيشا سعيدتين سواء أتزوّجتا أم لا، وألا تحتاجا إلى أحد، وألا تكشفا لأي شخص عن أي نقص لديهما، لأنه متى عرف نقطة ضعفهما سيستغلها. أريدهما أن تتكلّا على نفسيهما، وأن تكونا قويّتين، وأن تقولا "لا" متى اقتضت الحاجة، حتى لو كلّفتهما حياتهما".
( الموت له مئة مرّة ) :
علامَ تتحسّر اليوم بعد سنين من الخوف والذلّ والضرب؟ تقول: "هناك كثير من الأمور، أهمّها عمري الذي مرّ من دون أن أقوم بأي شيء. ذهبت سنيني هدرًا. أمور كثيرة قد تكون سخيفة ولكنّها تعزّ في نفسي، فعندما أرى أي فتاة تحضّر لزواجها، أسأل نفسي لماذا لم أعش لحظات مماثلة؟ عندما تزوّجت لم أكن أعرف ما معنى الحبّ، لم أكن أفكر بالزواج ولا بالفستان الأبيض، بل بإنهاء دراستي والتخصّص في الحقوق، لم أكن أعرف ما هو الزواج. لقد تزوّجني بحسب قوله صغيرة لكي يربيني، لكن ألم يدرك أن الأرنب سيصبح أسدًا يومًا ما؟".
فكرة الانتقام لا تبارح تفكيرها، فهي عندما اشتكت عليه شعرت براحة نفسيّة، وبأنها استردّت القليل من اعتبارها. ولكن ذلك لم يشفِ غليلها، فتستذكر: "منذ سنوات أجريت عمليّة، وعندما عدت إلى المنزل كنت ما أزال أعاني من أوجاع الجراحة، سألته أن يجلب منقوشة لابنتي فطردني من البيت. جلست على درج المنزل أبكي لأنني لا أقوى على المشي. يا ريتني أستطيع الانتقام منه، أتمنى له الموت مئة مرّة في اليوم، لكنّه لا يموت".
( أريد أن أحيا ) :
اليوم، تعلّق آمالها على ربّها، تريد الطلاق، تريد الحياة. وتقول: "لا أشعر بالذنب على شيء بعدما تركته، بل على العكس، لقد ارتحت. صرت أكل الطعام الذي أريده أنا، وأجلس على الشرفة، وأشاهد التلفزيون، وأنام في الوقت الذي أريده وأستفيق ساعة أشاء. الربّ وحده يدرك كم تحمّلت. طلبني إلى بيت الطاعة الآن، لكنني لن أعود. لم أعد أخاف أحدًا. لا أريده، أقرف منه، أقرف من رائحته، وطريق تصرّفاته، ومن صوته، ومن طريقة أكله ومشيه، لا أحبّ الإنجاب منه، لا أتقبّله بأي شكل من الأشكال. لا أريد العيش مكسورة بعد الآن، بل سأقرّر مسار حياتي بنفسي، بعدما مرّت هذه السنون الطويلة من دون أي ذكرى جميلة. أريد أن أعيش".

 

ومن هو البريطاني الثاني الذي تهدد "داعش" بذبحه؟..واحتجاز امرأة هندية رهينة لمدة 3 سنوات لسبب غريب!..: ( 1 ) : (( جريدة الديار : 16 / 9 / 2014 )) : وأسباب عملياتية وراء عدم الكشف عنه!! ..: أشارت مصادر أمنية مطلعة إلى أن رئيس الوزراء البريطاني، ديفيد كاميرون، يعرف هوية القاتل المنتمي إلى تنظيم "الدولة الإسلامية" – داعش الذي كان آخر ضحاياه عامل الإغاثة البريطاني، ديفيد هينز، بعيد ذبحه صحفيين أمريكيين اثنين، والتهديد بتصفية رابع. وقال محلل الأمن القومي بشبكة CNN، بيتر بيرغن، نقلا عن مصادر بريطانية مسؤولة لم يسمها، إن السلطات البريطانية أحجمت عن كشف هويته لـ"أسباب عملياتية."
وأوضح بيرغن أن كاميرون يعرف هوية "الجلاد" البريطاني، الذي يتحدث بلكنة أهل لندن، وظهر ملثما في تسجيلات مصورة لعملية "نحر" الضحايا الثلاثة، وهو ضمن مجموعة بريطانيين تعرف بلقب الـ"بيتلز"، منخرطون في صفوف "داعش" ويحتجزون عددا من الرهائن الغربيين. وأضاف قائلا: إنها أزمة حقيقية لكاميرون، وتؤكد حقيقة تطوع مواطنين بريطانيين للذهاب إلى سوريا للقتال، بواقع 25 مرة ضعف معدل الأمريكيين من يفعلون ذلك، مقارنة بمعدل السكان."
وفي الأثناء، يبحث قادة عددا من الدول في العاصمة الفرنسية، باريس، الاثنين، تشكيل تحالف دولي، لمجابهة "داعش" الذي سيطر على مناطق شاسعة في العراق وسوريا أقام عليها دولة "خلافة", في اجتماع يأتي بعد أقل من أسبوع من بث التنظيم شريط فيديو لإعدام موظف الإغاثة البريطاني، والتهديد بقتل رهينة بريطاني آخر. وتعهد رئيس الوزراء البريطاني بملاحقة قتلة هينز وتقديمهم للعدالة "مهما استغرق ذلك من وقت."
**************************************
من هو البريطاني الثاني الذي تهدد "داعش" بذبحه؟
(( جريدة الديار عن (العربية) : 16 / 9 / 2014 )) : ثاني بريطاني هدد "الداعشي" الملثم أمس الأحد بذبحه، هو الأكثر بؤساً وإثارة للشفقة من 3 رهائن مرت السكين على رقابهم وسبقوه إلى الموت.
آلن هننغ، البالغ عمره 47 عاماً، متزوج منذ 23 سنة من بريطانية تصغره بعامين، وله منها ابنان: آدم ولوسي، وعمرهما 15 و17 سنة، وتذكر "العربية" عن وسائل إعلام بريطانية وعبر "تويتر" أنه ودعهم بمنتصف أيلول الماضي، وسافر براً إلى سوريا، كما فعل في سفرتين قبلها، فنقل إلى اللاجئين هناك ما يحتاجونه من دون أن يتلقى فلساً من جمعية خيرية انتدب نفسه متطوعاً معها.
قطع 6 آلاف كيلومتر بالبر لمساعدة السوريين : قبلها قاد شاحنة لإطفاء الحرائق من مدينة مانشستر، حيث يقيم، فقطع كما في كل مرة أكثر من 6 آلاف كيلومتر لتسليمها للمنكوبين في الشمال السوري، وفي الثانية فعل الشيء نفسه، فاشترك مع قافلة نقلت معدات طبية وأدوية ومواد غذائية محفوظة وتوابعها، زودتهم بها جمعية "الفاتحة غلوبال" الإسلامية، الناشطة من لندن بمساعدة اللاجئين.
أما في رحلته الأخيرة، فقاد هننغ واحدة من 20 سيارة إسعاف مليئة أيضاً بأدوية ولوازم طبية وتوابعها، تبرعت بها "الفاتحة غلوبال" لتكون في خدمة سكان المناطق المنكوبة بمحافظة إدلب، من دون أن يتقاضى فلساً، كما في كل مرة، إلى جانب أنه كان يخسر أسبوعين من عمله كسائق تاكسي في لندن، فقط لإغاثة الآخرين في سوريا وتزويدهم بما يحتاجون.
وهناك في مدينة "الدنا" بالمحافظة الواقعة بالشمال السوري، غافله "دواعشة" المنطقة وأسروه "بعد أن احتلوها، وفي اليوم التالي نقلوه إلى الرقة"، بحسب تغريدة كتبها شاب اسمه كريم مطر، وهو سوري لقبه التويتري @SaiyanSyrian في الموقع. كما غرّد ثانية فقال إنه يعرفه، ويعلم أنه جاء إلى المدينة مع قافلة مساعدات.
**************************************
احتجاز امرأة هندية رهينة لمدة 3 سنوات لسبب غريب!
(( جريدة الديار : 10 / 9 / 2014 )) : انقذت الشرطة الهندية امرأة زعم أن اسرة زوجها أخذتها رهينة لثلاث سنوات لأن والديها لم يدفعا مهرا كافيا عند زواجها. وذكرت الشرطة لمكتب بي بي سي في الهند أن جونجا ديفي البالغة من العمر 25 عاما كانت ترتدي ملابس بالية وفي حالة من الخوف الشديد. كما منعت أيضا من الاتصال بابنتها التي تبلغ من العمر ثلاث أعوام. وقد منعت المهور بشكل رسمي في الهند منذ عام 1961 الا أنها لا تزال منتشرة على نطاق واسع. وتقتل الألاف من النساء سنويا في نزاعات حول المهور.
ويعد تقديم المهور وقبولها تقليدا يعود لقرون طويلة في منطقة جنوب اسيا حيث تقدم اسرة الزوجة اموالا وملابس ومجوهرات لأسرة الزوج. ويقول نشطاء إن هذا التقليد يجعل الزوجة عرضة للعنف الاسري بل والموت. وتقول الشرطة إنه من المعتقد أن جونجا ديفي احتجزت من قبل اسرة زوجها في منطقة داربهانجا في ولاية بيهار شرقي الهند. وأنقذت الشرطة الزوجة بعد تقدم والدها شيام سوندار سنج بشكوى للشرطة من أنه منع من لقاء ابنته لمدة ثلاث سنوات.
وتقول الشرطة إنه تم تسليم الزوجة الآن إلي أبيها. ومن غير المعروف لماذا تأخرت محاولات انقاذها كل هذا الوقت. وكانت جونجا ديفي قد تزوجت عام 2010. وتقول اسرتها إن تعذيبها ازداد عندما وضعت أنثى في مجتمع يعطي القيمة للذكور. وطبقا للتقارير الواردة في الصحافة المحلية فإن عملية الانقاذ وقعت منذ أكثر من أسبوع. وتظهر الصور جونيا ديفي عند إنقاذها في حالة رثة وملابس بالية وشعر اشعث وأظافر طويلة.
ولم تعرض قصتها في الإعلام الهندي الا يوم الاثنين. وتفيد انباء انها كانت محبوسة في حمام مظلم رطب ولم يقدم لها من الطعام الا القليل. ولم تؤكد مسؤولة الشرطة سيما كوماري التي قادت عملية الانقاذ ما اذا كانت جونجا ديفي محبوسة في حمام. ونقلت صحيفة برس ترست اوف انديا عن مسؤولة الشرطة القول إن "جونجا سألت على الفور عن ابنتها وبكت بحرقة عندما لم تتعرف عليها ابنتها".
وتقول الانباء إنه تم تقديم شكوى للشرطة ضد زوجها واسرته وتم القبض عليهم قبل الافراج عنهم لاحقا بكفالة. ولم تعلق اسرة الزوج على الاتهامات المنسوبة اليهم.

 

(( جريدة الديار اللبنانية : 16 / 9 / 2014 )) : سجال اميركي ــ ايراني واوباما : سندمر الدفاعات السورية اذا تصدت لطائراتنا..: بعد اسبوع على مؤتمر جدة لحشد اكبر تحالف عربي ودولي لمحاربة تنظيم الدولة الاسلامية عقد في العاصمة الفرنسية باريس مؤتمر جديد تحت عنوان محاربة الارهاب وتنظيم الدولة الاسلامية في العراق بحضور 29 دولة وبرئاسة الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند والعراقي فؤاد معصوم.
واللافت ان مؤتمر باريس حضرته روسيا والدولة الدائمة العضوية في مجلس الامن وركز على محاربة تنظيم الدولة الاسلامية في العراق، ولم يتطرق بشكل مباشر الى سوريا مع التأكيد على ضرب قواعد «داعش» اينما كان.
غياب ايران عن المؤتمر طغى على كلمات الحاضرين لجهة التأكيد على دورها. لكنه قوبل برفض حازم من واشنطن بعدم التنسيق مع ايران وهذا ما عارضه وزير خارجية روسيا سيرغي لافروف الذي شدد على ان سوريا وايران هم حلفاء روسيا في الحرب على الارهاب وان توجيه ضربات لتنظيم «داعش» في سوريا دون موافقة الدولة السورية سيحمل اخطر العواقب.
وبالتزامن مع عقد المؤتمر سـجل تبادل للمواقـف الساخنــة بين واشنطن وطهران عبر تأكيد الامـام خامنـئي ان ايران رفضت عرضاً اميركياً للتنسيق معها بشأن الارهاب، كما سجلت في المواقف رداً من الرئيس الاميركي اوباما على مستشارة الرئيس الاسد بثينة شعبان بأنه في حال تصدي المضادات السورية للطيران الاميركي فاننا سندمر الدفاعات الجوية السورية. وكذلك تزامن عقد المؤتمر مع اعلان فرنسا عن بدء طلعاتها الجوية فوق العراق ضد تنظيم «داعش».
مصادر متابعة لمؤتمر باريس اكدت ان الضربات الجوية ستبدأ ربما اواخر الشهر الحالي واشات الولايات المتحدة الاميركية الى انتشار 5000 الاف جندي اميركي في العراق وسوريا قبل نهاية العام.
هذه الاجواء توحي بان المنطقة قادمة على مفصل تاريخي مفتوح على كل الاحتمالات، في ظل ضبابية التوجه الدولي وما اذا سيقتصر الامر على ضربات جوية او النزول الى الارض عبر جيوش الدول المشاركة في التحالف الدولي.
فيما السؤال الاساسي يبقى، كيف ستنعكس هذه الاجواء على لبنان في ظل مشاركة وزير الخارجية اللبناني جبران باسيل في المؤتمر خصوصاً ان معارضة حزب الله وقوى 8 آذار لهذا التحالف بدأت تتصاعد مما سينعكس انقساما داخل الحكومة الذي تتطلب قراراتها موافقة جميع الوزراء على اي قرار لجهة مشاركة لبنان بالتحالف الدولي او لجهة السماح لطائرات التحالف استخدام اجوائه لضرب مناطق تنظيم الدولة الاسلامية في جرود عرسال وسوريا ولبنان.
( مؤتمر باريس والبيان الختامي ) :
على صعيد آخر عقد مؤتمر باريس لمكافحة الارهاب برئاسة الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند والرئيس العراقي فؤاد معصوم وصدر البيان الختامي وهذا نصه :
1 - بناء على دعوة رئيس الجمهورية الفرنسية ورئيس جمهورية العراق، انعقد مؤتمر دولي بشأن السلام والأمن في العراق، اليوم (امس) في باريس.
2 - أعرب المشاركون في هذا المؤتمر: ألمانيا والسعودية والبحرين وبلجيكا وكندا والصين والدانمرك ومصر والإمارات العربية المتحدة وإسبانيا والولايات المتحدة الأميركية وفرنسا والعراق وإيطاليا واليابان والأردن والكويت ولبنان وعُمان وهولندا وقطر والنروج والجمهورية التشيكية والمملكة المتحدة وروسيا وتركيا وجامعة الدول العربية ومنظمة الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي، عن تمسكهم بوحدة العراق وسلامة أراضيه وسيادته، وأشادوا بالحكومة الجديدة برئاسة رئيس الوزراء الجديد حيدر العبادي، وقدم المؤتمرون له دعمهم الكامل من أجل توطيد سيادة القانون، وتطبيق سياسة لتعزيز وحدة الصف الوطني للعراقيين، وتحقيق التمثيل العادل لجميع المكونات في المؤسسات الاتحادية والمساواة بين جميع المواطنين واتخاذ جميع التدابير الضرورية والفعالة لمحاربة تنظيم داعش والجماعات الإرهابية التي تمثل خطرا مهددا لجميع العراقيين.
3 - أكد المشاركون في مؤتمر باريس أن تنظيم داعش يمثل خطرا يهدد العراق والمجتمع الدولي برمته، وأدانوا الجرائم والفظائع الجماعية التي يرتكبها هذا التنظيم بحق المدنيين، ومن ضمنهم الأقليات الأكثر تعرضا للخطر، والتي يمكن وصفها بالجرائم ضد الإنسانية، وسيحرصون على محاسبة مرتكبي هذه الجرائم أمام العدالة، كما أنهم يدعمون التحقيق الذي تجريه مفوضية الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان لهذا الغرض.
4 - وشدّدوا على الضرورة الملحة لإنهاء وجود تنظيم داعش في المناطق التي يتمركز فيها في العراق، ولهذا الغرض التزموا بدعم الحكومة العراقية الجديدة بالوسائل الضرورية، في حربها ضد تنظيم داعش، بضمنها المساعدة العسكرية الملائمة، التي تفي بالاحتياجات التي تعبر عنها السلطات العراقية، شريطة احترام القانون الدولي وسلامة المدنيين.
5 - كما ذكّر المشاركون في المؤتمر بعزمهم على تنفيذ قرارات مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة ذات الصلة والمتعلقة بمحاربة الإرهاب ومكافحة موارده الخاصة بالتجنيد والتمويل، ولا سيّما القرار 2170، وسيحرصون على حسن تطبيق هذا القرار ويتخذون التدابير الضرورية لكي يحقّق هذا القرار غاياته، وإنهم على قناعة بضرورة اتخاذ خطوات صارمة من أجل اجتثاث تنظيم داعش، ولاسيّما عبر التدابير الكفيلة بالوقاية من التطرف، وتنسيق العمل بين جميع المؤسسات الأمنية الرسمية، و تعزيز المراقبة على الحدود.
6 - وإذ يؤكّد الشركاء الدوليون مجددا دعمهم للحكومة العراقية، فقد ذكّروا بضرورة دعم تطلعات الشعب العراقي لاحترام حقوق الإنسان في إطار اتحادي يمتثل للدستور وحقوق الأقاليم ووحدة البلاد.
7 - وأشادوا بدور الأمم المتحدة في العراق، ولا سيّما في تنسيق المساعدة الدولية للحكومة العراقية وتيسيرها، وأقرّ أيضا المشاركون في المؤتمر بأن جامعة الدول العربية والاتحاد الأوروبي هما شريكان إستراتيجيان أساسيان للعراق في الأجل الطويل.
8 - واتفق المشاركون في المؤتمر على مواصلة الجهود المبذولة حتى الآن وتعزيزها وفق تطور الأوضاع الميدانية في مجال المساعدة الإنسانية في حالات الطوارئ المقدمة للحكومة العراقية والسلطات المحلية بغية مساعدتها في استقبال وإعانة اللاجئين والنازحين الذين يجب أن يتمكنوا من العودة الى ديارهم بسلامة.
9 - وأشار الشركاء الدوليون إلى استعدادهم لمساعدة العراق في جهوده لإعادة البناء بغية تحقيق تنمية عادلة لجميع المناطق، ولا سيّما من خلال تقديم الخبرات والمهارات والدعم المالي الملائم.
10 - اتفق الشركاء الدوليون على البقاء على استنفار في ما يخص دعمهم للسلطات العراقية ومحاربة تنطيم داعش، وسيحرصون على تطبيق الالتزامات التي اتخذت اليوم ومتابعتها، ولا سيّما في إطار الأمم المتحدة، وبمناسبة الاجتماعات الرفيعة المستوى التي ستعقد بموازاة دورة الجمعية العامة للأمم المتحدة.
وخلال مؤتمر صحافي مشترك مع وزير الخارجية العراقي ابراهيم الجعفري عقب انتهاء أعمال المؤتمر التي استمرت اربع ساعات قال وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس ان المؤتمر حدد 51 بلدا تغذي تنظيم الدولة الاسلامية بالموارد المالية والمقاتلين.. وأكد وضع خطط لتدفق هؤلاء المقاتلين.. وأشار إلى أنّ المؤتمر عبر عن آمال كبيرة في القضاء على هذا التنظيم.
وشدد على ان تنظيم الدولة الإسلامية لا يشكل دولة ولا يمثل الإسلام ومن الضروري تحجيمه وهزيمته «وهذا ما اجتمعنا لأجله» مشددا على ان محاربة عصابات داعش تتطلب عملا شاملا. وقال إن «العالم بأكمله معني وليست الدول التي يتواجد فيها تنظيم الدولة الإسلامية فقط بمكافحة التنظيم لأنه لن يتوقف عن التوسع.
وأكد ان العالم بأكمله معني بتنظيم داعش وليس العراق والدول المجاورة له فقط مشددا أنه من غير الممكن ان يتوقف هذا التنظيم عن التوسع ولذلك عقدنا مؤتمرا في جدة والاخر سيعقد في الامم المتحدة قريبا.
ومن جهته أكد الجعفري ان مؤتمر باريس ركز على دعم العراق في معركته ضد داعش واتفق على أن اي دولة تتعرض لخطر الإرهاب لن تواجهه بمفردها. وقال إن المجتمعين أكدوا توحدهم على دعم العراق انسانيا وعسكريا لدحر تنظيم «داعش».
وقال «لقد شددنا على مشاركة ايران، الا ان القرار ليس في يدنا. ونأسف لغياب ايران عن هذا المؤتمر».
كما دعا الرئيسان العراقي فؤاد معصوم والفرنسي فرانسوا هولاند إلى عمل دولي مشترك لتحطيم الشبكات الدولية لتجنيد الإرهابيين فيما دعا العراق إلى ضربات جوية سريعة لتنظيم الدولة الاسلامية تمنع تمدده إلى مناطق اخرى او اتخاذه ملاذات آمنة وتقديم دعم انساني لمليوني نازح عراقي.
وقال هولاند في كلمة افتتح بها المؤتمر الدولي تحت شعار «المؤتمر الدولي للامن والسلام في العراق» إن إرهاب تنظيم الدولة الاسلامية «داعش» لايشكل خطرا على العراق وحده وانما على الشرق الاوسط والعالم.. وأشار إلى أنّ مواجهة هذا التنظيم تقع بالدرجة الاولى على العراق لكن المجتمع الدولي مطالب بمساعدته بعد ان انجز تشكيل حكومة وحدة جامعة لكل مكوناته وعلى العالم الان ان يتوحد ايضا ضد داعش.
ومن جهته ثمن الرئيس العراقي فؤاد معصوم مبادرة فرنسا لعقد هذا المؤتمر لدعم العراق في مواجهة أخطر ما يواجه العالم في العصر الحالي من إرهاب.. وحذر في كلمته خلال الجلسة الافتتاحية للمؤتمر.
من مخاطر تنظيم الدولة الاسلامية الذي قال انه يشكل ابشع انواع الإرهاب الذي نقله من اطار العمليات المتفرقة إلى تأسيس دولة للإرهاب لاتستثني دينا او قومية وثم الانتشار إلى أماكن أخرى في العالم.
وكان الرئيس العراقي فؤاد معصوم أشار الى أن أي تحرك للقضاء على تنظيم «داعش» يجب أن يضم إيران، مشيراً الى أن إيران قدمت للعراق مساعدات إنسانية وعسكرية منذ بداية هجوم «داعش».
في هذه الاثناء ومع تردد أنباء عن ترتيب أميركي مع النظام السوري في حرب واشنطن وحلفائها ضد «الدولة الاسلامية»، أكد وزير الخارجية الأميركي جون كيري مجددًا أنه لن يكون هناك تنسيق مع دمشق حول ضربات جوية محتملة ضد مواقع التنظيم في سوريا.
وفي رد مباشر على كلام مستشارة الرئيس بشار الأسد، بثينة شعبان عن إن «دمشق قد تسقط الطائرات الأميركية، لأنها أتت من دون إذن واعتدت على سيادة سوريا»، قال الرئيس اوباما: «إذا فكر الأسد وأمر قواته بإطلاق النار على الطائرات الأميركية التي تدخل المجال الجوي السوري، فسندمر الدفاعات الجوية السورية عن آخرها، وسيكون هذا أسهل لقواتنا من ضرب مواقع داعش».
من جانبه، نفى نائب وزير الخارجية والمغتربين السوري فيصل المقداد ما تردد حول اتصالات سرية بين دمشق وواشنطن، مؤكدًا أن «لا وجود لأي اتصالات سرية مع الولايات المتحدة الأميركية، كل ما تقوم به القيادة دائما هو أمام الشعب السوري».
في هذه الاثناء أعلن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أن «روسيا تدعو إلى بدء مناقشة مكافحة الإرهاب في الشرق الأوسط بشكل شامل في مجلس الأمن الدولي دون استبعاد عوامل مهمة تؤثر في تفاقم المشكلة، بما في ذلك تمويل النشاط الإرهابي وتدفق الأسلحة»، مؤكدا «دعم موسكو للعراق وسوريا في مكافحة الإرهاب». ودعا الى عدم استبعاد سوريا وايران من الحرب على الارهاب.
على صعيد آخر وفيما افادت معلومات صحفية، ان «الحكومة العراقية تأسف لغياب إيران عن مؤتمر باريس»، صرح وزير الخارجية البريطاني فيليب هاموند في باريس انه يأمل في تعاون ايراني مع الائتلاف الرامي الى مكافحة تنظيم الدولة الاسلامية في العراق. وصرح هاموند «لطالما كان غير مرجح ان تصبح ايران عضوا كاملا في الائتلاف. لكن اعتقد انه علينا مواصلة الامل في تاييد ايران الخطوط العريضة لمشروعنا». كما اعرب عن امله في «تعاون ايران مع الخطط التي وضعها الائتلاف، ولو انها ليست عضوا فاعلا فيه». واكد هاموند ان بريطانيا «لم تقرر حتى الان ان كانت ستشارك في غارات جوية في هذه المرحلة». واضاف ان شن ضربات في سوريا سيكون مسألة اكثر تعقيدا بكثير منه في العراق.
من جهته أعلن المرشد الأعلى للثورة الإيرانية، آية الله علي خامنئي، اليوم الاثنين، أن إيران رفضت طلباً أميركياً للتعاون في ملف مكافحة تنظيم «داعش»، بحسب ما ورد على موقعه الرسمي.
وقال خامنئي، متحدثاً لدى خروجه من المستشفى حيث: «منذ الأيام الأولى طلبت الولايات المتحدة من خلال سفيرها في العراق تعاونا ضد داعش. رفضت لأن أيديهم ملطخة بالدماء»، مضيفاً أن «وزير الخارجية الأميركي وجه أيضا طلباً إلى ( نظيره الإيراني ) محمد جواد ظريف الذي رفض كذلك».
واعتبر أن الولايات المتحدة كانت تبحث «عن ذريعة لتفعل في العراق وسوريا ما تفعله في باكستان، أي قصف المواقع التي تريد من دون إذن» من الحكومة الباكستانية، في إشارة إلى الغارات بطائرات بلا طيار على قواعد حركة طالبان..
وكانت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأميركية جين بساكي اعربت عن معارضة بلادها للتعاون العسكري مع ايران في العراق، الا انها اعلنت انها «منفتحة على اجراء مزيد من المحادثات.
وفي تصريح للصحافيين بعد فترة قصيرة من انتهاء مؤتمر باريس حول هذه المسألة لم تدع اليه طهران، أكدت أننا «لا ننسق ولن ننسق عسكريا مع طهران وربما تتاح فرصة اخرى في المستقبل لمناقشة مسألة العراق».
ميدانيا أكد وزير الدفاع الفرنسي جان إيف لودريان الذي يزور الإمارات حاليا أن بلاده ستنفذ الطلعات الاستكشافية الأولى في العراق اعتبارا من الاثنين.
المدير السابق لوكالة المخابرات المركزية الأميركية مايكل هايدن، توقع إنتشار 5000 جندي أميركي لمحاربة تنظيم «الدولة الإسلامية» في سوريا والعراق قبل نهاية العام الحالي، لافتاً إلى أن «هؤلاء الجنود متخصصين في الاستخبارات والاستطلاع والخدمات اللوجستية، ومنهم أيضاً من وحدات التدخل مكلفين بالقيام بعمليات خاصة».

 

و"فاينانشال تايمز": جهود الرئيس المصري لإنعاش الاقتصاد فاقت التوقعات..: ( 1 ) : (( القدس - صحيفة المنــار : 17 / 9 / 2014 )) : لم تقبل عائلة ال سعود يوما دورا رياديا لمصر، وشاركت في جميع المخططات الغربية التي استهدفت مصر شعبا وقيادات، وسعت العائلة الحاكمة في أرض نجد والحجاز منذ سنوات طويلة لتدخل نادي الكبار تماما كمشيخة قطر، الا أنها بقيت خارج هذا النادي، وجل غايتها أن تسرق الدور المصري وتشطبه لتقود الامة العربية، وهي التي لم تعمل يوما لصالح هذه الامة.
وجاءت مؤامرة "الربيع العربي" واصطفت العائلة السعودية الى جانب واضعي هذه المؤامرة الارهابية، ومولتها من خزائن النفط، وراحت تتباهى بأنها ترعى الارهاب والعصابات الارهابية التي ضخت اليها الاسلحة والمرتزقة ، لتعيث فسادا واجراما في الساحات العربية وفي سوريا تحديدا، وأيضا في الساحة العراقية، في اطار تقديم الخدمات للغرب والصهاينة، فهي تم تنصيبها على أرض نجد واحجاز لتقوم بهذا الدور الوظيفي المشبوه.
وعندما وقفت السعودية ضد برنامج جماعة الاخوان التي أعلنت استعدادها قولا وفعلا لتنفيذ المخططات الامريكية، وتمكنت من الامساك بالحكم في مصر، فان هذا لا يعني أن العائلة السعودية تحب خيرا لمصر أو راضية عن دور مصر الريادي، وانما تريد أن تتولى هي الهيمنة على أرض الكنانة بهذا الشكل أو ذاك، في اطار منافستها لجماعة الاخوان، خادما وفيا مخلصا لواشنطن، وأن تحافظ على أفضلية التبعية، وأن تقدم المزيد من الاثباتات على اخلاصها لقوى الشر التي تستهدف الامة العربية وقضاياها وثرواتها.
لكن، الشعب المصري قام بثورته التصحيحية العظيمة وأسقط برنامج جماعة الاخوان المسلمين، وعزل من نصبته الجماعة بالتعاون مع أمريكا رئيسا لمصر، مستعيدا دوره وسيادته على أرضه، وأفرز شعب مصر قيادة جديدة، في ظروف اقتصادية وأمنية صعبة ما زالت مصر تعيشها حتى الان.
وعلى الفور بدأت العائلة السعودية تحفر لمصر وشعبها، وتشترط وتطلب، مقابل تقديم أي دعم مالي، وهي تدفع بمصر لأن تصطف الى جانب أطراف المؤامرة، والمشاركة في تقتيل أبناء الشعب وتدمير دولتهم واستباحة اراضيها وتجزئتها الى كيانات مذهبية وطائفية متصارعة.
دوائر سبياسية مطلعة ومتابعة للتطورات في المنطقة ذكرت لـ (المنــار) أن مصر تتعرض لضغوط سعودية واماراتية ضخمة بعلم ومباركة من الولايات المتحدة لاضعاف مصر، ولعل التلويح بالدعم المالي لمصر، من جانب السعودية والامارات دون خطوات عملية حقيقية في هذا الميدان هو أخطر أشكال الضغط، فالعائلة السعودية وتلك الحاكمة في الامارات تسعيان لجر مصر الى الخندق المعادي للامة وقضاياها، وتشترطان قبول مصر بهذا التخندق وان كان غير ظاهر مقابل تقديم العون المالي.
وكشفت الدوائر لـ (المنــار) أن الرياض ألمحت لمصر امكانية مشاركتها في تحالف لضرب سوريا، والتعرض للحراك الشعبي في اليمن، وهذا التصرف يهدف الى احراج مصر، ودفعها الى منزلق خطير لن تتعافى منه وفي حال تحقق ذلك، تكون مصر قد فقدت دورها الريادي، ومع أن مصر لم تصل بعد الى مستوى الدور الذي كانت تضطلع به منذ ثورة الثالث والعشرين من يوليو على يد الرئيس الراحل جمال عبد الناصر، بفعل الارهاب الذي تمارسه جماعة الاخوان المدعومة أمريكيا وتركيا وقطريا، فالقاهرة منشغلة بالتصدي لهذا الارهاب الذي يشكل حلقة من حلقات التآمر على مصر، فالسعودية لا تريد لمصر شفاء تماما، أو نجاحا في القضاء على الارهاب وبشكل خاص في صحراء سيناء، أو تطورا في الميدان الاقتصادي، حتى تظل أرض الكنانة ضعيفة، لا قدرة لها على التأثير في الاحداث وصنعها، فالارهاب في مصر تغذيه دول الخليج بمباركة الولايات المتحدة ودول اوروبية، وهي غير معنية بالقضاء على هذا الارهاب.
وتضيف الدوائر أن القاهرة كانت في الماضي البوابة التي يضطر أي زائر من هذه الدولة أو تلك الى دخولها قبل أن يتجول في عواصم المنطقة، لم تتمكن بعد من الاحتفاظ بهذه الميزة، وبالتالي، ترى السعودية في ذلك ضعفا تحاول استغلاله، واستخدام سياسة الابتزاز غير المعلنة في التعاطي مع القيادة المصرية الجديدة.
وتفيد الدوائر المذكورة أن أمام مصر خيارين، الاول أن تتحرك صراحة وعلانية في تعاطيها مع أزمات المنطقة، فمصر عليها واجب قومي، ولها دور ريادي يتطلب من القيادة المصرية الاحتفاظ به، وعدم التخلي عنه لصالح الصغار في الرياض أو غيرها من العواصم الخليجية، وهذا يتطلب قبل كل شيء أن تعلن مواقف حاسمة، ومقبولة جماهيريا في الساحة العربية خطوة على طريق استعادة دورها، وحمايته من تآمر العائلات الخليجية الحاكمة، خاصة، موقف حازم وحاسم ازاء ما يجري في سوريا وما يتعرض له الشعب السوري من مؤامرة ارهابية، فدمشق والقاهرة جناحا الامة العربية، وعبد الناصر وصف دمشق بأنها قلب العروبة النابض.
أما الخيار الثاني، فهو الخضوع لمطالب الخلايجة، وتحديدا العائلة السعودية، وان اتخذت القيادة المصرية ـ لا سمح الله ـ هذا الخيار فهي لن تتلقى من الدعم الخليجي الا الفتات.
وهنا يمكن القول بصراحة، أن مصر هي الامينة على قضايا الامة وهي المدافعة عن شعوبها، وبالتالي، ما تطلبه جماهير هذه الامة من القيادة المصرية هو مواقف حاسمة اتجاه قضايا الشعوب العربية، وعدم الانزلاق وراء عباءات الشر في الخليج، فارض الكنانة هي صاحبة الدور الريادي اقليميا ودوليا، وما تتمناه شعوب العرب هو أن تحافظ القيادة المصرية على هذا الدور وأن لا تسمح لأية جهة كانت بسرقته.
***********************************
"فاينانشال تايمز": جهود الرئيس المصري لإنعاش الاقتصاد فاقت التوقعات
(( القاهرة ت المنار )) : سلطت صحيفة "فاينانشال تايمز" البريطانية الضوء على مرور 100 يوم على تنصيب الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، مشيدة بالأداء والإصلاحات الاقتصادية خلال هذه الفترة القصيرة من حكمه. ورصدت الصحيفة البريطانية -في سياق تقرير أوردته على موقعها الألكتروني اراء خبراء اقتصاديين أثنوا على أداء السيسي الرامي للنهوض بالاقتصاد المصري ووصفوه بأنه جيد للغاية حتى الآن.
وأوضحت الصحيفة أن هذه الإصلاحات في الاقتصاد المصري تأتي على الرغم من الاضطرابات السياسية التي أثرت سلبا على اقتصاد البلاد منذ ثورة 25 يناير. ومضت تقول "تم انتقاد خطط السيسي للإصلاحات الاقتصادية لكونها تتسم بالغموض،ولكنها أشارت إلى أن جهود الرئيس السيسي لإنعاش الاقتصاد المصري فاقت معظم التوقعات،وذلك وفقا لما أكدته شركة "كابيتال إيكونوميكس" للأبحاث الاقتصادية.
وقالت "كابيتال ايكونومكس" إن الإصلاحات الاقتصادية للرئيس السيسي من شأنها القضاء على بعض نقاط الضعف بالمنظومة الاقتصادية على المدى القريب. واعتبرت أن أهم هذه الإصلاحات تتمثل في الحد من الدعم الذي يمثل ثلث الإنفاق الحكومي، مشيدة بهذه الخطوة التي طالما تخوفت الحكومات السابقة من الإقدام عليها على الرغم من إلحاح البنك الدولي، خوفا من اندلاع اضطرابات في البلاد.
ووفقا لتقديرات "كابيتال إيكونوميكس" فإن رفع أسعار الطاقة -بعد خفض الدعم- من شأنه تقليص عجز الموازنة بنسبة 5ر2 بالمئة من إجمالي الناتج المحلي. وأكدت الصحيفة البريطانية في ختام تقريرها أن سعي الحكومة المصرية لتسديد ديونها المتأخرة لشركات الطاقة الأجنبية العاملة في مصر من شأنه استعادة ثقة هذه الشركات وتعزيز استثماراتها في مصر، وذلك بعد أن كانت الشركات الأجنبية تتجنب الاستثمار فى مصر، لأن الحكومات السابقة اعتادت فسخ عقود التصدير بعد إبرامها، إلى جانب الاضطرابات السياسية والهجمات المسلحة على خطوط الغاز التى أثرت بشكل واضح فى كميات الطاقة مع زيادة استهلاك المواطنين.

 

(( جريدة الأخبار ـ وسام كنعان )) : فضّل عبد المنعم عمايري ( الصورة ) الشهرة في برنامج «شكلك مش غريب» (mbc) على بطولة مسلسل في «مرايا الوجوه» لفتح الله عمر ومروان بركات. يومها تذرّع صاحب مسرحية «صدى» بأن الهدف الإنساني في تقديم الجائزة إلى جمعية خيرية يكفي للمشاركة في البرنامج الترفيهي. بالفعل، حصد عمايري لقب البرنامج، وتبرّع بمبلغ 50 ألف دولار لـ«جمعية بسمة السورية للأطفال المصابين بمرض السرطان»، إضافة إلى تقدّمه خطوات على مستوى الشهرة في العالم العربي.
أمر يدفعه إلى التأسف، لأنّ الشهرة الأوسع جاءته من برنامج تلفزيوني خفيف بدلاً من عشرات البطولات التي أداها! على أيّ حال، قدم «شكلك مش غريب» مستوى فنياً للمشاركين، إلا أن النتائج بالنسبة إلى أداء عمايري تخطّت كل التوقعات. فقد بنى كاركتيرات خاصة تقمّص من خلالها مجموعة شخصيات لنجوم مكرّسين، واقترب من أدائهم على المسرح من دون مبالغة، والمفاجأة كانت عندما أذهل المشاهدين وظهر بنسخة مطابقة للمطرب جورج وسوف (الأخبار 28/4/2014). لم تنته قصة نجاحه تلك، فالممثل كشف قبل يومين في حواره مع الإعلامي باسل محرز على إذاعة «المدينة إف إم» السورية، أنه رُشّح لأداء دور الوسوف في مسلسل تلفزيوني قوامه 60 حلقة.
وعاد عمايري ليشرح في اتصاله لـ«الأخبار» عن هذا المشروع بالقول: «لا تزال القصّة مجرّد فكرة طُرحت من الوسوف نفسه، عندما اتصل بي ليهنّئني بنجاحي في أداء شخصيته على مسرح «شكلك مش غريب». لكن في حال تسارع التخطيط لهذا العمل، أعتقد أنه سيُشرف عليه شخص مقرّب من «سلطان الطرب»، وتتولاه مجموعة كتّاب، وعندها سأتفرّغ كلياً لهذا المسلسل. الفنان عاش حياة غنيّة بالأحداث على الصعيدين الفنيّ والإنساني، ووقف على المسرح في سنة مبكرة جداً وحقّق شهرة طائلة.
لذا يُمكن أن يتحوّل كل ذلك إلى عمل فنيّ كبير، ويحتاج تجسيد شخصيته إلى طاقة وتحضير استثنائيين». وبما أنّ قصة المسلسل لا تزال مجرد فكرة، ماذا عن إمكانية أن يجمعه عمل فنيّ مع هيفا وهبي بعدما قوّمت أداءه في برنامج التقليد؟ يجيب عمايري: «أثناء تصوير البرنامج، فُتح النقاش أكثر من مرة لإمكانية أن نجتمع في عمل واحد. لا يمكن تجاهل الانسجام الذي دفعنا إلى التفكير في هذا الموضوع، ولكن أيضاً ما زال مشروع عمل فنيّ يجمعني بهيفا قيد النقاش».
من جهة ثانية، يُشرف نجم «حلاوة الروح» (إخراج شوقي الماجري) على الانتهاء من تصوير البطولة في أوّل أعماله لهذا العام، وهي خماسية «صدفة غريبة»، أول خماسية الجزء الثالث من «صرخة روح» عن فكرة لمدير الإنتاج يامن ست البنين (إعداد وسيناريو ناديا الأحمر وإخراج إياد نحاس). لكن ألم تصبح فكرة المسلسل في جزئه الثالث مستهلكة باعتبار أنها تهمل كل ما يدور حولها وتركز على الخيانات الزوجية؟ يردّ: «قد نطرح الفكرة بشكل مختلف هذه المرة، على اعتبار أن القصة تركّز على الجانب الإنساني أكثر من الخيانة الجسدية، إضافة إلى تضمينها رسالة واضحة تهمّ الأسرة عموماً، وتوحي لكل شخص مرتبط بأن الخيانة قد تبدأ بنظرة، وبمجرد الانجراف وراءها، ستكر السبحة».
*******************************
الياس الرحباني لوّن «ستار أكاديمي 10»
?(( جريدة الأخبار ـ زكية الديراني )) : يمكن القول إنّ المخرج طوني قهوجي هو حالياً اليد الخفيّة التي تحاول رفع أسهم برنامج "ستار اكاديمي 10" الذي انطلق أوّل من أمس (20:00) على قنوات lbci و cbc و"حنبعل" التونسية و"الخبر" الجزائرية. برنامج المواهب الغنائية الشهير، دخل في روتين فكرته التي أصبحت مكرّرة في أكثر من عمل، ولكن قهوجي تحمّل مسؤولية تغيير نكتهه سنوياً، وتقديم لوحات أقلّ ما يُقال عنها بأنّها جميلة. بعد طول انتظار، أبصر "ستار اكاديمي 10" النور وسط مطبّات عرقلة وجوده، وأهمّها أنه في الللحظة الأخيرة قرّرت lbci بثّه.
بعدما توصّلت شركة «اندمول الشرق الأوسط» للإنتاج لاتفاق مع "الجديد"، عادت lbci ودخلت على الخط وألغت العقد مع "الجديد" قبل توقيعه. للتعريف بالمشتركين الـ 17 في البرنامج، اعتمد قهوجي على أسلوب انتخاب ملكات الجمال بمعنى أن تدخل كل موهبة إلى المسرح وهي تمسك يد زميل لها (العكس صحيح لدى الشباب)، ليتمّ في الأخير الكشف عن جنسية المشترك. بالطبع، كانت لمصر الحصّة الأكبر بين المشتركين، مع حضور خجول للبنانيين، وهذا أمر طبيعي لأن cbc هي راعية العمل. قدمّ المشتركون أغنيات متنوّعة منها منفردة، وأخرى مشتركة مع الفنان راغب علامة الذي كان ضيف الحلقة الأولى. ولكن للأسف، لم تبرز أيّ موهبة يمكن التعويل عليها للفوز في نهاية العمل. كانت أصوات المشتركين عادية، ولكن لا يمكن الحُكم من الحلقة الأولى على المشروع، فعادة ما يطغى فيها الارتباك لدى المواهب. في المقابل، لفتت لجنة التحكيم الأنظار، وكانت المفاجأة جلوس الفنان الياس الرحباني إلى جانب رئيسة الاكاديمية كلوديا مارشليان، إضافة إلى الشاعر المصري أمير طعيمة، وأستاذة الفوكاليز ماري محفوض، وأستاذة المسرح بيتي توتل. علماً أنّها المرة الأولى التي يطلّ فيها الرحباني في العمل، بعدما لمع اسمه في برنامج "سوبر ستار" (2003_2008). "لوّنها" هو الشعار الذي رفعه "ستار أكاديمي"، وشرحت مارشليان الأمر بأنه ينبغي للجميع تلوين الحياة بالفنّ والموسيقى. إذاً، 17 موهبة ظهرت بالأمس على الساحة الفنية، فهل يعوّض العمل فشل الموسم التاسع الذي عرض العام الماضي؟
*******************************
كارول «سهرانة» وراغب شيخ الشباب .. حرّة ومغرومة
(( جريدة الأخبار ـ هناء جلاد )) : شهدت الساحة الفنية أخيراً ولادة كليبين جديدين: الأول عبارة عن لوحات راقصة أعادت جمهور كارول سماحة إلى أجواء مرحة أحبّها في ألبومها القديم «أضواء الشهرة». أما الـ «سوبر ستار»، فقد أطل في «أنا اسمي حبيبك» مجدداً تعاونه مع عماد زهر الذي أخرج له «قلبي عشقها» قبل أكثر من عشرين عاماً. آخر أيام الصيفية، منحت ثقة المعلن في قطاع الكليب، وفتحت شهية راغب علامة وكارول سماحة على طرح أغنيات مصوّرة على إيقاع الرقص. رغم التزامها التعاون مع تييري فيرني وحده في تصوير أغنياتها، إلا أن المخرج الفرنسي لم يخذل كارول أبداً في تقديمها بلوحات جديدة ومختلفة تنضح كل مرة بروح الأغنية المطروحة.
وفي «سهرانين» (كلمات كارول وألحان محمد رحيم)، اختارت سماحة نغماً إيقاعياً سريعاً لأغنية تضجّ بالفرح، وأعادت جمهورها بالذاكرة إلى أجواء مرحة أحبّها في ألبومها «أضواء الشهرة» (2006). مع أن فكرة تحدّي الرقص بين الفتيات والشباب ليست بالجديدة على عالم الأغنيات، الا أنّ التلاعب بالمونتاج مع بداية الشريط المصوّر بين مشهدين (الأول ليلي جماعي في شارع مظلم والثاني نهاري مشرق)، يبرز ظهور أوّل «كلوز» لكارول في لقطة «بيوتي شوت» ممتازة. أطلت المغنية في تلك اللقطة بلوك منعش عبارة عن فستان أبيض وتسريحة شعر مفلوت بحيوية تكاملت مع لمسات الماكياج الطبيعي، ما أنعش الصورة وقدّم العنصر الجاذب المطلوب لعين المشاهد.
تتوالى المشاهد ليدخل عنصر الراعي الإعلاني (مستحضر للعناية بالشعر) بشكل بارز، لكن بخفّة منطقية، فيتم تغيير شكل سماحة إلى لوك ثالث، لتغيب لغة التحدّي عن الصورة وتظهر واقعة في الغرام وقوية وسعيدة. بدت سماحة مثيرة بزيّ أسود مخصّص لمحترفي الرقص الذي لطالما أجادته، كما كان شعرها مرفوعاً على طريقة ذيل الحصان. يتمحور الكليب حول قصة حبّ ترويها لوحات من الرقص الحرّ، ما يتماشى مع ملامح موقع التصوير في زقاق مهجور.
تم إنتاج «سهرانين» بميزانية متوسطة وزِّعت بذكاء على كلفة الوسائل التقنية العالية كالإضاءة والكاميرا المستخدمة وفرقة الرقص (كومبارس). وكان الـ «ستوري بورد» بسيطاً أرضى المعلن وفرض موقع تصوير واحداً (مدينة الإنتاج الإعلامي في القاهرة) و24 ساعة تصوير فقط، ما يدل على قدرة الفنان على تقديم عمل جيد من دون رصد مبالغ طائلة، وبالغنى طبعاً عن شركات الإنتاج وشروطها التعجيزية.
رابط فيديو : https://www.youtube.com/watch?v=5rxamnmony0

( نجم الجيل ) : لا يغيب راغب علامة عن ساحة الإعلام أبداً. ها هو يطلّ اليوم في ألبوم «حبيب ضحكاتي» الذي اختار منه «أنا إسمي حبيبك» (كلمات هاني عبد الكريم، ولحن محمد يحيى) لطرحها مصوّرة. جاءت هذه الأغنية لتجدّد لقاء الـ «سوبر ستار» مع عماد زهر الذي أخرج له كليب «قلبي عشقها» (1990) قبل حوالى ربع قرن. في عصر الصورة، تجرأ زهر على العودة إلى بساطة مطلقة. بعيداً من أيّ تكلّف، طرح زهر جانباً الرسم البياني للـ «ستوري بورد» وأطلق كاميراته بعفوية بين مجموعة من الشباب الذين يمضون يوماً حول حوض سباحة في فناء فيللا. أولئك الشباب يرقصون على أنغام «أنا إسمي حبيبك» والمقصود تمرير جملة رسائل، منها واحدة أساسية هي أنّ الـ «سوبر ستار» يظل نجماً لجيل الشباب المعاصر.
الشباب كانوا يحيطون بالفنان في لقطات عشوائية كأنها تقصد تهميش وجوده في الكادر. من خلال التقطيع الاستنسابي، اكتفى زهر بمنح الفنان مرور سولو سريعاً على خلفية مشهد البحر لحظة الغروب. كما تسرق الكاميرا بقية المشاهد (نهاري – ليلي) بسلاسة حيث نرى مجموعة كومبارس من الشابات والفتيان لا يملكون مواصفات عارضي الأزياء الخارقة التي لطالما احتلّت الكليبات.
ينضوي كل ما في الشريط المصوّر تحت عنوان الفوضى المنظمّة، حتى في الـ «آرت دايركشن» الذي اختار لوك شبابياً يومياً لرئيس لجنة تحكيم «أراب آيدول» الأسبق، وملابس واكسسوارات غير متناسقة للكومبارس على غرار الظهور الأوّل لخالد نجل علامة البكر. اعتمد علامة في خطّة إنتاج الكليب على ميزانية الرعاة المعلنين التي أظهرها المخرج بطريقة هوليوودية، وتطبيق رقمي تفاعلي للمرة الأولى في الشرق الأوسط من خلال click على الإعلان يفضي مباشرة إلى الصفحة الرسمية للماركة التجارية.
رابط فيديو : https://www.youtube.com/watch?v=cgNv-6Rcp68

( ريهانا بلمسة لبنانية ) : أطلت المغنية ريهانا (الصورة) على غلاف مجلة TUSH الألمانية، واختارت ثوباً من تصميم اللبناني طوني ورد من مجموعة لربيع صيف 2014. ظهرت ريهانا خلال جلسة التصوير بشعر مستعار فضيّ، مع الكثير من الأكسسوارات التي زادتها إثارة. وهذه ليست المرة الأولى التي تختار فيها لمسة لبنانية، فقد سبق أن وقع نظرها على أثواب من توقيع زهير مراد، وإيلي صعب.
( «كابتن» ديانا ) : حضرت المغنية اللبنانية ديانا حداد إلى بيروت للاجتماع مجدداً بالمخرج فادي حداد والمباشرة بتصوير فيديو كليب جديد لأغنية تكتمت عن تفاصيلها. وكانت حداد قد نشرت عبر حسابها الشخصي على فايسبوك صوراً التقطتها بطريقة السيلفي من داخل قمرة القيادة على متن الطائرة. وكذلك، نشرت صورة في وسط بيروت من دون الإفصاح عن سبب زيارتها لوطنها الأم.

 

وأخبار منوعة أخرى..: ( 1 ) : (( باريس - سانا : 16 / 9 / 2014 )) : تعرض رسالة غير منشورة وجهها بيكاسو العام 1903 إلى الشاعر الفرنسي ماكس جاكوب مزينة بالرسوم في متحف الفنون الجميلة في كمبير غرب فرنسا. وأوضح مدير المتحف أمبرواز غيوم لوكالة فرانس برس أن الرسالة عائدة إلى مجموعة خاصة وهي تلقي الضوء على الصداقة العميقة التي كانت تربط الرسام الأندلسي 1881/1973 بشاعر كمبير الذي كان أقرب صديق له في تلك المرحلة والذي اكتشفه فعلاً. وتبدأ الرسالة بـ “عزيزي ماكس وتنتهي ب شقيقك بيكاسو” وتحمل تاريخ الأول من أيار 1903 وتعرض بمناسبة الذكرى السبعين لرحيل جاكوب. وتظهر الرسالة لحظة محورية في العلاقة التي ربطت بين هذين الشخصين في بداية انطلاقتهما في باريس مشيراً إلى أن بيع رسم باستيل سمح لبيكاسو بالعودة الى برشلونة في العام 1903 ليجد فيها أوساطاً أدبية وفنية يعرفها جيداً. وتروي الرسالة هذه المحطة في برشلونة ورغبة بابلو بيكاسو في لقاء صديقه في باريس.
****************************************
الرسم على الزجاج حرفة دمشقية قديمة زاد ألقها بأيد النواعم
(( دمشق - سانا : 15 / 9 / 2014 )) : تميز الزجاج الدمشقي برقته وأناقته ومهارة صانعيه ولاسيما بعدما أضيف إليه الرسم على الزجاج وهي حرفة تعشقت مع هذا الفن الجميل والتصقت به. ميسون كركوتلي إحدى الحرفيات اللواتي برعن في هذه المهنة قالت لنشرة سانا المنوعة إن الرسم على الزجاج لا يختلف من حيث المبدأ عن الرسم على القماش باستثناء المواد الداخلة والمستخدمة فيه وعلى الحرفي التمتع بموهبة الرسم والابتكار والقدرة على الإبداع والتجديد حيث يحول القطعة الزجاجية إلى قطعة فنية عالية يلتمسها الناظرون بأعينهم من خلال جمالها وأناقتها. وأضافت كركوتلي إنها تتقن فن الرسم وتجسده على كل ما تتلقفه يداها من ألواح الزجاج والقوارير والأواني والأطباق والكؤوس الزجاجية لتحولها بين أناملها إلى تحف فنية رائعة مشيرة إلى أن الأدوات والمواد المستخدمة في الحرفة هي الزجاج كمادة أساسية وألوان خاصة بمادة الزجاج حيث لاتبهت ولاتمحى مع غسل القطعة الزجاجية بالماء فهي ألوان وأصبغة خاصة بالزجاج.
وأوضحت كركوتلي أن الزجاج أنواع منه الشفاف المرئي وأخر الحبيبي غير المرئي ولكل نوع رسومات خاصة فمنها ما يرسم عليها بألوان براقة وأخرى ما يرسم عليها بألوان زاهية غير براقة ويمكن إضافة الكورشيه إلى الزجاج فقد وصف الزجاج الدمشقي القديم أنه حنون لرقته اللامتناهية وإلى الآن تستخدم بعض الأدوات البدائية في صناعة الزجاج الرقيق الذي لا تصل سماكته أحيانا إلى الميليات وهذا النوع من الزجاج لا يصنع إلا في دمشق فهو يحتاج إلى حرفية عالية في صناعته. وأشارت كركوتلي أنها تعلمت صناعة الزجاج ولكنها احترفت الرسم عليه بشكل خاص وهي تستوحي رسومها من الطبيعة كالزهور والورود والأشجار والأوراق والأغصان والنجوم وخلافها.
****************************************
عبوات عطور الأجداد موضة يقبل عليها الأحفاد
(( دمشق - سانا : 14 / 9 / 2014 )) : كانت عبوات العطور قديماً على شكل قوارير زجاجية مصنوعة من زجاج رقيق وهو ما يسمى الودع ومع مرور الزمن ظهرت أنواع كثيرة من العطور التي كان لها عبواتها المختلفة وحلت محل موضة تلك القوارير لكنها عادت اليوم لتتصدر عبوات العطور. وقال فتحي أحد بائعي العطور لنشرة سانا المنوعة أن زجاجة العطر كانت لها قيمة معنوية كبيرة قديما حيث كانت أشبه بصمدية جميلة توضع على التسريحة أو ما يسمى الكمودينيا في غرفة النوم بشكل أنيق وكانت من أهم أدوات جداتنا التي تتصدر جهاز العروس وكانوا يباهون بها إضافة إلى عطر الياسمين الذي تحتويه. أضاف أتلك العبوات الجميلة المزودة بخرطوم دقيق من المطاط آخره مدبب على شكل مضخة صغيرة تبخ العطر هي موضة اليوم بعد أن نافستها عبوات العطر الحديث وكان اسمها المعطرة مشيراً إلى أن فتيات اليوم يفضلن هذه العبوة لأنهن يستمتعن بضخ العطر منها بطريقتها القديمة.2
وتابع إن الذي زاد من عودة انتشارها أيضاً ظهورها في المسلسلات التلفزيونية التي تعرض حياة الأيام الدمشقية القديمة حيث زينت هذه العبوات القديمة تسريحات غرف النوم بألوانها الزاهية فعكست جمال أيام الماضي . وأوضح أن صانعي هذه العبوات الزجاجية القديمة هم حرفيو صناعة الزجاج الدمشقي الذين أرادوا المحافظة على حرفتهم من الإندثار فقاموا بإعادة صناعة عبوات العطور القديمة وطرحوها على بائعي العطور حيث لاقت إقبالاً كثيراً حتى صارت موضة اليوم.
****************************************
ماسة زرقاء نادرة بمتحف التاريخ الطبيعي في لوس أنجلوس
(( لوس أنجلوس - سانا : 14 / 9 / 2014 )) :عرضت ألماسة زرقاء نادرة نقية زنة 12 قيراطاً في متحف التاريخ الطبيعي في لوس أنجلوس وتعد واحدة من أندر الأحجار الكريمة في العالم. وحسب رويترز اشترت شركة ألماس كورا انترناشيونال ألماسة القمر الأزرق في حالتها الخام غير المصقولة بمبلغ 6ر25 مليون دولار في شباط الماضي وتقرضها الشركة للمتحف الكائن في لوس أنجلوس حتى كانون الثاني 2015. وصنفت الألماسة ذات اللون الأزرق الغامق على أنها اكتشاف مهم للغاية بسبب لونها الفريد ونقائها وحجمها. وقالت إلويس جايلو الخبيرة في علوم المعادن في متحف التاريخ الطبيعي إن أصل اللون الأزرق هو عنصر البورون وهو عنصر خفيف يوجد في عمق الأرض.
****************************************
فقدت وظيفة بسبب حذائها
(( دمشق - سانا : 15 / 9 / 2014 )) : أن يحصل المرء على وظيفة ليس بالأمر السهل لكن أن يفقدها بسبب الحذاء فذلك أمر لا يخطر بالبال. وفي التفاصيل قالت أميرة إنها تقدمت إلى إحدى الشركات بطلب توظيف وفعلا اتصلت الشركة بها وأخبرتها بأن جميع أوراقها مطابقة للشروط التي سبق وحددتها الشركة وإنه بات عليها إجراء مقابلة شخصية مع المدير المختص. وأضافت إنها عشية موعد المقابلة انزلقت قدمها من على الدرج وتعرضت لالتواء بالكاحل وفي الصباح عندما همت بالذهاب إلى الشركة لإجراء فحص المقابلة لم تستطع ارتداء حذائها فاقترحت عليها والدتها أن تحمله معها وترتدي حذاء رياضيا مريحا كي تستطيع السير به .
وفعلا راقت لها الفكرة واستقلت سيارة أجرة تكسي وبينما كانت منشغلة بالتفكير في المقابلة وأن حلمها بدأ يتحقق لم تشعر بطول المسافة وما إن وصلت وغادرت السيارة باتجاه مقر الشركة انتبهت أنها نسيت حذاءها في سيارة الأجرة التي انطلقت بعيدا عنها وبات عليها حضور المقابلة بحذائها الرياضي كونه يتعذر عليها العودة إلى المنزل وإحضار حذاء بديل وكي لا تقع في التأخير عن الموعد المحدد قررت الدخول لإجراء فحص المقابلة.
وتابعت إنها شعرت بكثير من الخجل والإحراج ولاسيما أنها لاحظت نظرات الموجودين داخل الشركة وكأنها تلاحقها وما هي إلا لحظات حتى التقت بالمدير المسؤول الذي رحب بها وجرت المقابلة على أحسن وجه وطلب منها مراجعة الشركة بعد يومين ولما رجعت لتحصل على النتيجة صدمت لأنها كانت مع عدم الموافقة لأنها أخلت بشرط الأناقة المطلوب. وختمت أميرة بالقول إن حظها العاثر هو الذي أبعدها عن تحقيق حلمها وإنها لم تكن تتخيل أنها ستخسر فرصة العمل بعدما اجتهدت في الحصول عليها وأن تكون ضحية حذائها الذي فقدته.

مختارات إدارية

داعش واحة الأمن لـ إسرائيل وأسماؤهم الكنى ونسبتهم القرى وقطر طالبت مشعل  بالرحيل  لتونس   والجزائر اشترطت..وبالصوت والصورة اوباما و منافسة رومني سنة 2012 يتفقان على تدمير سوريا لمصلحة اسرائيل...: ( 1 ) : (( مرسل للنبض من مركز شتات الاستخباري ـ محمد فتحى يكتب : 10 / 9 / 2014 )) :  أقرأ المزيد
باسيل في جدة ... دعسة ناقصة والمقال التالي بعنوان : العربدة وتوازن الردع  لنفس الكاتب..: ( 1 ) : (( مرسل للنبض من وكالة أخبار الشرق الجديد ـ غالب قنديل )) : تفاوتت ردود الفعل على حضور وزير الخارجية اللبنانية جبران باسيل لمؤتمر جدة الذي انعقد برئاسة نظيره الأميركي جون كيري  أقرأ المزيد
شروط روسيا وموقف إيران (( مرسل للنبض من وكالة أخبار الشرق الجديد ـ غالب قنديل )) : بدا التخبط الغربي والأميركي خصوصا في ذروته يوم أمس مع انعقاد مؤتمر باريس لمكافحة الإرهاب في العراق في حضور روسيا ممثلة بوزير خارجيتها سيرغي لافروف وفي ظل حضور إيران القوي  أقرأ المزيد
تنسيق سوري ـ روسي إيراني ضدّ أي انتهاك أميركي للسيادة السورية بذريعة داعشتان (( البناء ــ كتب المحرر السياسي : 12 / 9 / 2014 )) : حلف «كيري ـ الفيصل» لحماية مكة من «انتفاضة الأضحى» .. بطاركة الشرق يردّون على نائب أميركي... و«مفاوضات الدوحة» تقدم بطيء  ... : حُسم الأمر كما قالت مصادر إيرانية لـ«البناء»  أقرأ المزيد